fbpx

1. تاريخ عائلي من القلق أو الاكتئاب.
2. الخجل أو الشخصيات الخافتة.
3. الحالة الاجتماعية والاقتصادية الدنيا.
4. تواجد والدين شديدي الحذر ويفرطون في حماية أولادهم.
5. عدم وجود تفاعل لائق بين الوالدين.
6. مشكلات تتعلق بتعامل الأطفال مع عمرهم الطبيعي.
7. الانتقال إلى منزل جديد.
8. الانتقال إلى مدرسة جديدة.
9. طلاق الوالدين.
10. وفاة شخص من الدرجة الأولى في العائلة.

1. التثقيف الصحي: حيث يساهم في تقديم الدعم والمساعدة له بكل ثقة، ويكون ذلك من خلال حضور جلسات الدّعم التي تُعقد للأفراد المُحيطين بالمريض النفسي
2. استحداث أساليب جديد ومفيد للتّعامل مع المُصابين: توجد عدة طرق تساعد على بناء علاقات جيّدة مع المُصابين بالاضطرابات النفسية، أو الحفاظ عليها، مثل التحلي بالصبر
3. تقديم الدعم في حال حدوث أي تغيّرات إيجابية: مثل مُلاحظة تغيّر المواقف أو السلوك، وكذلك إظهار القدرة على تفهّم جميع ما يمرّون به كما لو أنّها تجربة شخصية
4. منحهم التشجيع الكافي لمواصلة العلاج: لا بدّ من محاولة تقديم المساعدة في تحديد المواعيد الأولى مع الطبيب لتشخيص المشكلة
5. منحهم الدّعم العاطفي اللازم: يُشار إلى أهمية بثّ وتعزيز الأمل لدى المصابين، وتقديم الدعم العاطفي لمساعدة المُصاب على تخطي مشاعر الوحدة والخجل
6. مساعدتهم على تحديد الأهداف: يُنصح بمُساعدة المُصاب على تحديد أهداف واقعية يُمكن تحقيقها خطوة بخطوة والابتعاد على الأهداف غير الواقعية التي يصعب تحقيقها.

1. الآثار الجانبية الشائعة
استمر بتناول الدواء، وتحدث مع الصيدلي او الطبيب إذا ظهرت الآثار الجانبية الآتية ولم تختفي بعد فترة:
- جفاف الفم
- كثرة التعرق
- عدم القدرة على النوم
- الشعور بالنعاس
- الشعور بالضعف أو التعب

2. الآثار الجانبية الخطيرة:
من النادر ظهور تلك الآثار الجانبية. تواصل مع الطبيب فور ملاحظة أي من الأعراض الآتية:
- الدوار الشديد أو الإغماء
- أي نزيف يصعب إيقافه، مثل نزيف الأنف
- الأفكار الانتحارية والحمى الشديدة وعدم الاتزان
- نزول دم في البول، أو تلون البراز باللون الغامق
- نزيف اللثة، أو ظهور كدمات بدون سبب محدد
- فقدان أو اكتساب الوزن بدون محاولة منك

1. التعلق الشديد بالوالدين.
2. نوبات البكاء الشديدة.
3. رفض القيام بأي عمل يتطلب انفصال عن الوالدين أو مسؤول الرعاية الخاص بالطفل.
4. آلام جسدية مثل وجع الرأس أو الغثيان.
5. نوبات غضب عنيفة وعاطفية.
6. رفض الذهاب إلى المدرسة.
7. أداء ضعيف في المدرسة.
8. فشل التعامل بأسلوب طبيعي مع الأطفال الأخرين.
9. رفض النوم وحيدًا.
10. كوابيس ليلية.

-العلاج السلوكي الإدراكي.
-العلاج الجماعي.
-العلاج الأسري.
-العلاج السلوكي الجدلي.
-العلاج باستخدام الأدوية مثل: مضادات الاكتئاب أو بينزوديازبينات.

أخبر طبيبك إذا كنت تأخذ الأدوية الآتية قبل البدء بتناول إسيتالوبرام:
- أي أدوية تؤثر على ضربات القلب
- أي أدوية أخرى لعلاج اكتئاب.
- مضادات الالتهاب غير الاستيرودية، مثل الأسبرين.

توجد هناك  أدوية أخرى قد تتفاعل مع إسيتالوبرام مثل:
- الأمفيتامين، وديكستروميثورفان
- دايفنهيدرامين
- روزوفاستاتين
- بريجابالين
- ليفوثيروكسين
- فيتامين ب12
- سيتريزين

هناك عدة أمراض قد تؤثر أيضًا على إسيتالوبرام مثل:
- الاكتئاب
- اختلال وظائف الكلى
- اختلال وظائف الصفائح الدموية
- انخفاض نسبة الصوديوم
- أمراض الكبد

يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من مرض الزهايمر، لكن الكثير من الناس لا يعرفون تماماً ما هو مرض الزهايمر، لذلك نستعرض هنا بعض الحقائق المهمة عن هذا المرض:

1. مرض الزهايمر هو حالة صحية مزمنة تستمر بالتطور مع مضي الوقت.
2. مرض الزهايمر هو المسبب الرئيسي حول العالم للإصابة بالخرف، وهو مصطلح عام وأشمل للتعبير عن الحالات الصحية التي يعاني فيها المصابون من فقدان الذاكرة، حيث يتسبب مرض الزهايمر بـ 60- 80% من حالات الخرف حول العالم.
3. ينطوي مصطلح الخرف على العديد من الأمراض الأخرى مثل مرض ، وإصابات الدماغ الرضخية، وغيرها من الأمراض، حيث يتم الخلط كثيراً بين مرض الزهايمر والخرف، إلا أن الزهايمر هو أحد أنواع أو أسباب الخرف.
4. مرض الزهايمر ليس جزءاً من عملية التقدم بالعمر الطبيعية، وعلى الرغم من أن هذا المرض يصيب في أغلب الحالات كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة، إلا أنه قد يؤثر أيضاً على الأشخاص الأقل عمراً.
5. تزداد أعراض مرض الزهايمر حدة وسوء مع مرور الوقت، وقد تؤدي في مراحلها المتقدمة إلى عدم المقدرة على التحدث والتفاعل مع البيئة المحيطة، ويعتبر مرض الزهايمر المسبب السادس للموت في الولايات المتحدة الأمريكية.

- جفاف الفم: يمكنك مضغ علكة خالية من السكر، أو الحلويات الخالية من السكر كذلك
- فرط التعرق: حاول ارتداء ملابي واسعة، واستعمال مزيل قوي للتعرق، مع الحفاظ على تهوية المكان قدر الإمكان
- عدم القدرة على النوم: يمكن أخذ إسيتالوبرام في الصباح بدلًا من المساء
- الشعور بالنعاس: خذ إسيتالوبرام في المساء، لا تقود السيارة أو تستخدم أي معدات ثقيلة أو تتعامل مع أجهزة في حال شعرت بالنعاس
- الشعور بالتعب والضعف: توقف عما تفعله واستلق إلى أن تتحسن، لا تقود أو تستخدم أي أدوات أو معدات ثقيلة إذا شعرت بالتعب.

اضطراب المزاج الدوري هو حالة مزمنة تتطلب علاجًا مدى الحياة، إذا توقفت عن تناول الأدوية (حتى خلال فترات الهدوء) فستعود الأعراض
1. الأدوية
- مثبطات المزاج مثل الليثيوم.
- الأدوية المضادة للتشنج مثل: lamotrigine
- قد تساعد الأدوية المضادة للذهان غير التقليدية مثل أولانزابين olanzapine
- الأدوية المضادة للقلق مثل البنزوديازيبين.
2. العلاج النفسي
- العلاج السلوكي المعرفي
- العلاج السلوكي الجدلي (DBT)
- علاج الإيقاع الشخصي والاجتماعي (IPSRT)

- حالة النشوة (شعور مبالغ فيه بالرفاهية والسعادة).
- تضخم احترام الذات.
- تفاؤل مبالغ فيه.
- التهيج والانفعالات.
- قلة الحاجة للنوم.
- الأفكار المتسارعة.
- الحكم السيئ وينتج عنه سلوكيات محفوفة بالمخاطر.
- التحدث أكثر من المعتاد.
- النشاط البدني المفرط.
- مشكلات التركيز.
- زيادة الدافع للأداء أو الوصول إلى الأهداف.
- فرط النشاط (عدم القدرة على الجلوس ساكنًا).
- عدم الاستقرار العاطفي (المبالغة في رد الفعل تجاه الأحداث).
- البحث عن الإثارة المتهورة (مثل المقامرة والرياضة).
- الاندفاع واللامسؤولية.

انضم إلي نشرتنا البريدية

تواصل معنا

S6 - Enterprise House, Coventry, CV6 5NX, UK
LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
envelope
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram