info@latahzan.uk
+44 (0) 2477673393

  سمعت مؤخرًا عن ما حدث في وسائل التواصل الإجتماعي، وتكنولوجيا المستقبل وهي الميتافيرس، تُرى ماذا يُعني لميتافيرس؟ وهل ما شاهدته في أفلام الخيال العلمي سيحدث في أرض الواقع؟، هل ستكون هناك فوائد لما سيحدث أم أننا ننغلق على أنفسنا في العالم الإفتراضي لنتحول إلى أشخاص متوحدة مع التكنولوجيا، سنتعرف في هذا المقال ما تقنية الميتافيرس، وتأثيرها على الصحة النفسية؟، وهل تزداد حالات الاكتئاب والصرع، ونجد حالات متزايدة من الاضطرابات النفسية؟

عناصر المقال:

  1. ماذا تُعني الميتافيرس؟
  2. هل للميتافيرس فوائد؟
  3. ما أضرار تقنية الميتافيرس؟
  4. هل سيكون هناك محاسبات قضائية في الميتافيرس؟
  5. الميتافيرس والأمن السيبراني.
ميتافيرس

ماذا تُعني الميتافيرس؟

   صاغ البعض تعريفًا للميتافيرس وهو ( الكون الذي أُنشأ عن طريق التكنولوجيا)، وفي تصريح لمارك زوكربيرج ميتافيرس لغويًا تنقسم إلى مقطعين ميتا Meta وتعني ما وراء، وفيرس vers وتُعني الكون، مجملًا الميتافيرس تُعني العالم الرقمي الذي يتعامل ويتفاعل فيه المستخدمون في بيئة ثلاثية الأبعاد مثل الألعاب الإلكترونية، وفي مشروع زوكربيرج يصبح هذا المصطلح مُطبق على جميع نواحي الحياة.

هل للميتافيرس فوائد؟

   يمكننا الإجابة بنعم أو لا، كُلا حسب رؤيته للأمر، لكننا سنتناول الموضوع من جميع الإتجاهات، ونترك لك عزيزي القارئ حرية الإختيار.

1. ميتافيرس والإعاقة الجسدية: تمنع الإعاقات الجسدية المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي، وربما أيضا عدم الحركة،  سيجد الشخص نفسه في العالم الإفتراضي قادر على التحرك، والذهاب إلى أماكن مختلفة، وربما أيضًا ممارسة الرياضة، والجري، بالتأكيد كل هذا سيُحسن من صحته النفسية، وطريقة معايشته.

2. ميتافيرس والاغتراب:  شعرنا جميعا بإفتقاد بعض الأشخاص في حياتنا بسبب الاغتراب وبُعد المسافات، وأكبر مثال على ذلك هو سفر الآباء، وبالطبع جميعنا يدرك المشاكل النفسية والتربوية التي تصيب الأبناء نتيجة سفر واغتراب الأب، وكم من عائلات انهارت بسبب ذلك؟، ستحدث تقنية الميتافيرس ثورة في هذا النطاق، ستجعل الآباء يعيشون مع أبنائهم و يشاركونهم حياتهم، مما يقلل من الفجوة بين الآباء والأبناء. كذلك اغتراب الأبناء، أو الهجرة سيتيح لذويهم التعايش معهم وكأنهم في مكان واحد، يمكننا هنا التساؤل هل يمكن للسجناء، استخدام تقنية الميتافيرس في رؤية ذويهم؟ أم أن العقوبة تمنع من ذلك؟

3. ميتافيرس والطب النفسي: قامت تجربة في إحدى المصحات النفسية في هونج كونج تحت مسمى (نعم، أستطيع) (yes,I can)، في تلك التجربة يقوم مرضى الرهاب الإجتماعي، والمصابون باضطراب القلق بالدخول والانغماس في العالم الإفتراضي مثل (الجلوس في أماكن عامة، أو المقهى) ومقابلة أشخاص مختلفة، وقد أثبتت تلك الطريقة فعاليتها مع المرضى في الحد من الاضطراب، وتحسين مهاراتهم الإجتماعية، يمكن الإستفادة أيضًا من العالم الافتراضي في الوصول بسهولة للأطباء النفسيين، وهذا يعود بالنفع في تقليل تكلفة التنقلات، وكذلك تسهيل الوضع على الأشخاص أصحاب الذين لا يتواجد أطباء نفسيين في محيطهم.

4. ميتافيرس والصحة العامة: تُعد جائحة كورونا أحد أقوى الأمثلة على سرعة انتشار الأمراض نتيجة التعاملات اليومية، وكذلك تحورها وظهور سلالات منها أصبح أمرًا مرعب، تقنية الميتافيرس تعمل على تقليل التزاحم الاجتماعي وبالتالي الحد من انتشار الكورونا، أو أمراض أخرى، وكذلك الحفاظ على سلامة الموظفين وتسهيل أعمالهم من خلال المنزل، نتذكر جميعنا العزلة التي فُرضت بسبب بدايات الجائحة وانتشارها، وكيف كانت وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيلة الوحيدة للتواصل، في تقنية الميتافيرس نستطيع بسهولة اللقاء والتعامل في العالم الافتراضي دون الخوف من أي عدوى أو مرض.

أضرار تقنية ميتافيرس

ما أضرار تقنية الميتافيرس؟

   نظرًا لأن تقنية المتافيرس لم تحدث بعد، فلا توجد دراسات طويلة المدى، وإنما نستخدم القياس  لأضرار وسائل التواصل الاجتماعي،واستخدام شبكات الإنترنت.

  1. اختلال الإدراك: يحدث تشويش لدى الشخص هل هو في العالم الواقعي، أم الافتراضي؟، ويؤدي هذا إلى تصرفات متهورة في العالم الحقيقي، لفقدانه الإحساس بالمكان، والزمان.
  2. الصحة النفسية: تؤثر مواقع التواصل وشبكات الإنترنت على الصحة النفسية بشكل كبير مع إدمان الإستخدام، لذا سيكون الأمر أسوأ عندما نجعل معظم حياتنا في العالم الافتراضي، ومن الاضطرابات النفسية التي يمكن أن تسببها ميتافيرس:
  • الاكتئاب
  • القلق
  • التوتر
  • العصبية
  • اضطرابات النوم، والأرق
  • العنف الزائد
  • الشعور بالوحدة في العالم الحقيقي.
  • الرغبة في الانفصال عن الواقع، والاكتفاء بالشخصية التي صُنعت خلف الشاشات
  • الإنتحار.

بالإضافة لتأثر الصحة العامة مثل زيادة نسبة مرضى السمنة، بسبب العادات الصحية الخاطئة، وقلة الحركة، كما يمكن أن تزداد الفجوة الاجتماعية نتيجة التوحد مع العالم الافتراضي، والإنعزال عن العائلة، والأصدقاء.

هل سيكون هناك محاسبات قضائية في الميتافيرس؟

إذا كانت الإجابة ب "لا" فسنجد نزعة الانتقام والعنف تزداد بشكل رهيب، وحينها سيكون الأمر وابلًا خاصة على المراهقين، والأطفال.

الميتافيرس والأمن السيبراني

الميتافيرس والأمن السيبراني:

   نعلم جميعنا حالات الاختراق التي تتعرض لها الحسابات، وسرقة المعلومات الشخصية سواء من قِبل الأشخاص، أو الهيئات العليا لبعض الدول، فهل سيكون هناك حماية للمعلومات الشخصية للفرد في عالم الميتافيرس؟، أظن أن الإجابة الأغلب هي لا، حينها سيزداد معدل عمليات الابتزاز، ومحاولات التلاعب.

من الأكثر عرضة لأضرار الميتافيرس؟

 بعض الأشخاص سيكونوا أكثر عرضة، وتأثرًا بأضرار الميتافيرس ومنهم:

  1. أولاً - الأطفال: عدم تواجد نمط تربوي صحيح، ووضع معدل ساعات لاستخدام الوسائل تكنولوجيا، يعرض الطفل لمشاكل سلوكية، وتربوية، ونفسية تصبح خطيرة على المدى البعيد.
  2. ثانياً - المراهقين: يُزيد الاستخدام المفرط للتكنولوجيا نزعة العنف لدى المراهقين، كما يزيد من احتمالية الإصابة بالاضطرابات النفسية.
  3. الذين يعانون من الاضطرابات النفسية: مثل الاكتئاب، سيزيد العالم الافتراضي، والعزلة التي يفرضها من حدة الاكتئاب، كذلك سيزيد من نوبات الحزن التي يصاب بها الشخص.
  4. الذين يعانون من الاكتئاب ثنائي القطب: يتأرجح مريض ثنائي القطب بين حالات من الهوس، وحالات الحزن (الاكتئاب)، العالم الافتراضي يجعله أكثر عرضة لتكرار النوبات.
  5. الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية: يعاني الشخص في اضطراب الشخصية الحدية من الاندفاعية، وعدم الحكم على المواقف بشكل صحيح لعدم استقرار مشاعره، لذا العالم الإفتراضي يجعله يشعر بالاندفاعية بصورة أكبر، ويزيد لديه نوبات الغضب.
  6. الذين يعانون من الاضطرابات الذُهانية: يصعب فيها على المريض التفرقة بين الواقع والخيال، عند استخدام الميتافيرس سيؤدي إلى تطور الأمر بشكل أسوأ يصل إلى إيذاء نفسه.
نصائح للحد من أضرار الميتافيرس

نصائح للحد من أضرار الميتافيرس:

  1. الاهتمام بتربية الطفل وتحديد استخدام الألعاب الإلكترونية، وكذلك وسائل التواصل الإجتماعي
  2. الحفاظ على وقت مخصص للعائلة بعيدًا عن أي تقنيات
  3. نزهة عائلية كل أسبوع والاستمتاع بالطبيعة
  4. الحفاظ على الأكل الصحي
  5. الحفاظ على ممارسة الأنشطة، والتواصل مع الأشخاص على أرض الواقع
  6. أذا كنت تعاني من اضطراب نفسي، يجب عليك الحفاظ على العلاج الدوائي، وجلسات الطبيب.
  7. عند مواجهة أي صعوبات في السيطرة على الوقت، أو الإحساس بالعزلة، يُنصح باللجوء إلى مختص نفسي.
تقنية الميتافيرس

ختامًا عزيزي القارئ التكنولوجيا دائمًا سلاح ذو حدين، أنت من تحدد أي جانب ستختار؟، تقنية الميتافيرس ليست مشكلة في حد ذاتها، فقد عرضنا لها مميزات كثيرة، لكن الاستخدام الخاطئ يحولها من مجرد تقنية للتواصل، لعالم يحبس فيه الإنسان نفسه، ليجد نفسه غريب عن من حوله، عن الشعور بأي مشكلة سواء جسدية أو نفسية يرجى مراجعة المختص فورًا، أطفالك أغلى ما تملك فحافظ عليهم من أخطار التكنولوجيا، أنت مثلهم الأعلى إذا رأوا كثرة استخدامك لهاتفك الجوال، والإنشغال عنهم، وعدم تخصيص وقت لسماعهم، أو تخصيص وقت للعائلة، فبالتأكيد لن يعود هذا عليهم بالخير.

المصادر:

  1. How the Metaverse Could Be Good for Your Health – You Must Get Healthy
  2. Mental Health and the Metaverse. Akash Nigam’s Thoughts on Mental Health… | by Saul B | Medium
  3. Is the metaverse safe? Five risks associated with this technology - Archyde
  4. Metaverse: Would You Remain Yourself in a Virtual World? (tidio.com)

   في ظل انتشار الضغوطات النفسية والحياتية المختلفة تزداد الحاجة إلى زيارة متخصص نفسي؛ من أجل مساعدتنا في تجاوز هذه الضغوطات بصورة صحية وسليمة. هنا تأتي عملية اختيار معالج نفسي كفء ومهني، وهذا يتطلب الكثير من الوقت والجهد؛ لإيجاد المعالج النفسي المناسب. 

   يعتمد الكثير من الأشخاص على ترشيحات المعارف والأصدقاء للمعالجين النفسيين الذين يتعاملون أو تعاملوا مسبقًا معهم، ولكن لا ينجح دائمًا نهج اتباع خطى الآخرين في الوصول إلى اختيار المعالج النفسي الملائم لاحتياجاتنا. 

   مع بداية رحلتك لزيارة معالج نفسي -خاصةً إذا كانت تلك الزيارة الأولى لك لعيادة معالج نفسي- قد تشعر بالتخبط، والارتباك، وصعوبة في تقييم التجربة، وأحيانًا ما يشعر بعض الأشخاص بعدم إحراز تقدم مع المعالج النفسي دون تفسير واضح؛ لذلك من الأمور الهامة تقييم المعالج النفسي من البداية؛ حتى لا تضيع وقتك ومالك مع معالج نفسي غير مناسب لك أو غير مهني. 

   لذلك سنتناول في السطور القادمة كل ما تحتاج معرفته عن العلامات السلبية للمعالج النفسي، والتي من المفترض أن تنهي علاجك معه فورًا دون ندم خلال التعرض للنقاط التالية: 

المحتويات:

من المعالج النفسي؟ متي يجب أن أزور المعالج النفسي؟ ما أهم الحالات التي تستدعي زيارة معالج نفسي كفء؟ما أهم المعلومات التي يجب معرفتها عن المعالج النفسي؟أين أجد المعالج النفسي الجيد؟  8 علامات للمعالج النفسي السيء عليك الحذر منهم.
  • من المعالج النفسي Therapist؟ 

   المعالج النفسي هو لفظ وظيفي عام يطلق على مَن يمارس العلاج النفسي بصورة احترافية ومهنية، قد يكون المعالج النفسي طبيبـًا نفسيـًا Psychiatrist خريج كلية الطب البشري وحاصل على درجة علمية في تخصص الطب النفسي، وقد يكون المعالج النفسي هو أخصائي نفسي Psychologist، خريج كلية الآداب أو التربية تخصص علم النفس وحاصل على درجة علمية في العلاج النفسي الإكلينيكي. 

   لكن هناك أشخاص يمارسون نوعًا قد يشابه العلاج النفسي وهو الإرشاد النفسي أو المهني، مثل: المرشدين النفسيين counselors، أو مرشد حياتي، أو مهني life coaches، وكثير منهم لا يملك شهادات تخصصية في العلاج النفسي الاحترافي. 

  • متى يجب أن أزور المعالج النفسي؟ 

   هناك حالات متعددة لزيارة المعالج النفسي سواء الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي لكن ليس كل الحالات تحتاج علاج نفسي فقط؛ لذلك هناك حالات تحتاج زيارة الطبيب النفسي أولـًا؛ بسبب حاجتها لوصف علاج دوائي، ثم تحديد ما إذا كان هناك حاجة لجلسات علاج نفسي مع معالج. 

   هناك العديد من المعالجين  النفسيين متخصصون في صور مختلفة من العلاجات النفسية والتي تناسب بعض الاضطرابات والمشكلات النفسية أفضل من غيرها، فهناك أنواع من العلاجات النفسية، منها: العلاج السلوكي، والعلاج التحليلي، والعلاج المعرفي السلوكي، والعلاج الجدلي السلوكي، وعلاج الصدمات النفسية، وبرنامج تأهيل المدمنين،.. وغيرهم. 

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6639&dpx=1&t=1631830788
  • ما أهم الحالات التي تستدعي زيارة معالج نفسي كفء؟

   يستطيع أيّ شخص يظن حاجته إلى استشارة متخصص في الطب النفسي أن يذهب لزيارة الطبيب أو الأخصائي النفسي، ثم يرشده إلى حاجته من عدمها إلى العلاج النفسي، ولكن من ضمن أشهر المشكلات النفسية التي تستلزم العلاج النفسي المتخصص هي: 

عند البحث عن معالج نفسي جيد يجب أن تهتم بمعرفة بعض المعلومات عن طريق البحث أو سؤال المعالج مباشرة، مثل: 

  1. هل لدى المعالج ترخيص لمزاولة العلاج النفسي؟ 
  2. ما نوع التدريب الذي تلقاه المعالج النفسي؟ 
  3. ما تخصص المعالج النفسي أو مدرسته العلاجية؟ 
  4. ما نوع العلاج النفسي المقدم؟ 
  5. كم تكلف جلسة العلاج النفسي؟ 
  6. كم تستغرق فترة العلاج النفسي؟ 
  • أين أجد المعالج النفسي الجيد؟

هناك الكثير من الطرق التي يمكنك من خلالها أن تجد المعالج النفسي المناسب لك، من بينها: 

  • البحث في محيط سكنك عن مستشفيات الصحة النفسية، أو العيادات النفسية الجيدة. 
  • ترشيحات الأصدقاء والمعارف عن تجاربهم الناجحة مع المعالجين النفسيين. 
  • ترشيحات أو تحويل من الأطباء المعالجين لك. 
  • البحث عبر منصات العلاج النفسي عبر الانترنت. 
image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6637&dpx=1&t=1631830644
  • 8 علامات للمعالج النفسي السيء عليك الحذر منهم:

   كما يقال" بالتضاد تٌعرف الأشياء" هناك علامات سلبية واضحة يجب أن تضعها نصب عينيك خلال بحثك وزيارتك للمعالج النفسي؛ حتى تتجنبها، وتنجح في اختيار المعالج النفسي المناسب لك. 

1. معالجي النفسي لا يُعتمد عليه!

   لا يمكن إغفال حقيقة أن معظم المعالجين النفسيين لديهم جدول عمل مزدحم، هذا بالإضافة إلى حياة بها مشكلات قد تتشابه تعقيداتها مع مشكلات مرضاهم؛ لذلك قد تدفعهم هذه الضغوطات إلى الاعتذار -أحيانًا- عن مواعيد الجلسات، أو تغيير موعدها، أو عدم التزامهم في موعد الحضور قليلًا. 

رغم ذلك هناك علامات تنذر بأن معالجك النفسي من النوع الذي لا يُعتمد عليه، مثل: 

  •  إذا كان معالجك النفسي يتأخر كثيرًا عن موعده.
  •  يكرر طلب تغيير مواعيد الجلسات. 
  •  يلغي موعد جلستك العلاجية.
  •  الأسوء من ذلك.. أن يسهو عن موعدك نهائيًا. 

   تُظهر تكرار هذه السلوكيات حقيقة أن المعالج النفسي لم يعطك قليلًا من الأولوية، ولم يلتزم برعايتك التي تحتاجها. 

لكن ينصح قبل أن تتخذ قرار التوقف عن زيارة هذا المعالج النفسي: أن تحاول مناقشة هذه السلوكيات معه، مع إبداء انزعاجك من عدم التزامه معك، هذا بفرض أنها العلامة السيئة الوحيدة في معالجك النفسي، وأنك ما زلت تتمسك بمواصلة العلاقة العلاجية الناجحة معه.

2. معالجي النفسي غير مهني وغير أخلاقي!

   يشعر بعض المرضى بالثقة المفرطة في تعاملهم المعالج النفسي ولكن ليس كل المعالجين النفسيين يستحقون هذا القدر من ثقة عملائهم، فهناك فئة من المعالجين النفسيين تنتهك قواعد العلاقة العلاجية المهنية داخل غرف العلاج النفسي بقصد أو بجهل مهني؛ ما قد يعرضهم إلى فقدان عملائهم من المرضى، وخسارة حياتهم المهنية، وأحيانًا قد ينتهي بهم الأمر إلى السجن. 

لذلك يجب عليك أن تحذر السلوكيات الممنوعة من معالجك النفسي، مثل:

  • أن يلمسك المعالج بصورة غير لائقة. 
  • أن يعرض عليك إقامة علاقة حميمية بوضوح.
  • أن يطلب منك القيام بخدمات شخصية له (مثل: أن تنهي بعض مصالحه الشخصية). 
  • أن يثرثر معك في تفاصيل حالة مريض أخر، ويفشي أسراره العلاجية. 
  • أن يعاملك بمثابة صديق أكثر من معاملتك باعتبارك عميل أو مريض؛ فيضيع وقتك، ومالك دون فائدة.
  • أن يتلاعب بك لارتكاب جريمة ما (مثل: المعالجة النفسية التي تلاعبت واستعانت بمريضها؛ لقتل طليقها).
  • أن يخوض المعالج في تفاصيل حياتك الخاصة، والجنسية دون ضرورة في الخطة العلاجية المقررة لك.
image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6640&dpx=1&t=1631830915

3. معالجي النفسي يصدر أحكامًا مسبقة!

   كل شخص حرّ في آرائه كذلك المعالجون النفسيون لكن ينبغي ألا تشعر بحكم معالجك النفسي عليك مسبقًا سواء بسبب عقيدتك، أو مهنتك، أو ميولك الجنسية، أو أيّ سبب آخر، فإذا كان معالجك كذلك فمن الأفضل أن تنهي التعامل معه فورًا. 

   يجب ألا يفرض المعالج النفسي آرائه الدينية والشخصية على عملائهم لكن يجب عليه أن يساعدك على اكتساب نظرة ثاقبة في حياتك واتخاذ قرارات واعية مستنيرة، فمن الصعب أن تحرز تقدمًا في العلاج النفسي دون أن تشعر بحرية كونك أنت وليس التظاهر بما يفضل أن يراه معالجك. 

   لذلك تخلص من التعامل مع الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي الذي يحكم عليك بناءًا على سوابق أعمالك، مثل: إدمان المخدرات، أو العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، أو عاداتك السيئة، أو مرضك النفسي وأعراضه المخجلة.

4. معالجي النفسي متعنت الفكر ونمطي!

   هناك بعض المعالجين النفسيين ليسوا من الفئة السابقة الذين يصدرون الأحكام المسبقة لكنهم في نفس الوقت يحملون آراءًا نمطية أوحتى متعصبة للأشخاص الذين لا يشاركونهم خلفياتهم وأيدولوجياتهم؛ هذا يجعل المضي قدمًا في العلاقة العلاجية صعبًا مع هذه الشخصيات.

من ضمن علامات التعنت والنمطية لدى المعالج النفسي: 

  • أن يدلي المعالج النفسي بملاحظات حول ميولك الجنسية، أو خلفيتك العرقية، أو الدينية. 
  • أن يصرّح بعبارات عدائية صريحة حول هويتك(عادةً ما يراك هذا المعالج على هيئة فكرة وليس كونك إنسانًا).
  • أن يعرب المعالج عن دهشته من هويتك، أو تعليمك، أو أيّ نقطة تخصّ حياتك الشخصية. 
  • أن يتعامل المعالج معك بتعجرف، أو يسخر من لكنتك اللغوية، أو تلعثمك مثلًا. 
  • أن يتحدث إليك المعالج وعلى وجهه علامات استياء، أو نفور منك. 

5. معالجي النفسي غير متفهم!

   قد يكون معالجك النفسي مؤهلـًا ومدربًا جيدًا لكنه لا يستطيع مساعدتك كما تود؛ بسبب انه غير متفهم لمشكلتك التي أتيت لمعالجتها، فقد يقع المعالج النفسي أحيانًا في معضلة اختلاف الهوية بينه وبين العميل ولكنه يأبى أن يعتذر عن علاجه، ويرفض أن يلجأ لتحويله إلى زميل آخر؛ هذا يؤدي إلى استمرار علاقة علاجية ربما قد تكون محكوم عليها بالفشل. 

   على سبيل المثال: قد يفشل المعالج في تقبل بعض مشكلات العملاء من النساء والعكس صحيح أيضًا، وقد يفشل المعالج المتحفظ في تفهم مشكلة مراهق يسعى إلى التخلص من قيود أسرية، أو مجتمعية. 

   لذلك من الأفضل أنك إذا شعرت بأن معالجك غير متفهم لمعضلتك النفسية أن تناقشه في هذا التخوف داخل الجلسة قبل الاعتذار عن استكمال العلاج النفسي معه، ففي بعض الأحيان قد يكون العثور على معالج نفسي مناسب لهويتك هو كل ما تحتاجه؛ لتشعر بمزيد من التواصل أثناء جلساتك معه.

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=6638&dpx=1&t=1631830715

6. معالجي النفسي غير متخصص! 

   عندما تبدأ العلاج النفسي لأول مرة قد لا تفهم احتياجاتك النفسية أو تشخيصك لكن بمرور الوقت قد تجد أن مشكلتك النفسية نابعة عن الحادث الأسري الذي تعرضت له في الصغر ولم يدر به أحد، والذي تسبب لك في اضطراب ما بعد الصدمة؛ لذلك إذا لم يكن معالجك متخصصًا في علاج الصدمات النفسية فقد لا يكون هو المعالج النفسي الذي يستطيع إرشادك في رحلة التعافي النفسي، فإذا كنت تعاني من أحد اضطرابات الشخصية يجب عليك البحث عن معالج نفسي متخصص في علاج هذا النوع من الشخصيات وأن يجيد العلاج النفسي السلوكي، أو الجدلي السلوكي، أو المعرفي السلوكي.

7. معالجي النفسي مُلحّ وانتهازي!

   إذا كنت ممن يخجل أن تخبر معالجك بأنك لا تود الخوض في بعض تفاصيل حياتك فأنت معرّض لهذا النوع من المعالجين النفسيين، وينبغي على المعالج النفسي الجيد أن يحترم رغبات العميل ولا يضغط عليه للحكي عما يرفضه بل يلزم عليه استئذانه، والتثبت من رغبته قبل البوح بأيّ حديث. 

   لكن يجب أن يميز المريض أيضًا بين ما يحتاجه المعالج لمعرفته ضمن إطار الخطة العلاجية وبين ما يلحّ عليه المعالج لمعرفته بسبب فضوله الشخصي. 

8. معالجي النفسي سلبي! 

   على عكس الانتهازية السابقة قد نجد سلوك سلبي من بعض المعالجين النفسيين تجاه مرضاهم، فقد يلاحظ المريض على معالجه النفسي بعض علامات السلبية المهنية، مثل: 

  • إذا تردد المعالج في إعطائك أيّ نصيحة على الإطلاق. 
  • إذا خشِيَ المعالج أن ينبهك بشأن تحسين حياتك. 
  • إذا وضح من المعالج أنه ليس لديه خطة علاجية واضحة لمساعدتك على حل مشكلاتك.
  • إذا لم يوضح المعالج صورة العلاج النفسي الذي يمارسه معك.
  • إذا لم تشعر بأنك تحرز أيّ تقدم في العلاج فقد يكون حان الوقت للبحث عن معالج آخر. 

   يجب أن يكون العلاج النفسي تجربة ثرية ومفيدة من خلال العلاقة العلاجية المهنية والفعالة؛ لذا ننصحك عزيزي القارئ بأن تقم بتدوين قائمة من الصفات اللازم توافرها في المعالج النفسي المناسب لك، كما نرجو أن نكون قد ساعدناك من خلال هذا المقال في زيادة وعيك عن مواصفات المعالج النفسي المناسب وغير المناسب لك، وأخيرًا.. لا تتردد في ترك المعالج النفسي السيّئ؛ فأنت تستحق الأفضل دائمًا. 

قد يهمك أيضًا: 

المصادر:

verywellmind 

يصعب على الكثيرين منا التعامل مع الانفعالات العاطفية الشديدة . سواء كنا نشعر بالكثير من الغضب أو كنا نشعر بالحزن فمن الضروري علينا تعلم مهارات ضبط الانفعالات العاطفية ، والتي من شأنها أن تساهم في تقليل حدة ومدة تلك الانفعالات غير المريحة بالنسبة لنا. يمكن أن تساعدك الاستراتيجيات السبع التالية في ضبط انفعالاتك العاطفية في حال شعرت بالحزن أو الغضب أو القلق :

     1. حدد طبيعة مشاعرك : 

عادةً ما يساعدك ايجاد توصيف لما تشعر به على فهم مشاعرك. قد يساعدك التفكير في عبارات مثل " أنا قلق الآن " أو " أنا أشعر بخيبة أمل " في توضيح ما يحدث لك . تشير الدراسات إلى أن تصنيف المشاعر بإمكانه أن يخفف من حدتها . لذا فإن مجرد تحديد مشاعرك قد يساعدك على الشعور بتحسن على الفور. كل ما عليك القيام به هو التفكير ببساطة في ما تشعر به ومن ثم حاول تسميته. أو ربما قد تفيدك كتابة الملاحظات لمساعدتك على فهم هذه المشاعر وتفسيرها. كما قد يفيدك أيضًا التحدث إلى شخص ما ووصف مشاعرك بصوت عالٍ من أجل الشعور بالتحسن.

     2. حدد ما إذا كانت مشاعرك مفيدة أم غير مفيدة :

بالتأكيد قد تبادر إلى مسمعك وصف ( مشاعر سلبية ومشاعر إيجابية ) ، هذا الوصف الذي يطلقه العديد من الأشخاص على طبيعة المشاعر ، وكأنها إما جيدة أو سيئة. لكن المشاعر لا يمكن تصنيفها إلى إيجابية أو سلبية ، وإنما يجدر وصفها على نحو أدق بأنها إما أن تكون مشاعر مفيدة أو غير مفيدة.

على سبيل المثال : مشاعر القلق، قد يكون القلق مفيداً عندما ينبهك إلى الخطر. إذا انطلقت أجراس إنذار القلق عندما تكون في موقف غير آمن ( مثل وقوفك على مقربة شديدة من حافة منحدر ) ، في هذه الحالة فإن استجابتك لمشاعر القلق تجعلك أكثر أمانًا ، لذا لا يمكن وصف القلق في هذه الحاله بأنه سلبي أو غير آمن ، بل يصبح قلقك مفيدًا. على النقيض من هذا ، إذا كنت تتجنب إلقاء خطاب مهم في حياتك المهنية لأن التحدث أمام الجمهور يثير قلقك ، فإن القلق هنا لن يكون مفيدًا. وبالمثل ، يمكن أن يكون الغضب مفيدًا إذا كان يمنحك الشجاعة لإحداث تغيير إيجابي . لكنه لن يفيدك في حال قلت أو فعلت أشياء تندم عليها لاحقًا . من الواجب عليك تفهم مشاعرك في حال كونها مفيدة ، فهذه أول خطوات التحكم بها ، ومن ثم يتوجب عليك اتخاذ خطوات للتعامل معها.

     3. جرب مهارات التأقلم الصحية :

قد تساعدك مهارات التأقلم الصحية على تجاوز المشاعر الصعبة دون تخديرها أو قمعها أو تجاهلها. حيث أنها قد تشتت انتباهك مؤقتًا قليلاً حتى تشعر بتحسن أو قد تساعد في تهدئة جسمك أو تحسين مزاجك. قد لا تفيدك استراتيجيات المواجهة بينما تكون مفيدة مع أشخاص آخرين ، لذا من المهم العثور على مهارات التأقلم والتجاوز التي تناسبك. تتضمن أمثلة مهارات التأقلم الصحية : التمرن أو قراءة كتاب أو الاستحمام أو الاستماع إلى الموسيقى أو الخروج في نزهة أو التواصل مع أصدقاءك .

احترس من مهارات التأقلم غير الصحية التي قد تؤدي إلى مشاكل جديدة في حياتك أو تجعلك تشعر بالسوء مع مرور الوقت. إن شرب الكحوليات أو تعاطي المخدرات أو الإفراط في الأكل هي مجرد أمثلة قليلة لمهارات التأقلم التي قد تساعدك على الشعور بالتحسن مؤقتًا ولكنها ستخلق مشاكل أكبر لحياتك على المدى الطويل.

     4. تقبل مشاعرك :

في بعض الأحيان ، يكون تقبل مشاعرنا هو أفضل شيء يمكننا القيام به من أجل مساعدة أنفسنا في تخطي هذه المشاعر. يعتمد تقبل المشاعر على الاعتراف بما تمر به، عندما تواجهك مشاعر الحزن والقلق فالأفضل لك هو مواصلة العمل في مشروعك أو أخذ قسط من الراحة من أجل استعادة التركيز. 

   كيف تؤثر عواطفك على أفكارك ؟ كيف تؤثر عليك جسدياً ؟ 

على سبيل المثال: عندما تشعر بالغضب ، قد تظل أفكارك مركزة على السلبية. وقد تواجه ردود فعل فسيولوجية مثل زيادة معدل ضربات القلب. مجرد ملاحظة هذه التغيرات دون الحكم على نفسك من شأنه أن يكون مفيدًا لك . إذا بدأت تراودك بعض الأفكار التي تنطوي على لوم النفس ، مثل أن تقول : " لا يجب أن أواجه هذه المشاعر " ، ذكّر نفسك أنه لا بأس من أن تنتابك هذه المشاعر ، وأن هذا الشعور مؤقت فقط ، وهوفي النهاية سوف يمر.

     5. أعد صياغة الأفكار غير المفيدة :  

احترس من الأفكار غير المفيدة التي تغذي مشاعرك وانفعالاتك . حيث أن التفكير في أشياء مثل : " لا يمكنني تحمل هذا الأمر " أو " أشعر أن شيئًا سيئًا سيحدث " سيجعلك تشعر بالمزيد من الاضطراب العاطفي. عندما تجد نفسك تفكر في أفكار غير مفيدة ، فمن الضروري أن تمهل نفسك دقيقة من أجل إعادة صياغتها وصرفها عن ذهنك . يمكنك التفكير في عبارة بسيطة مطمئنة ومحفزة لنفسك مثل : " هذا الأمر صعب ، لكني بخير " ، وقد يفيدك أن تسأل نفسك أيضًا : "ماذا كنت سأقول لصديقي لو تخيلنا أنه يمر بنفس هذه المشكلة ؟ " ، تلقائياً ستجد أنك تقدم لأصدقاءك كلمات التشجيع اللطيفة والرحيمة ، لذا كرر على نفسك تلك الكلمات الرقيقة.

     6. تصرف كما لو أنك تشعر بالسعادة :  

قد يفيدك تقبل مشاعر القلق والغضب لبعض الوقت ، الا أنه من الخطأ أن تظل عالقًا فيها لفترة طويلة . قد يجعلك الشعور بالحزن لفترة طويلة جدًا أو الشعور بالغضب عالقًا في مكان مظلم. لذا قد يكون من المفيد تغيير حالتك العاطفية بشكل استباقي من أجل تجنب مشاعر القلق . من أفضل الطرق لفعل ذلك هو تغيير طريقة تصرفاتك ، على سبيل المثال : بدلاً من الجلوس على الأريكة دون فعل أي شيء عندما تشعر بالحزن ، اسأل نفسك : " ماذا كنت سأفعل الآن لو كنت أشعر بالسعادة ؟ " ربما تذهب في نزهة أو تتصل بصديق. افعل هذه الأشياء مباشرة حتى لو لم تكن ترغب في القيام بها ، هذا كفيل بتشتيت انتباهك عن حزنك . التصرف كما لو كنت تشعر بالسعادة من شأنه أن يساعدك على التحسن.

     7. احصل على المساعدة الإحترافية : 

إذا كنت تجد صعوبة في التحكم في انفعالاتك العاطفية  ، فقد يفيدك الحديث إلى مختص أو طبيب . حاول أن تشرح مشاعرك لطبيبك بدقة ، وتأكد من طبيبك أنه لا توجد أسباب طبية معروفة وراء التغييرات التي تشعر بها . يمكنك أيضًا التواصل مع اختصاصي صحة نفسية مرخص. قد تكون صعوبة التحكم في عواطفك علامة على مشكلة صحية نفسية كامنة مثل القلق أو الاكتئاب . يمكن أن يساعد العلاج بالكلام أو الأدوية أو مزيج من الاثنين في التحكم بمشاعرك.

     في النهاية : 

من الجيد أن تكون شخصًا عاطفيًا ، البكاء عند مشاهدة الأفلام ، والشعور بالعاطفة تجاه الأشياء التي تحبها ، والغضب من الظلم الاجتماعي ، كلها علامات تدل على أنك إنسان ، وليست إشارات على حاجتك إلى المساعدة. لكن كونك عاطفيًا من شأنه أن يصبح مشكلة فقط عندما يترتب عليه مشاكل أكبر في حياتك. إذا كانت انفعالاتك تجعل من الصعب عليك إقامة علاقات طبيعية أو البقاء منتجًا في العمل أو النجاح في المدرسة ، فقد تستفيد من المساعدة الطبية.

في المرة الأولى التي تذهب فيها لزيارة طبيب نفسي جديد ، قد تشعر بالتوتر. قد تشعر أنك خارج عن السيطرة لأنك لا تعرف ما سيحدث. يمكنك إدارة قلقك من خلال معرفة ما يمكن أن يحدث مسبقاً والاستعداد له جيدًا.

لماذا تذهب إلى الطبيب النفسى ؟

عندما تتعطل حياتك بسبب المشاعر الصعبة ، أو عندما تُصبح  تقلبات مزاجك تُقلق عائلتك أو أصدقائك ،فقد يكون قد حان الوقت لطلب المساعدة الطبية.

من هو الطبيب النفسى ؟

الطبيب النفسى هو مقدم خدمات الصحة العقلية و الحاصل على شهادات طبية الذى يُقيم القضايا العقلية و النفسية التى تُساهم فى مشاكلك النفسية. يمكنه طلب أو إجراء مجموعة من الاختبارات المعملية, وصف الأدوية الطبية اذا كان ذلك مناسبا و العمل معك من خلال العلاج بالكلام للمساعدة فى حل مشاكلك.

من هو الطبيب النفسى ؟

التعامل مع القلق بشأن الموعد

قد يتسبب قلقك بشأن الموعد الأول فى افتراض الأسوأ و الاعتقاد بأن العلاج سيكون أصعب مما هو عليه فى الواقع. و مع ذلك, فإن الحقيقة هى أن معاجلك سيركز فى الأرجح على مشكلة واحدة او اثتنين فقط لتبدأ بهما و تنتقل من هناك. 

الاستعداد للموعد الأول لدى الطبيب النفسى

بمجرد حجز موعد مع الطبيب النفسى, قد يكون لديك بعض الأسئلة عن جلستك الأولى. كيف تستعد؟ ماذا يجب أن تسأل؟ هل ستغادر مع خطة عمل؟ ماذا لو كنت غير مرتاح مع الطبيب؟

من المهم أن تأخذ بعض الوقت للجلوس قبل يوم أو اثنين من موعدك.استخدم هذا الوقت للتفكير فى أفكارك.قم بإعداد قائمة بكل ما تشعر به و أى أسئلة لطبيبك أو أخصائى الرعاية الصحية.
ستحتاج أيضا لتدوين أى تفاصيل عن المحفزات وكذلك كيفية تأثر حياتك بكل عنصر. على سبيل المثال ، قد تتضمن قائمتك ما يلى :

  • يمكننى أن أغضب بشدة لدرجة الغضب (اذا كان هناك أنماط للأشكال التى تثير غضبك ، فقم بتدوينها). العديد من الاصدقاء غضبون منى لأننى أصبحت غاضباً بشكل غير لائق. 
  • أشعر بالوحدة الشديدة و لدى حاجة ماسة للدعم. و نتيجة لذلك ، أقضى الكثير من الوقت فى البكاء.
  • يمكننى الحصول على ساعات قليلة من النوم كل ليلة ، أو أنام 18 ساعة فى اليوم. مهما كانت عادات نومك الآن ، قم بتضمين هذه المعلومات فى قائمتك. 
  • أحيانا تتسابق أفكارى ولا يمكننى التركيز. 
الاستعداد للموعد الأول لدى الطبيب النفسى

لدى الطبيب النفسى 

  • احترس من التسميات 

لا تضع تسميات على مشاعرك او محفزاتك. دع الطبيب يفعل ذلك. يمكن أن يتأثر المعالجون عن غير قصد بالتسميات الخاصة بك ، مما قد يؤثر على تشخيصك. فعلى سبيل المثال لا تقل أنك تُعانى من الاكتئاب ولكن من الأفضل أن تقول أنك تشعر بالحزن.
إن اتباع هذا النهج لا يقلل فقط من فرصة أن يؤدى تقييمك لمشاعرك إلى تضليل المعالج ، بل يمكن أن يجعل العملية أسهل بالنسبة إليك أيضا.
بمجرد أن تبدأ فى الكتابة أو التفكير فى هذه المشاعر و التجارب التى مررت بها ،ستجد أن هذا أبسط و أسهل من تسميتها بأسماء أو تسميتها بنفسك.

التشخيص

عادة ما يُطلب من المريض ملء بعض الأوراق و التقييمات. هذه سوف تُساعد فى تحديد التشخيص. سيقضى الطبيب النفسى معظم الجلسة فى التحدث الى المريض. سوف تدور المحادثة حول القضايا التى يعانى منها المريض فى الوقت الحالى أو الأمور التى مر بها فى الماضى. سيتعرف الطبيب النفسى على المريض و يحاول أن يفهم سبب طلب المريض للعلاج. سيطرح الطبيب النفسى العديد من الأسئلة و يُتوقع من المريض أيضا طرح الأسئلة.
إذا كان المريض يتلقى رعاية نفسية ، فيجب عليه تقديم أي سجلات ضرورية. يجب على المريض تقديم معلومات حول الرعاية الطبية ذات الصلة ، وقائمة بالأدوية والتاريخ العائلي للمشاكل النفسية.

تشخيص الطبيب النفسى
خطة العلاج

يقدم معظم الأطباء النفسيين خطة للعلاج. ستتم مناقشة خيارات العلاج فى نهاية الجلسة. قد تتكون خيارات العلاج من أشياء متعددة. بما فى ذلك مجموعة من العلاجات التى تناسب الاحتياجات الصحية للمريض و خيارات الأدوية. قد يقدم الطبيب النفسى الرعاية و العلاج اللازمين أو يوصى المريض بأخصائى رعاية صحية آخر. يعتمد قرار بدء تناول الأدوية على العديد من العوامل بما فى ذلك أعراض المريض. يجب على المريض طرح أسئلة حول التشخيص أو العلاج أو مشاركة أى مخاوف قبل نهاية الجلسة


ماذا تفعل بعد موعدك الأول

عند وصولك إلى المنزل بعد موعدك الأول ، قد ترغب فى إضافة ملاحظات إلى قائمتك. بينما تكون الزيارة لا تزال جديدة فى ذهنك ، قم بتدوين ملاحظات للأشياء التى ترغب فى التحدث عنها بعمق أكبر فى الزيارة القادمة. توقف لحظة أيضًا واسأل نفسك عما إذا كنت تريد الاستمرار في رؤية هذا الطبيب ، أو إذا كنت تفضل بدلاً من ذلك رؤية مقدم رعاية صحية نفسية مختلف. يٌعد تطوير علاقة قوية مع طبيب نفسي أو معالج يمكنك الوثوق به جزءًا مهمًا من التعامل مع أي حالة صحية عقلية.

 مع بداية الحمل، دائمًا ما يكون الاهتمام الأكبر بالاستعداد الجسدي والبدني للمرأة الحامل من نصائح حول تناول الفيتامينات في مرحلة ما قبل الولادة، وتناول الأطعمة المناسبة والمفيدة لها، والقيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة المناسبة؛ لتهيئة جسمها للولادة.

   لكن ماذا عن صحة الحامل النفسية والعقلية؟ وماذا عن كيفية الاستعداد النفسي للولادة؟ لضمان سلامة صحة الأم النفسية والعقلية خلال فترة الحمل.. هل هناك استراتيجية معينة يُنصح باتباعها؛ لتقليل احتمالية حدوث بعض المشكلات النفسية  بعد الولادة، مثل (الاكتئاب

   فإن كنتِ غير مستعدةٍ استعدادًا تامًا للحمل، أو كانت تجربة الحمل ليست كما كنت تتوقعينها.

   ففي هذا المقال سنناقش معًا بعض الخطوات لتهيئة الحامل نفسيًا؛ لاستقبال المولود وعبور تلك الفترة بسلام.

 عناصر المقال:

  • نصائح عن كيفية الاستعداد النفسي للولادة؟
  1. إدراك المشكلات النفسية التي قد تواجه الأم. 
  2. توفير  الدعم الاجتماعي للأم.
  3. الاستعداد لفترة الحمل جيدًا.
  4. الاعتناء بصحة الأم النفسية.
  • كيف تجهزين طفلك الأكبر لاستقبال المولود الجديد؟

نصائح عن كيفية الاستعداد النفسي للولادة؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=4938&dpx=1&t=1620744427

1- إدراك المشكلات النفسية التي قد تواجه الأم: 

   يعد اكتئاب ما بعد الولادة من المشكلات الخطيرة والجدية التي تؤثر على عدد كبير من الأمهات الجدد؛ مسببًا خطرًا على الأم والطفل على حد سواء؛ لذا أصبح من الضروري على كل أم التعرف على أعراض اكتئاب ما بعد الوضع، و معرفة مَن هم الأمهات الأكثر عرضة له، وطرق الوقاية، والعلاج؛ لتفاديه.

 ما أعراض اكتئاب ما بعد الولادة؟

   من المهم التعرف على العلامات والأعراض الكاملة لاكتئاب ما بعد الولادة؛ حتى يمكن اتخاذ التدابير المناسبة في أسرع وقت، وتتفاوت أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، وتتضمن الآتي:

  • صعوبة في التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • الشعور بعدم الكمال وانعدام القيمة. 
  • التوتر الزائد والقلق.
  • عدم القدرة على الاهتمام بالطفل.
  • التقلبات المزاجية الحادة.
  • الإفراط في البكاء.
  • تكرار الأفكار الانتحارية.

مَن هن السيدات الأكثر عرضة للاكتئاب ما بعد الولادة؟

   تزداد احتمالية إصابة بعض السيدات عن غيرهن، إذا:

  •  كان لديهن تاريخ مرضي من الاكتئاب والقلق.
  •  تعرضن لاكتئاب ما بعد الولادة سابقًا.
  • يمرون ببعض المشكلات الزوجية.
  • كان لهن تاريخ عائلي من اكتئاب ما بعد الولادة.
  • حدوث بعض مضاعفات الحمل، التي قد توضع الأم تحت ضغط وتوتر.
  • لم يوجد دعم للأم خلال فترة الحمل.


 ما خطوات الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة؟

   تُعد أولى الخطوات نحو الوقاية من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة؛ هي تلقي الأم بعض التدخلات النفسية، والاجتماعية، ودعمها بأيّة طريقة من الطرق التالية:

  • العلاج النفسي، أو السلوكي.
  • الزيارات المنزلية ما بعد الولادة.
  • المكالمات الهاتفية التالية للولادة.
  • عناية الطبيب ودعمه للأم في فترة النفاس.

   يساعد تثقيف الأم بشأن اكتئاب ما بعد الولادة من حيث معرفة الأعراض، ومتى يلزم اللجوء إلى الطبيب؟.. خطوة هامة نحو الاستعداد النفسي للولادة بطريقة صحيحة.

2- توفير  الدعم الاجتماعي للأم:

 يعد وجود الدعم والمساندة من الزوج، أو أفراد الأسرة، أو الوالدين، أو الأصدقاء أمرًا بالغ الأهمية، وله تأثير إيجابي على صحة الحامل النفسية، كما يحميها من الآثار السلبية التي قد تتعرض لها من توتر وضغط خلال تلك الفترة.

   بالإضافة إلى ذلك قد ينعكس تأثير الدعم والمساندة على الأم؛ ليعزز حالة الحمل الصحية نفسها، فعلى سبيل المثال: يقلل من احتمالية حدوث الولادة المبكرة؛ لذا ينصحك موقع صحة سكاي باتباع بعض الخطوات التي تساعدك حتى تضمني حصولك على الدعم الكامل العاطفي، أو الدعم بالمعلومات المفيدة التي تحتاجينها قبل وخلال الحمل وما بعد الولادة.  

تواصلي مع شريكك:

   اجعلى زوجك جزءًا من حياتك وحياة طفلك، واستثمري كل الوقت والجهد لبناء علاقة قوية بينكما، وتحدثي معه عن مخاوفك عند شعورك بها، واطلبي المساعدة عندما تحتاجينها دون تردد.

اعتمدي على عائلتك وأصدقائك:

   من الممكن أن تواجهك بعض التحديات والصعوبات، مثل: الغثيان الصباحي؛ فلا تترددي في طلب المساعدة من أصدقائك أو من أفراد عائلتك المقربين.

انضمي إلى مجموعة من الأمهات الحوامل:

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=4939&dpx=1&t=1620746059

   من المفيد مشاركة تجربتك وخبرتك مع أخريات مثلك يواجهن نفس التجربة، كما يمكن أن يكون حضوركِ بعض الحصص أو الدورات التثقيفية حول الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية أمرًا نافعً؛ا حتى يتسنى لكِ مقابلة أخريات في نفس حالتك ومشاركة تجاربكن سويًا.

3-  الاستعداد لفترة الحمل جيدًا:

   من الجيد دومًا الاستعداد بوضع خطة لكل شيء قبل البدء، لكن مع الحمل قد يحدث ما هو غير متوقع أو مخطط له.

   قد يوجد في فترة الحمل بعض الأمور المتوقعة من: زيادة الوزن، والرغبة في تناول بعض الأطعمة الغريبة، مع حدوث بعض الآلام والأوجاع، كما يعد من الطبيعي أيضًا حدوث بعض الأمور غير المتوقعة، مثل: الغثيان الشديد، أو اضطراب زيادة الشهية نحو بعض المواد الضارة، أو ما يعرف بمتلازمة بيكا.

   لذا ننصح كل حامل بتعلم المزيد حول الأعراض الشائعة وغير الشائعة، التي قد تظهر عليها في فترة الحمل عن طريق قراءة بعض المجلات، أو الكتب، أو المدونات الخاصة بتربية الأطفال والأمومة.

4- الاعتناء بصحة الأم النفسية: 

   مما لا شك فيه أن حمل المرأة يُعد من أهم التغيّرات التي قد تقلب حياتها رأسًا على عقب، ويتطلب كثيرًا من الاستعدادات النفسية العاطفية؛ للتأقلم مع ذلك التغير الكبير الذي يحدث لها، ففي تلك الفترة قد تقع المرأة تحت طائلة الضغط والتوتر النفسي، والذي لا يتسبب فقط بالآثار السلبية على الأم، بل يمتد لينال من طفلها أيضًا.

   فقد أثبتت بعض الدراسات أن الجنين يكون أكثر عرضة لحدوث بعض مشكلات الولادة من: نقص وزن المولود عن المعدل الطبيعي، أو الولادة المبكرة، أو ضعف نمو الجنين داخل الرحم؛ في حالة تعرض الأم لحالة من التوتر الكبير والقلق خلال فترة الحمل.

   لذا إن كنتِ تعانين من القلق أو الاكتئاب قبل الحمل تحدثي إلى طبيبك قبل التفكير في محاولة الإنجاب؛ مما قد يساعدكِ على الاستعداد النفسي للولادة، وتحسين صحتك النفسية والعاطفية قبل الولادة وبعدها، وإليكِ بعض النصائح التي تساعدك على للحفاظ على صحة الحامل النفسية بعد الولادة:

  1. أعطي صحتك النفسية دومًا أولوية.
  2. توقفي عن الأفكار السلبية.
  3. خصصي وقتًا خاصًا لنفسك.
  4. احضري محاضرات للتثقيف والتوعية حول الإنجاب، وتربية الأطفال.
  5. تحدثي مع شريكك وخططي معه الفترة المقبلة.
  6. ناقشي.. كيف تتعاملون مع التحديات التي قد تحدث؟

كيف تجهزين طفلك الأكبر لاستقبال المولود الجديد؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=4860&dpx=1&t=1619829682

   قد تجدين تحديًا أكبر في حالة وجود طفل أكبر في حاجة إلى إعداده نفسيًا لاستقبال الأخ الأصغر، فبعض الأطفال يكونون متحمسين للغاية وينتظرون بشغف استقبال أخ أصغر أو أخت صغرى، لكن هذا لا يمنع شعورهم ببعض من مشاعر الغيرة، أو الخوف، أو التوتر التي قد يشعر بها الطفل.

   يمكنك مساعدة طفلك بتهيئته النفسية، والتأكد من تخصيصك الوقت والاهتمام الكافيين لكل منهم.

  • اجعلي الطفل يشعر بأن لديه دورًا هامًا في مساعدة الأم خلال الحمل.
  • شاركيه في اختيار أغراض المولود، وفي تجهيز مكان لاستقباله.
  •  تحدثي معه حول اختيار اسم المولود القادم.
  •  تجنبي المبالغة في وضع الطفل الأكبر تحت ضغط الشعور بالمسؤولية -فقط-؛ اجعليه يشعر بالحماس حول انضمام فرد جديد إلى الأسرة.

   الاستعداد للولادة أكبر من مجرد الاهتمام الجسدي والبدني، فلا يقل عنهم أهمية الاستعداد النفسي للولادة؛ لتهيئة الحامل النفسية والعقلية، ومعرفة كل التحديات التي قد تواجها، وجعلها أكثر قوةً وثباتًا عند حدوثها.. فقط ركزي على الاعتناء بنفسك؛ لضمان قضاء فترة حمل سعيدة بطريقة صحية.

المراجع: webmd\ verywellfamily

مما لا شك فيه أن هناك أعمالًا روتينية عديدة يجب القيام بها، ومهام يُفترض تنفيذها وأيضًا أطفال يجب علينا تربيتهم، لذلك من المتوقع أن العديد من الآباء يسألون أنفسهم دائمًا "هل أنا قدوة حسنة لأولادي".

هناك بالتأكيد تأثير مباشر للآباء على أطفالهم سواء كان هذا التأثير جيدًا أم سيئًا؛ إذ يتعلم الأطفال منذ ولادتهم كيفية العيش في هذا العالم من خلال مراقبة وتقليد من حولهم وبالأخص والديهم لأنهم يقضون وقتًا أطول معهم.

إليك عزيزي الأب أو عزيزتي الأم 22 طريقة بسيطة تجعلك قدوة حسنة لأطفالك، وأيضًا 10 أخطاء عليك تجنب فعلها أمام طفلك لمساعدته على التطور إلى شخص سعيد وواثق من نفسه.

عناصر المقال

  • 22 طريقة تجعلك قدوة حسنة لأطفالك
  • 10 أخطاء من الأفضل للوالدين تجنب فعلها أمام أطفالهم

22 طريقة تجعلك قدوة حسنة لأطفالك

    في كل دقيقة يقضيها طفلك معك فإنك تعلمه دروسًا قد لا تكون على دراية بها، حتى الأطفال في رحم أمهاتهم يستجيبون للمنبهات الخارجية، لذلك فإن أفضل طريقة لجعل أطفالك أشخاصًا أسوياء تبدأ من محاولتك القيام بذلك بنفسك، لأنه في أثناء ممارستك الأعمال الصالحة أمام أطفالك، سيلاحظون ذلك ثم يفعلون بتلقائية مثلك، لذلك من المهم أن تسعى لتكون قدوة حسنة وجيدة لهم.

قدوة

إليك هذه الطرق البسيطة التي تساعدك على أن تكون قدوة حسنة لأولادك وهي:

  1.  لا تخف من إخبار أطفالك عن إخفاقاتك وعيوبك وشاركهم كيف تعلمت أن تكون مرنًا، وكيف تغلبت على التحديات والعقبات التي واجهتها حتى تكون قدوة حسنة لهم.
  2.  أظهر لأطفالك دائمًا أن العلاقات مقدمة على الثروة المادية، وأنها دائمًا أهم من الأشياء.
  3. احتضن التحديات بأن تخرج من منطقة الراحة الخاصة بك، وواجه مخاوفك وسيتعلم أطفالك من موقفك الإيجابي.
  4. اعتن بصحتك ومارس الرياضة بانتظام وتناول الطعام الصحي، واحصل على 8 ساعات من النوم كل ليلة حتى تكون قدوة حسنة لأطفالك، وسيكون لك أيضًا المزيد من الطاقة لتكون أبًا رائعًا.
  5. لتكون قدوة حسنة لهم امدح الآخرين بصدق بتقديم مجاملة صادقة لشخص ما حتى تسعد يومه.
  6. كن شخصًا منظمًا واستخدم التقويم ولديك دائمًا خطة، وعندها سيرى أطفالك منك ذلك وسيحاولون أن يكونوا مثلك، كما أن المنظمين يميلون إلى أن يكونوا أقل توترًا بكثير.
  7. اغفر لنفسك أخطائك وتسامح معها ومع للآخرين لتكون قدوة لأطفالك ويتسامحون مثلك مع الآخرين.
  8. كن كريمًا بوقتك وأموالك وأظهر لأطفالك أنه من المفترض تقديم الموارد ومشاركتها مع الآخرين.
  9. كن ممتنًا فإذا وجدت نفسك تشكو كثيرًا فقرر أنك ستزرع في نفسك روح الامتنان، لتكون قدوة وبمرور الوقت سيصبح أطفالك أكثر امتنانًا أيضًا.
  10. كن جديرًا بالثقة فإن قلة من الناس يفعلون ما يقولون أنهم سيفعلون، فكن أحد هؤلاء الأشخاص وأظهر لأطفالك مدى أهمية أن تكون شخصًا جديرًا بالثقة كقدوة.
  11. اعتذر عند ارتكابك الأخطاء فإن معظم المراهقين لا يحترمون والديهم لأنهم لا يعتذرون.
  12. استخدم تقنيات مختلفة للبقاء هادئًا وتعلم إدارة عواطفك عند مواجهة مواقف محبطة لتكون قدوة لهم، وسيتعلم أطفالك منك أهمية التحكم في انفعالاتك العاطفية.
  13. عش في حدود إمكاناتك فلا تنشغل كثيرًا في السعي وراء المكاسب المادية، ولا تشتري أشياء لا يمكنك تحمل تكلفتها.
  14. من واجبك كقدوة أن تشتري دائمًا ما تحتاج إليه وليس ما تريده.
  15. امسك الباب لمن خلفك فإنك قد تكون في عجلة من أمرك، لكن التوقف مؤقتًا لإمساك الباب لمن يتخلف عنك ببضع خطوات قد يساعد أطفالك على تعلم الذوق مع الآخرين.
  16. ادع جيرانك وأصدقائك لتناول العشاء فإنك ستظهر لأطفالك أهمية الضيافة، وتكوين علاقة أعمق بجيرانك.
  17. معاملة الجميع كأصدقائك مثل الترحيب بالموظفين عند دخولك المتجر، فهذا يساعد أطفالك على فهم المساواة بالإضافة إلى كونه موقف مهذب منهم.
  18. تبرع بالكتب والألعاب القديمة للمحتاجين واشرح لأطفالك قيمة إضفاء البهجة على أطفال جدد، ونقل السعادة إليهم.
  19. قدِّر جهود الآخرين فعندما يرى أطفالك كيف تُقدِّر جهود الآخرين يُشجع أطفالك على فعل الشيء نفسه فتكون قدوة جيدة لهم.
  20. تطوع للقيام بالأعمال الخيرية والأحداث المجتمعية واجعل أطفالك يشاركنها معك، واشرح لهم سبب تبرعك بوقتك وما الذي ستفعله أفعالك للآخرين.
  21. أظهر الاهتمام فعندما يحكي أطفالك مغامراتهم تواصل معهم بالعين، واطرح أسئلة ثاقبة واستمع جيدًا فأنت كقدوة تظهر لأطفالك كيفية تكوين روابط مهمة معهم وتعمل على تعزيز علاقاتك أيضًا.
  22. كن متحمسًا وشغوفًا بالحياة فإذا أردت أن تكون قدوة حسنة لأطفالك فاختر أن تكون شغوفًا بالحياة وأظهر اللطف للآخرين، وتعلم مهارة جديدة أو ابدأ مشروعًا جديدًا وساهم في تطور مجتمعك.
قدوة

10 أخطاء من الأفضل للوالدين تجنب فعلها أمام أطفالهم

    يخبرنا علماء نفس الأطفال والأطباء النفسيون وغيرهم من الخبراء، أن هناك العديد من الأشياء التي يجب عليك تجنبها ليصبح طفلك سعيدًا وواثقًا من نفسه، وفي العقود الأخيرة اُكتُشِف الكثير حول نمو الطفل وسلوكه، وطبيعة العلاقة بين الوالدين والطفل، فقررنا التركيز على ما لا يجب على الآباء فعله حتى يكونوا قدوة حسنة لأطفالهم.

1. التهديد بترك أطفالك خلفك

     هناك مشهد يتكرر دائمًا مع كل أب وأم وهو (حان الوقت لمغادرة الحديقة)، عندها أطفالك لا يريدون المغادرة فيركضون ويختبئون فتصبح غاضبًا أكثر فأكثر، وعندها قد تلجأ إلى التهديد بالتخلي عنهم (حتى وإن كنت لا تفكر في ذلك أبدًا) وهدفك هو أن يستجيبوا لك، ولكن التهديد بالتخلي ضار جدًا بالأطفال.

  • يُعد شعور ارتباط الطفل بوالديه من أهم الأمور في نمو الطفل خاصةً في سنوات عمره الأولى، إذ يقول الدكتور صروف (أستاذ علم النفس الفخري في معهد تنمية الطفل بجامعة مينيسوتا) إن تهديد طفلك بالهجر قد يزعزع أسس الأمن والرفاهية، وعندما تقول أشياء مثل "سأتركك هنا" فإن ذلك يفسح المجال أمام احتمالية أنك لن تكون موجود لحمايتهم والعناية بهم، وبالنسبة للطفل فإن التفكير في أنه يمكنك تركهم بمفردهم في مكان غريب أمر مخيف للغاية، ويبدأ في تآكل ارتباطهم بك كقاعدة آمنة يمكنهم من خلالها مواجهة العالم.
  • الحل هو أنه في المرة القادمة إذا حان الوقت لمغادرة الحديقة فاستعد للانتقال، لأن الانتقالات صعبة جدًا على الأطفال لذلك اعمل على تنبيه طفلك أولًا، مثلًا تقول لطفلك سنبدأ في حزم أمتعتنا في غضون خمس دقائق ثم نبهه عند الدقائق الأربع والثلاث والدقيقة؛ حتى يكون على دراية بما سيحدث، وينجح هذا النوع من التفاوض إذا كان طفلك كبيرًا بما يكفي، أما بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا فإن الإلهاء هو على الأرجح أفضل دفاع لك.

2. الكذب على أطفالك

قدوة

    من القواعد الأساسية البسيطة والمهمة للغاية في تربية الأطفال هي "لا تكذب على طفلك"، فعلى سبيل المثال عند إخبار طفلك أن حيوانه الأليف ذهب إلى مزرعة وتاه، ولكنه في الحقيقة مات، فهذا مثال جيد على هذا الخطأ الشائع الذي يرتكبه الوالدان.

  • هدف الوالدان هو إنقاذ مشاعر الأطفال لكن اختلاق الأشياء أو الكذب لحماية طفلك من الألم يؤدي في الواقع إلى نتائج عكسية لأنه يُشوِّه الواقع وهو أمر غير ضروري وقد يكون ضارًا، ومع ذلك من المهم التأكد من أن تفسيرك مناسب لعمر الطفل، إذ لا يحتاج مثلًا الطفل الصغير إلى تفسير طويل للموت.
  • قد تشمل أخطاء الأبوة أيضًا تشويه المشاعر التي قد تتضمن إخبار الأطفال بأنهم يشعرون بشيء لا يشعرون به في الواقع، أو عند خلق تناقض بين ما يمر به طفلك وما تخبره به فإنه يخلق ضائقة لا داعي لها، فعلى سبيل المثال "إذا قالت لك طفلتك إنها خائفة من الذهاب إلى المدرسة للمرة الأولى"، بدلًا من إخبارها بأنها ليست خائفة أو أنها سخيفة فاعترف بمشاعر طفلك ثم أوجد الحل بأن تقل شيئًا على غرار "أعلم أنكِ خائفة لكنني سأحضر معكِ وسأبقى معكِ حتى لا تشعري بالخوف".

عزيزي الأب أو عزيزتي الأم حتى تكون قدوة جيدة في المرة القادمة التي تميل فيها إلى قول كذبة صغيرة فكر في طريقة أخرى، احتضن الحقيقة وساعد طفلك على التعامل مع المشاعر المربكة سيكون ذلك أفضل بكثير لصحة طفلك على المدى الطويل.

3. تجاهل سلوكك السيئ

    قد يعيش الآباء على مقولة "افعل كما أقول وليس كما أفعل" قد لا تنجح هذه المقولة إذ يتعلم الأطفال بالقدوة كما قال خبير تنمية الأطفال الدكتور (ديفيد إلكيند): إن وسيلة القدوة والسلوك هي أحد أفضل الأشياء التي يمكننا القيام بها كأبوين، أي أن ما تفعله مهم أكثر بكثير مما تقول.

على سبيل المثال: إن أطفال المدخنين هم أكثر عرضة بمرتين للتدخين من أطفال الآباء غير المدخنين، والآباء الذين يعانون زيادة الوزن أكثر عرضة أن يكون لهم أطفال يعانون زيادة الوزن مقارنة بالآباء الذين لا يعانون من هذه المشكلة، وجميع سلوكياتك مثل كيفية تعاملك مع أفراد أسرتك أو التفاعل مع الغرباء والحيوانات يمتصها الأطفال ويفعلون مثلها، لذلك مثلًا إن أفضل طريقة لجعل أطفالك يأكلون البروكلي هي أن تتناولها بحماس وتجعلها لذيذة (بإضافة القليل من الجبن المبشور).

إذا كنت تريد طفلك محترمًا ولطيفًا فتأكد من إظهار هذه السلوكيات بنفسك، حتى عندما تكون غاضبًا أو على خلاف فإن إظهار كيفية التصرف بطريقة مهذبة هي الطريقة الأكثر فاعلية من إخبارهم بها.

4. تخيُّل أن ما يصلح لك سيكون مناسبًا لطفلك

قدوة

    إن واحدة من أكبر المشكلات المتعلقة بالأبوة والأمومة هي اعتقادهم أن حلًا واحدًا قد يناسب الجميع، ويشير إلكيند إلى أن "الماء المَغلي نفسه تارة يُقوي البيضة وتارة يلين الجزرة" في إشارة إلى أن نفس السلوك الأبوي قد يكون له تأثيرات مختلفة اعتمادًا على شخصية الطفل.

  • إذا كان لديك أكثر من طفل فمن المحتمل أنك لاحظت أن شخصياتهم لا تختلف اختلافًا كبيرًا فحسب، بل إن المتغيرات الأخرى مثل: عادات النوم ومدى الانتباه وأنماط التعلم والاستجابات للانضباط، قد تكون مختلفة كثيرًا بينهم، على سبيل المثال قد ينتظر منك طفلك الأول الراحة أو التشجيع، بينما لا يحتاج طفلك الثاني إلى أي شيء من هذا القبيل ويُفضل المضي قدمًا بمفرده.
  • من المهم أن تتذكر أن الطريقة التي تنجح مع واحد من أطفالك ليس بالضرورة أنها تكون مناسبة للآخر، إذ يُعد وضع هذه الاختلافات في اعتبارك في أثناء تربية أطفالك أمرًا أساسيًا، فهو ليس بالأمر السهل لأنه يتطلب منك الاستمرار في التعلم وإعادة التقييم بدلًا من الاعتماد على تجاربك وذكرياتك.

5. اعتقاد أن طفلك لا ينبغي أن يكون طفل

    على الرغم من الحكمة القديمة التي تقول: "إنه من المستحيل تعليم طفلك بالانتباه لاحتياجاته أو حمله بين ذراعيك طوال اليوم"، فإنه يؤكد الدكتور "توفاه كلاين" مدير مركز بارنارد للأطفال الصغار في جامعة كولومبيا أن الأبحاث أظهرت خلاف ذلك تمامًا فإن الأطفال الذين يتلقون الرعاية أكثر حساسية واستجابة ويصبحون أطفالًا أكثر كفاءة واستقلالية.

  • إن حمل طفلك بين ذراعيك والاستجابة للبكاء وتهدئته عندما يشعر بالإحباط يساعد طفلك، لأنه عندما يبكي فهو يشير إلى وجود خطأ ما وأنه بحاجة إلى مساعدة الأب أو الأم لإصلاحه، وإن معرفته بوجودكما لتصحيح الأشياء التي تحدث يخلق إحساسًا بالأمان عنده يظل معه في أثناء نموه.
  • بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا يجب أن يكون هناك توازن بين الاستجابة والاستجابة المفرطة لحوادثهم المؤسفة، فعلى سبيل المثال: عندما يسقط الأطفال غالبًا ما ينظرون إلى الوالدين ليروا رد فعلهم، فعندما يبالغ الآباء في رد فعلهم تجاه الركبة المصابة فإن الطفل سيفعل ذلك أيضًا، ولكن من الأفضل لأن يكون الأب أو الأم قدوة أن يستجيب الوالدان بهدوء مثل: يبدو أنك بخير أليس كذلك؟ فمن المحتمل أن يستجيب الطفل بالمثل وربما يتخطى الدموع تمامًا.
  • يتطور كل طفل وفقًا لسرعته الخاصة لذلك فإن دفع طفلك للقيام بأشياء جديدة قبل أن يكون جاهزًا، فقد يكون ذلك ضارً بالفعل وبحسب "كلاين": إن الضغط من أجل الاستقلال في وقت مبكر جدًا قد يأتي بنتائج عكسية، لذلك تأكد من أن طفلك مستعد لأنشطة وانتقالات جديدة، لذلك كن مستعدًا للتراجع والانتظار لفترة أطول قليلًا قبل المحاولة مرة أخرى.

6. معاقبة طفلك عندما يضرب أو يرمي الأشياء للتعبير عن غضبه

قدوة

    يُعد التعبير عن الغضب بضرب الأشياء أو رميها هو سلوك طبيعي تمامًا للطفل مع لغتهم المحدودة، وقدراتهم المعرفية غير الناضجة للتعبير عن مشاعرهم، وتُعد معاقبة الطفل على هذه السلوكيات ليست الطريقة المناسبة لأنها تعطي انطباعًا بأن امتلاك المشاعر في المقام الأول أمر سيء.

يقترح "كلاين" أنه بدلًا من توبيخ الطفل لتصرفاته فإن مساعدة الطفل على فهم عواطفه السلبية (الغضب والحزن) وفي الوقت المناسب، سيساعده على تطوير كفاءته اجتماعيًا وعاطفيًا لذلك فإن التعاطف مع الطفل بدلًا من توبيخه مع وضع الحدود، يحمل أفضل النتائج فعلى سبيل المثال: قولك أتفهم أنك غاضب لكن لا يمكنني السماح لك بالضرب.

7. لا تملأ خزانتك بالطعام غير الهام وتتخطى الوجبات العائلية

    قد تصبح وجبات الطعام العائلية ضحية مع حياتنا المزدحمة اليوم، فإن الأطفال الصغار من الطبيعي أن يتناولوا وجبة مبكرة لهم، والمراهقين يميلون إلى تناول الكثير من الوجبات الخفيفة والقيام بأنشطة ما بعد المدرسة فإن وجبة المساء هي الرئيسية لهم فتختلف أوقات الطعام بين أفراد العائلة ولا يأكلون مجتمعين.

  • تظهر الأبحاث أن العائلات التي تأكل معًا تتمتع بصحة أفضل جسديًا وعقليًا، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون وجبات عائلية يتمتعون بقدر أكبر من النجاح الأكاديمي في المدرسة ولديهم مشكلات سلوكية أقل، وأظهرت الدراسات أيضًا أن العائلات التي تأكل معًا تكون أنحف، وتقل لديهم مخاطر الإصابة باضطرابات نهم الطعام.
  • ما الحل؟ إن من واجبك كقدوة شراء الطعام الجاهز وإضافة بعض المكونات المفضلة لعائلتك، والاستمتاع بها حول المائدة ولكن يجب أن يكون تناول الوجبات السريعة في المنزل هو الاستثناء وليس القاعدة، وتُعد الوجبات السريعة هي أحد أكثر الأخطاء التي يرتكبها الآباء شيوعًا، وتؤدي إلى زيادة الوزن عند الأطفال وهذه بالتأكيد طريقة مؤكدة لإفساد الأطفال.

8. قلة اختيار النشاط البدني

قدوة

    من الأفضل دائمًا اختيار النشاط البدني كلما أمكن ذلك، ولكن هذا لا يعني الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية خمس أيام في الأسبوع، ولكن المقصود هو النشاط البدني عمومًا مثل: أن تركب الدراجة أو تمشي إلى الحديقة أو مكتب البريد وصعود السلالم وغيرها، قد يكون الأمر صعبًا في البداية مع أسرتك ولكن هذه العادات ستبقى معهم في السنوات القادمة، لذلك فإن سلوكك كقدوة لن يجعل أطفالك أكثر صحة مع تقدمهم في العمر فحسب، ولكن سوف ينقلون أسلوب الحياة الصحي هذا إلى أطفالهم أيضًا.

9. اعتقادك أنك تتحمل مسؤولية تربية طفلك وحدك

نحن جميعًا ندرك تأثير الأبوة والأمومة على أطفالنا ولكن من السهل دفع هذه الفكرة إلى أقصى الحدود، فتفكر أنه إذا لم تتمكن من إدخاله إلى أفضل مدرسة ابتدائية فماذا سيحدث لتطلعاته الأكاديمية؟ فإذا لم تجد التوازن المثالي بين الانضباط والراحة، فبالتأكيد سيؤثر على تطوره أن تصبح والدًا شديد الشعور بالذنب.

 يحذر الدكتور هانز شتاينر "الأستاذ الفخري في الطب النفسي للأطفال بجامعة ستانفورد" الآباء من تحمل المسؤولية وحدهم عن قضايا أطفالهم، فهناك العديد من العوامل الأخرى في حياتهم إلى جانبك ستؤثر على شخصياتهم وتطورهم مثل: الجينات، وأفراد الأسرة الآخرين والمدرسة والأصدقاء وما إلى ذلك، لذلك عندما تسوء الأمور لا تضغط على نفسك لأنه من المحتمل جدًا أنك لست وحدك من أدى إلى المشكلة.

من ناحية أخرى لا تفترض  أنه ليس لديك دور في نمو طفلك فقد يظن بعض الآباء أن نجاحات الطفل ومشاكله ترجع أساسًا إلى الجينات أو المعلمين في المدرسة، وليس أنت ولكن هذا أيضًا غير صحيح إذ لا بد من التوازن فأنت مهم في حياة طفلك لكنك لست العامل الوحيد.

10. اعتقادك أن هناك طريقة واحدة لجميع أولادك لتكون والدًا صالحًا

    إن الأبوة والأمومة ذات الطريقة الواحدة التي تناسب الجميع غير واقعية، لأن شخصيات الأطفال تختلف اختلافًا كبيرًا ويُفضل أن يكون الآباء على دراية بشخصيات أطفالهم، إذ حدد علماء النفس تسع سمات مزاجية مختلفة بعضها يشمل: مدى الانتباه والمزاج ومستوى النشاط، التي تتحد جميعها لتمثل ثلاث أنواع رئيسية إما سهل أو مرن أو صعب أو مشاكس، أو حذر أو بطيء.

قد يكون مزاج طفلك متفاعل مع مزاجك جيدًا وقد يكون مختلفًا عنه، ولا يمكنك تغيير أيًا منهما وبمجرد أن تدرك هذا يمكنك اكتشاف طرق جديدة للتفاعل مع طفلك والاستجابة له، وقد أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة واشنطن أنه كلما كانت أساليب الأبوة والأمومة أكثر ملاءمة لاحتياجات أطفالهم، كان لدى الأطفال اكتئاب وقلق أقل بشكل ملحوظ من الأطفال الذين كان آباؤهم أقل اهتمامًا بشخصيات أطفالهم.

ختامًا سيظل المعلم الأول والأفضل دائمًا للطفل هو والديه، لذلك من المهم لك كأب أو كأم أن تسعى لتكون قدوة حسنة لأطفالك، في كل دقيقة يقضيها معك طفلك فإنك تعلمه دروسًا من سلوكك ومواقفك، وتذكر دائمًا أنه لا يوجد إنسان خالٍ من العيوب.

المراجع: /|.parents.com | .daniel-wong. | theatlantic | bouncebackparenting

كان خالد موظفًا في شركة مبيعات انضم إليها مؤخرًا، كان مجتهدًا ويعامل زملائه بلطف وعفوية ولا يمكن أن يصفه أحد من زملائه بالمتكبر، ولكن بعد شهرين (وسط دهشة الجميع) بدأ يتصرف بغطرسة وتكبر خاصةً مع الأصغر منه، "ما الذي جعله يتغير؟".

لا أحد يحب أن يكون شخصًا متكبرًا لأنها صفة لا يحبها الناس، ومع ذلك نجد أن بعض الناس متكبرين ومتغطرسين يعتقدون أنهم أفضل من غيرهم ويعرفون أكثر منهم، لذلك قد يُسبب المتكبر الكثير من الآلام لمن حوله، فانتبه جيدًا عزيزي القارئ قبل التعامل مع المتكبرين.

هيا بنا نتعرف على المتكبر والشخصية المتغطرسة وعلاماتها وسماتها المميزة، وكيفية التعامل معها وأيضًا ما هو السبب الحقيقي وراء تغير شخصية خالد المحبوبة؟

عناصر المقال

  • ما هي الغطرسة؟
  • أسباب الغطرسة
  • علامات تدل على أن هذا الشخص متكبر أو متغطرس
  • ما السبب وراء تغير شخصية خالد؟
  • كيفية التعامل مع المتغطرس أو المتكبر

ما هي الغطرسة؟

المتكبر

هي سمة من سمات الشخصية الإنسانية يُعطي الشخص فيها قيمة كبيرة لذاته، ويتصرف كأنه أهم من الآخرين أو يعرف أكثر من أي شخص آخر، لذلك فهو يميل إلى عدم احترام الآخرين واحتقارهم ولكن في نفس الوقت يريد إعجابهم لذاته وصفاته.

الغطرسة أيضًا هي عادة استجواب الآخرين أو تقديم أوامر لا داعي لها بطريقة متعجرفة، أو الكبرياء الناتج عن ادعاءات تتعلق بالكرامة أو القوة أو التقدير مع ازدراء آراء الآخرين واحتقارها.

مثال على الغطرسة: كمن يعتقد أنه يمكنه ركوب الأمواج ولكنه لم يسبح في الماء من قبل مطلقًا.

أسباب الغطرسة

إذا كنت تعتقد أنك شخصًا متكبرًا فيرجع ذلك إلى عدة أسباب، وهي:

1. لقد فعلت أشياء عظيمة

     يصبح الشخص متعجرفًا في كثير من الحالات عندما يُحقق أشياء لا يستطيع أقرانه تحقيقها، إن القيام بشيء غير عادي (لا يستطيع أي شخص القيام به) يُعطي دفعة هائلة لتقدير الذات.

عندما نجد أن الآخرين لم ينجزوا أشياء بنفس القدر فإننا نميل إلى النظر إليهم باستخفاف؛ ذلك لأن عقلنا الباطن يقارن دائمًا حياتنا بأقراننا لقياس تقدمنا في الأشياء التي تهمنا، ولكن اعلم عزيزي المتكبر أن فعلك شيئًا رائعًا لا يعني أنك إنسان خارق، فإن لديك نقاط ضعفٍ أيضًا وأنت تعلم هذا، واعلم أن الآخرين ليسوا أقل استحقاقًا بالتقدير لأنهم لم يفعلوا مثلك؛ فربما أنهم يحاولون أو أنهم أفضل منك في كثير من الأشياء الأخرى، أو ربما لا يهتمون لإنجازاتك من الأساس.

2. لم تفعل شيئًا رائعًا في الحياة

     مثلما أن القيام بشيء رائع قد يؤدي إلى الغطرسة فالعكس صحيح أيضًا، فمن المؤكد أنك سمعت من قبل مقولة أحدهم "لم يُحقق شيئًا في حياته؛ لماذا هو متكبر هكذا؟"، هذا يدل على أن العديد من الأشخاص المتغطرسين هم أيضًا من ناقصي الإنجاز.

تنبع الغطرسة من حاجة المرء إلى الظهور أكثر من حاجته لنيل قبول الناس، لذلك عند شعوره بدنو قيمته أمام محدثه فإن وسيلته المثلى هي أن يبدو متعجرفًا فهي أسهل بكثير من بنائه قيمة حقيقية لذاته، وقد تخدع هذه الاستراتيجية الكثيرين لذلك فهي تنجح مع الغرباء، ولكن مع الذين يعرفون شخصيتك جيدًا فهم يدركون أنه لا أساس لغطرستك، وقد تكون هذه الاستراتيجيات وسيلة للأشخاص الذين يشعرون أنهم غير مُستَحقين لإثارة إعجاب الآخرين وخاصةً الغرباء.

3. وسيلة دفاع

     هناك سبب آخر شائع وراء الغطرسة هو أنك تحاول حماية غرورك وتقديرك لذاتك، لذلك قد تتصرف بغطرسة لإخفاء شعورك بالدونية وانعدام الثقة، فتساعدك على رفض الآخرين قبل أن يتمكنوا من رفضك كضربة استباقية نظرًا لأنك تعلم أنك دون المستوى، فينتابك شعور بالقلق من أن يكتشفوا ذلك وبالتالي لن يتقبلوك، فتظهر رفضهم قبل أن تتاح لهم الفرصة لذلك وبهذه الطريقة تحمي نفسك.

لهذا يمكنك القول أنك لم تفكر في الأشياء التي رفضتها، أو أنك لا تهتم لها كثيرًا ولكن الحقيقة التي تعرفها جيدًا هي أنك تهتم كثيرًا بموافقتهم وكنت خائفًا من رفضهم لك.

4. تريد الاهتمام

     على الرغم من أنه قد يبدو أن المتكبر لا يهمه آراء الآخرين، إلا أنه يهتم كثيرًا بموافقتهم وإلا فلمن سيظهر غطرسته؟ في بعض الأحيان تنجم الغطرسة عن محاولة جذب الانتباه، لأنه لم تنجح أي طريقة أخرى لجذبها ويبدو أن هذا صحيحًا بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا المزيد من الاهتمام في الماضي بسبب الغطرسة، لهذا السبب أصبحوا متحمسين لمواصلة هذا السلوك، ولكن عندما يكتشفوا أن غطرستهم لم تعد تجذب الانتباه فسوف يتخلون عنها.

علامات تدل على أن هذا الشخص متكبر أو متغطرس

هناك 15 علامة تدل على الشخصية المتغطرسة قد تجد بعضها في نفسك من وقت لآخر، ولكن إذا كانت هي السائدة فهناك ما يدعو إلى القلق، وهي:

  1. رفع قيمة الذات

الشخص المتكبر لديه حاجة ملحة إلى رفع قيمة نفسه فوق الآخرين، فهو يواصل التباهي بإنجازاته ويتحدث بلا توقف عن كيف أنه أفضل من غيره.

  1. الإكثار من الاهتمام بما يقوله الآخرون

قد يكون من الطبيعي أن نهتم بما يعتقده الآخرون ولكن بالنسبة لشخص متعجرف فهي مسألة حياة أو موت له، لدرجة أنه قد يفعل أشياء غير عقلانية فقط لإثارة إعجاب الآخرين.

  1. القدرة التنافسية العالية

نظرًا لأن الفوز هو وسيلة لرفع قيمة الفرد لذلك يميل الأشخاص المتغطرسون إلى التنافس الشديد، سواء كان ذلك الفوز في العمل أو العلاقات أو حتى الجدال، فهم يهتمون بالفوز أكثر من اهتمامهم بالصداقة.

  1. التقليل من شأن الآخرين

نظرًا لأن الأشخاص المتغطرسين يهتمون كثيرًا بالمنافسة فإنك غالبًا ما تراهم يستخفون بالآخرين ولا سيما منافسيهم، وسيلقون باللوم الدائم على منافسيهم وانتقادهم وإهانتهم، لأن الفوز بالنسبة لهم هدفًا لا بد من تحققه.

  1. الغطرسة الفكرية

الذين يتكبرون على الأرجح هم متعجرفون فكريًا أيضًا، فإن الغطرسة الفكرية هي ميل الناس إلى اعتبار أن الاعتقاد صحيحًا فقط لأن هذا هو اعتقادهم، إذ تساهم هذه الغطرسة الفكرية في تعزيز إحساسهم بقيمة الذات.

  1. يتأخر باستمرار عن قصد

قد تتأخر عن مواعيدك من حين لآخر وهذا أمر وارد وهي عادة سيئة تستحق أن تتخلى عنها، ولكن عندما تفعل ذلك باستمرار وعن قصد فهذه علامة يجب التوقف عندها، لأن المتكبر يتأخر لأنه يشعر أن وقته أكثر قيمة من أوقات الآخرين.

  1. يقاطع الآخرين كثيرًا في أثناء الحديث

يقاطع المتكبر الآخرين كثيرًا لإظهار أن لديه شيئًا أكثر أهمية مما يتحدث به الآخرون، وهذا يعني أنه لا يولِّي اهتمامًا كبيرًا لرأي الآخرين ويستخف بهم.

  1. يعتقد أن وضعه أكثر أهمية من أي عمل يُقدمه

عندما يتولى المتكبر مهمة أو وظيفة فهو يركز على المسمى الوظيفي أو الحالة المرتبطة بها، لذلك فهو مهتم بالكيفية التي ستجعله الوظيفة يشعر بها أكثر من الالتزامات التي تنطوي عليها.

  1. يخبرك الناس باستمرار لمنحهم فرصة لإثبات قدراتهم

يبدو أن المتغطرس يُشكك في قدرة الجميع على إنجاز المهمة، فهو يعتقد أنه الشخص الوحيد الذي يمكنه إنجازها، لذلك يحاول الناس إقناعه أن يؤمن بهم ويثق في قدراتهم.

  1. لديه صعوبة في التفكير الذاتي

يصعب على المتكبر النظر إلى إخفاقاته ونقاط ضعفه، ويجد صعوبة في النظر إلى المرآة ورؤية نفسه على حقيقتها.

  1. يَعُد الأشخاص الذين لا يحبهم أعداء

قد يَعُد المتكبر الأشخاص الذين لا يحبهم تهديدات لعالمه المثالي وقد يختلق العديد من الأسباب لإثبات أن هؤلاء الأشخاص حمقى.

  1. إذا سُئل "هل يمكنك فعل ذلك" الإجابة دائمًا: نعم

المتكبر لا يريد أن ينظر الناس إليه باستخفاف ويشعر أنه قادر على فعل أي شيء، وأيضًا عنده القدرة على التراجع عن أي مهمة قد تُظهر فيه عيبًا.

  1. لا يمكنه تحمل أناس ليسوا مثله

المتكبر يريد الجميع مثله ويجد صعوبة في التحدث بإيجابية عن أي شخص لا يرقى إلى مستوى معاييره.

  1. لديه مشكلة في بناء العلاقات

يجد الناس صعوبة في بناء علاقة بالشخصية المتغطرسة لأن لديها طريقة للتضحية بعلاقاتها مع الأصدقاء من أجل النجاح، أو إرضاء الذات.

  1. يُظهر سحرًا زائفًا يُخفي تحته معالم القسوة

يُظهر المتكبر سحرًا كأداة لجذب الانتباه إليه ولكن يمكن التعرف بسهولة على كونه زائفًا لأنه لا يمكنه تحمله فترة طويلة.

ما السبب وراء تغير شخصية خالد؟

ذكرنا سابقًا قصة خالد والسبب في تغييرها هو أنه كان موظفًا مجتهدًا في عمله وتوقع من الآخرين وخاصةً مديريه وقادته أن يعطوه تقديرًا على جهده، ولكنهم لم يفعلوا وبالعكس تجاهله رؤساءه، وهذا أضر به كثيرًا وجعله يلجأ إلى طريقة لاستعادة قيمته الذاتية المفقودة، فأسقط غطرسته على من هم أصغر منه في العمل لأنه كان يعلم أن غطرسته على قادته لن تُجدي نفعًا لأنهم لا يهتموا به على أية حال.

كيفية التعامل مع المتغطرس أو المتكبر

المتكبر

قد تكون نصيحة غاندي هي الحل في هذه الحالة وهي "لتكن التغيير الذي تريد أن تراه في العالم"، إن الصفة التي نريد اكتسابها عند التعامل مع المتكبر هي عكسها أي "التواضع".

لكن ليس هناك بالطبع ما يضمن لك أن المتغطرس سيشكرك على الفور بإسقاط دفاعهم، وفتح قلبهم لك ولكن قد يستغرق هذا جولة أو اثنتين أو أكثر.

ولكن إذا بذلت قصارى جهدك وفعلت ما تعرف أنه الشيء الصحيح، ستشعر بالراحة لأنك بذلت أفضل ما في وسعك أو على الأقل لم تصبح جزءًا من المشكلة، وهذا بالإضافة إلى اكتسابك صفة إيجابية جديدة وهي التواضع، وقد يكون التواضع مُعديًا في بعض الأحيان.

ختاما عزيزي القارئ إذا وجدت علامات الغطرسة في نفسك، فلا تحاول التغلب عليها لأنه لا يمكنك إيقاف شعورك بها، ولكن الحل هو التواضع، اكتسب التواضع وتحل به هو سينقذك من التكبر، لاحظ غطرستك واستجب بتواضع وتخل عن صفات المتكبر لتنعم بحياة أفضل.

المراجع:  lifehack.org psychmechanics

قد تتساءل أحيانًا كيف ستكون الحياة بدون تحديات؟ أعتقد أنها ستكون مملة بالتأكيد، لأن التحدي يسمح لنا بالوصول إلى تحقيق الذات، ونصبح أكثر مرونة في التعامل مع الصعوبات التي تواجهنا في الحياة، ومن هذه التحديات الصوم ولهذا تتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية.

تخيل أنك تسافر بمفردك في غابة، وتحاول بعض الحيوانات مهاجمتك فإنك ستشعر بشجاعة وقوة قد لا تتخيل أنها لديك! حتى تستخدم أقصى إمكاناتك لضمان البقاء على قيد الحياة، وكذلك الصوم فإن الجسم يُطلق العديد من المواد الكيميائية عندما يكون جائعًا، كأن الجسم يحاول حماية نفسه من الآثار السلبية المرتبطة بالامتناع عن الطعام لفترة من الوقت، وهذا هو التحدي الذي يواجهه الصائم وتعود آثاره الإيجابية على صحته النفسية.

ما هي فوائد الصيام على الصحة النفسية والاكتئاب في رمضان؟

التغيرات الفسيولوجية للجسم في أثناء الصيام

الصيام هو أحد أركان الإسلام الخمسة التي يشترك فيها المسلمون، بالامتناع عن الطعام والشراب لمدة 30 يومًا من الفجر وحتى غروب الشمس، وتتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية ومنها الاكتئاب؛ إذ يدفعك الصيام عن الطعام والشراب إلى الإدراك والتفكير في الحياة والتحلي بقوة الإرادة.

فشهر رمضان ليس مجرد شيء مادي فهو التزام الجسد والروح معًا ويُعد وسيلة جيدة لتطهير النفس؛ إذ يكتسب الناس الصبر والإرادة القوية والانضباط وعليه يستطيع الإنسان مقاومة الاكتئاب في رمضان.

هناك العديد من التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للجسم في أثناء الصيام، التي تزيد من فوائد الصيام على الصحة النفسية وهي:

1. زيادة الالتهام الذاتي

    تزداد عملية الالتهام الذاتي عند الصيام في رمضان بشكل ملحوظ مقارنة بحالته في غير أوقات الصيام، وهي تُشبه عملية تكسير النفايات وإصلاح الهياكل المعطلة.

2. يزيد إفراز عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ (BDNF)

   يزيد إفراز البروتين (BDNF) في أثناء الصيام، فهو يتفاعل مع العديد من الخلايا العصبية في بعض أجزاء من الدماغ، التي ترتبط بالذاكرة والتعلم والإدراك.

3. زيادة الكيتونات

   هي مادة كيميائية تستخدم لحماية الدماغ عند نقص الجلوكوز، لذا في أثناء الصيام يُنتج الجسم المزيد من الكيتونات.

فوائد الصيام على الصحة النفسية

ما هي فوائد الصيام على الصحة النفسية والاكتئاب في رمضان؟

تتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية ومن هذه الفوائد:

1. تحسين الاضطرابات العصبية التنكسية

   تتحسن الاضطرابات العصبية كنتيجة لزيادة مستويات الالتهام الذاتي، الذي يؤدي إلى زيادة النمو العصبي.

2. الذاكرة والإدراك والتعلم

   الصيام له تأثير مباشر على الذاكرة عن طريق تجديد الخلايا في الحصين (مركز ذاكرة الدماغ)، كما ترتبط زيادة مستويات البروتين (BDNF) بتحسين الذاكرة وزيادة الأداء الإدراكي، وقلة الإصابة بالأمراض التنكسية، مثل ألزهايمر.

3. تحسين جودة النوم

    يوصف النوم بأنه الحبة السحرية في علم النفس إذ وجد أن الأشخاص الذين ينامون الساعات اليومية الموصَى بها، يجدون العديد من الآثار الإيجابية على صحتهم النفسية والجسدية، كما أظهرت الدراسات أن الصيام يبدأ بتحسين النوم بعد ثماني أيام منه مقارنة بالنوم في غير أيام الصيام.

4. علاج الاكتئاب والقلق

   ومن فوائد الصيام على الصحة النفسية أنه يقلل من أعراض القلق والتوتر إلى حد بعيد لدى 80% من المرضى، إذ يؤثر تأثيرًا مباشرًا على الدماغ فهو يُحفز إنتاج البروتينات التي تُحاكي تأثيرات الأدوية المضادة للاكتئاب، فتعمل على تقليل أعراض الاكتئاب في رمضان، وكذلك القلق والتوتر.

5. زيادة اليقظة

   يهضم الجسم الطعام ويحوله إلى جلوكوز (السكر)، ويؤدي الفائض منه إلى الشعور بالخمول والنعاس وهذا ما يشعر به معظم الناس بعد تناول الطعام مباشرةً، لذلك يساعد الصيام على تنظيم مستويات الجلوكوز في الجسم وبالتالي تقليل الكسل وزيادة اليقظة، وتؤدي زيادة اليقظة إلى العديد من الفوائد منها تحسين الانتباه.

هناك العديد من الفوائد الجسدية والنفسية للصيام وتتمثل الفوائد الجسدية للصيام في:

  1. فقدان الوزن.
  2. تجديد الخلايا.
  3. الوقاية من الأمراض المزمنة مثل: السكري وألزهايمر.

تُعد فوائد الصيام على الصحة النفسية أقل شهرة من الفوائد الجسدية، على الرغم من أن الأبحاث أشارت إلى مجموعة من الآثار الإيجابية للصيام على الصحة العقلية، والاكتئاب في رمضان، وفوائد الصيام على الصحة النفسية تتمثل في تحسين المزاج، إذ يؤدي الصوم إلى الشعور بالإنجاز وقوة الإرادة والسيطرة وهذا يُحفز احترام الذات، نتيجة لزيادة إفراز بعض الهرمونات في أثناء الصيام ويعمل الشعور بالنشوة بعد إنجاز مهمة صعبة كدواء قوي يُبعث على الشعور بالرضا.

وأخيرًا يمكننا القول أن فوائد الصيام على الصحة النفسية متعددة، ويُعد الصوم دواءً وقائيًا لعلاج الاضطرابات العصبية ومشاكل النوم وكذلك الاكتئاب في رمضان.

المراجع.whyislam.org | .linkedin.com

نسمع في الآونة الأخيرة عن الكثير من النجمات اللاتي خضعن لعمليات التجميل، التي قد تصل في بعض الأحيان إلى 10 عمليات في يوم واحد! قد تندهش كثيرًا عند سماعك هذا ولكن يؤكد الخبراء أن هذه الظاهرة انتشرت حتى أصبحت هوس عمليات التجميل.

عندما تسمع كلمة هوس أو إدمان فأنت تفكر في المخدرات أو الكحول، لكن الهوس قد يظهر في صور متعددة التي أحدها هي هوس عمليات التجميل، ويؤكد بعض الباحثين أن لوسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي دور كبير في انتشار هذه الظاهرة، فهي تغرس في أذهان العامة أن الجمال يتجسد في صورة دمية باربي المثالية، التي لا يمكن الوصول إليها دون عمليات التجميل وقد تكون النتيجة كارثية على المستوى النفسي خاصةً بالنسبة لمن يبدأ بالعمليات في سن مبكرة.

في السطور القليلة القادمة نتعرف معًا على هوس عمليات التجميل، وأضرارها وكيفية التخلص من هذا الهوس؟

لماذا يلجأ بعض الناس إلى عمليات التجميل؟

الهدف من العملية التجميلية هو تحسين مظهر الشخص وتعزيز ثقته بنفسه وتقديره لذاته، ويمكن إجراؤها على أي جزء من الوجه أو الجسم، ولقد أشارت بعض الدراسات إلى أن جراحة تجميل الوجه وعمليات التجميل عمومًا، زادت بنسبة 47% من عام 2013، وقد لوحظ خصوصًا زيادة عدد المرضى الذين تقل أعمارهم عن 30 عام.

تشير هذه الدراسات إلى زيادة الطلب على عمليات التجميل من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و38 عامًا، بسبب تركيزهم على رعايتهم الذاتية لأنفسهم ونشأتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ وُجد أن هذا الجيل يركز أكثر على الظهور بمظهر الشباب دائمًا ولكن بصورة طبيعية.

أشارت هذه الدراسة إلى أن أربعة أخماس هذه العمليات غير جراحية، مثل البوتكس والحشو.

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3384&dpx=1&t=1616060416

هناك أنواع عدة من عمليات التجميل للوجه، وهي:

  • البوتكس.
  • التقشير الكيميائي.
  • رفع الخد.
  • جراحة الذقن.
  • طب الأسنان التكميلي.
  • تحديد الحاجب أو الجبين (رفع الحاجب).
  • جراحة الجفن.
  • شد الوجه.
  • نحت الوجه.
  • إزالة الشعر بالليزر.
  • التقشير بالليزر.
  • تجميل الأذن.
  • عملية تجميل الانف.
  • علاج التجاعيد.
  • مشاكل الجلد (الشوائب- إزالة الوشم- تنقيح الندبات).

أنواع العمليات التجميلية للجسم:

  • تصغير البطن (شد البطن).
  • شد الذراع.
  • شفط الدهون.
  • تكبير الثدي.
  • تصغير الثدي.
  • شد الأرداف.
  • شد الفخذ الداخلي.
  • إزالة الشعر بالليزر.

ما هي مخاطر عمليات التجميل؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3351&dpx=1&t=1615812334

تهدف عمليات التجميل إلى تعزيز الثقة بالنفس وتحسين بعض أجزاء الجسم، وبالمعنى الطبي فإن معظم عمليات التجميل ليست ضرورية، على الرغم من وجود فوائد طبية لبعض الإجراءات مثل: تجميل الأنف وإصلاح الحنك المشقوق، يصاحب هذه العمليات بعض المخاطر كالتي تُصاحب أي عملية جراحية أخرى، فلا يوجد خطر معين من الجراحة التجميلية طالما أن الجراح مؤهل.

بعض مخاطر العمليات الجراحية هي:

  1. جلطات الدم.
  2. بعض الندبات والكدمات.
  3. التورم.
  4. انهيار العضلات.
  5. نزيف حاد.
  6. تلف العصب.
  7. تأخر الشفاء.
  8. الالتهابات مثل الالتهاب الرئوي.
  9. المخاطر الناتجة عن التخدير مثل: (الصدمة والفشل التنفسي وردود الأفعال التحسسية والسكتة القلبية).

ما هو هوس عمليات التجميل؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3385&dpx=1&t=1616060591

هو اضطراب سلوكي يجعل الشخص يرغب في تغيير مظهره باستمرار، من خلال الخضوع لجراحة تجميلية قد يتسبب في إنفاق شخص ما للكثير من ماله على عمليات التجميل، وكلها لا تجعله في النهاية أكثر سعادة.

أسباب هوس عمليات التجميل

  • تنشأ الرغبة في عمليات التجميل من الشعور بعدم الأمان الذي يشعر به الناس حيال مظهرهم، وهذا شعور طبيعي يمر به الجميع من حين لآخر ولكن عندما يصبح الشعور بعدم الأمان هوس، وتصبح عمليات التجميل محور حياة الشخص فهذا يُنذر بوجود مشكلة خطيرة وهي هوس عمليات التجميل.
  • في مجتمعنا  اليوم عندما يرى بعض الناس ما لا يعجبهم في مظهرهم يعملون على تغييره، مما يعني البحث عن عمليات تجميلية مثل شفط الدهون أو تجميل الأنف أو تكبير الثدي، ومع ذلك هناك بعض الأفراد الذين لن يريحهم أي قدر من العمليات، أو يُكافئ صورة الكمال الموجودة في رؤوسهم وهذا هو الوقت الذي يتطور فيه الإدمان.
  • نظرًا لأن عمليات التجميل أصبحت أكثر شيوعًا وأسعارها معقولة، فلا بد أن تزداد معدلات هوس عمليات التجميل أيضًا، وقد يندم الكثير من الأشخاص الذين خضعوا للجراحة التجميلية لأنهم غير راضين عن أنفسهم، ويخضع آخرين للمزيد من العمليات لتصحيح الحالات السابقة وقد تؤدي المبالغة في  إجراء العمليات إلى مظهر عام غير طبيعي وغريب.

إدمان عمليات التجميل

كما هو الحال مع أي إدمان فإن إدمان عمليات التجميل يبدأ بتجربة أولية إيجابية، عندما يشعر شخص ما يُعاني انعدام الأمان بشعور أفضل بشأن مظهره بعد العملية الأولى، فقد يُقرر أنه يجب عليه أن يبدأ عملية تجميل أخرى لتصحيح عيب آخر وهكذا، حتى تصبح عمليات التجميل هي الحل للتصور السلبي للذات، حتى أن بعض مدمنو الجراحات التجميلية يُحاولون تغيير أنفسهم ليبدوا مثل أي شخص آخر، وخاصةً من المشاهير الذين يحبونهم.

في النهاية يبدأ الشخص في هيكلة حياته حول عمليات التجميل القادمة والاعتماد عليها كمصدر لتقدير ذاته، وعندما يصل الشخص إلى هذه النقطة يُصاب بالإدمان ويُسمى "هوس عمليات التجميل"، ولن يكون قادرًا على التوقف عن إجراء العمليات.

ما هو علاج إدمان أو هوس عمليات التجميل؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3352&dpx=1&t=1615812753
  • يندرج هذا الإدمان ضمن فئة الإدمان المعروفة بالإدمان السلوكي، وعلى العكس من إدمان المواد الكيميائية يعاني مدمنو عمليات التجميل هوس عقلي بتغيير وجوههم وجسمهم، غاليًا ينبع من إحساسهم بعدم الأمان والرغبة في الظهور بطريقة معينة تتناسب مع فكرتهم، أو فكرة المجتمع عن الجمال وفي أغلب الأحيان لا يُدركون أنهم يُعانون الإدمان، لذلك لا يطلبون مساعدة مختصة.
  • لا توجد قوانين تمنع الشخص من الخضوع لعمليات التجميل عددًا كبيرًا من المرات، وإذا كان المريض لديه المال اللازم لدفع تكاليف الجراحة فسوف يُنفذها له الأطباء، على الرغم من وجود بعض اللوائح حول عدد الإجراءات التي يتخذها الشخص في جلسة واحدة، إلا أنه لا يوجد حد فعلي للعدد الذي يمكن أن يحصل عليه الشخص في حياته، وهكذا يستمر مدمنو عمليات التجميل في هوسهم دون رادع.
  • في مجتمعنا اليوم مفهوم الجمال منحرف للغاية ويعتقد الكثير من الناس أنه لن يُقبلوا إلا إذا كانت لديهم نفس ميزات الجمال في نجوم السينما والتليفزيون، ولكن ما لا يُدركونه أنه لا يوجد ما يُسمى الجسم المثالي أو الوجه المثالي، ولكن الرسائل التي يُطلقها المجتمع عن الجمال تُعمق مشاعر عدم الأمان لدى بعض الأشخاص، إذ أنه من السهل الاعتقاد أن ذواتنا ليست جميلة بما يكفي أو نحيفة أكثر من اللازم وفقًا لمعايير الجمال، طبعًا لا حرج في محاولة جعل أنفسنا حسني المظهر ولكن يجب الانتباه حتى لا يتطور هذا الهوس.
  • علاج هوس عمليات التجميل ليس متقدمًا مقارنة بعلاجات إدمان المخدرات والكحول، بسبب قلة الاهتمام بهذا النوع من الهوس؛ مما يعني أن العلاجات تتضمن عادةً مناهج عامة.
  • يُعد العلاج النفسي السلوكي المعرفي والاستشارة مفيدة في علاج هذه الحالات، وبالنسبة لمعظم الناس إن مفتاح التغلب على التشوه الجسدي، وإدمان التجميل هو رؤية أنفسهم بطريقة أكثر واقعية وعليه فإن عمليات التجميل ليست لعنة ولكن إذا استهلكت وقتك وجهدك فقد حان الوقت لطلب المساعدة.

ختامًا يُمكن بسهولة التغلب على هوس عمليات التجميل من خلال تعلم الشخص كيفية الشعور بالرضا عن نفسه، وقبول هويته والفخر بما هو قادر على إنجازه وتذكر دائمًا أن جمال الشكل يتلاشى ولكن الحقيقة لا تختفي أبدًا. 

المراجع

للأسف لم تعد رفاهية بعد الآن معرفة كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، فقد أصبح عالمنا موحش بدرجة كبيرة تجعل كثير من الأطفال يتعرضون للاعتداء الجنسي، وبضغطة زر واحدة قد تشاهد الحدث كاملًا أمام ناظريك، فيكون وقعه أشد وطأة من مشاهدة أكثر الأفلام رعبًا.

إذًا ما هو التحرش الجنسي بالأطفال؟ وما هي البيدوفيليا؟ وما هي طرق حماية الأطفال من التحرش الجنسي؟ وما هي الاستجابة الصحيحة  إن أفصح طفلك عن ذلك؟ وماذا يمكن أن تفعل عند الاشتباه بتعرض طفلك للاعتداء الجنسي.

ما التحرش الجنسي بالأطفال؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3306&dpx=1&t=1615455257

يعد التحرش الجنسي هو إجبار الأطفال دون سن البلوغ على ممارسة إي فعل جنسي أو المشاركة به، مما يعرقل التطور الجنسي الطبيعي لدى الطفل، ويجبره على التعامل مع كثير من الأفكار والمشاعر الكثيفة، والتجارب المؤلمة، التي لم يكن على استعداد لها. 

ذَكر المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن أي محاولة للاحتكاك الجنسي الكامل أو غير الكامل، يوضع تحت طائلة الاعتداء الجنسي بالأطفال، والذي يشمل الأفعال الجنسية الجسدية أو اللفظية أو العاطفية غير القانونية، ومنها:

  • إجبار الطفل على التعري
  • ممارسة أي فعل جنسي أمام الطفل، مثل: مشاهدة المواد الإباحية.
  • مشاهدة وتوزيع صور جنسية للأطفال.
  • حث الطفل على ممارسة فعل جنسي مشين أمام الكاميرا
  • لمس الطفل بطريقة جنسية غير لائقة، سواء كان مرتديًا ملابسه أم لا
  • ممارسة الجنس

قد يحدث الاعتداء الجنسي بالأطفال من بعض الأشخاص ممن يعانون من ميول جنسية ورغبة شاذة تجاههم، أو ما يعرف بالبيدوفيليا، وهو أحد الأمراض النفسية التي تعد أكثر شيوعًا بين الرجال عن النساء، لكن ليس كل المصابين بمرض البيدوفيليا معتدين على الأطفال جنسيًا، كما ليس كل معتدٍ جنسي مريض بالبيدوفيليا.

من هم الأطفال الأكثر عرضة للتحرش الجنسي؟

 يكون المعتدون جنسيًا من البالغين أو المراهقين أو حتى من الأطفال الأكبر سنًا، من داخل إطار الأسرة أو من خارجها، فلا تستثني أحدًا، فيختار المتحرش ضحيته بعناية، فيكون بعض الأطفال أكثر عرضة عن غيرهم للاعتداء الجنسي، مثل بعض الأطفال ممن تعرضوا لأي نوع من أنواع الاستغلال من ذي قبل، أو في حالة تعرضهم للإهمال من قِبل أسرهم، أو تدنى مستوى الوالدين التعليمي

كما يكون الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة للإيذاء الجنسي، خاصةً ممن يعانون من صعوبات في الكلام.

كما قد ظهر مصطلح جديد في الآونة الأخيرة، وهو الاستغلال الجنسي الإلكتروني للأطفال عبر الإنترنت، فكلما زاد استخدام الأطفال للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وغرف الدردشة والمنتديات، زادت احتمالية تعرضهم لخطر التحرش والاستغلال الإلكتروني.

العلامات السلوكية الناتجة عن التحرش الجنسي بالأطفال

في معظم الأوقات، لا يبوح الأطفال بما حدث لهم من إيذاء جنسي، اعتقادا منهم أنهم هم المذنبون أو قد يكون المعتدي قد خدعهم وأقنعهم أن ذلك الفعل الجنسي المشين أمرًا طبيعيًا أو سرًا بينهما، أو يكون قد تعرض الطفل للتهديد من قِبل المعتدي، وهنا تظهر أهمية تطبيق النصائح عن كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، التي قد تجعل الطفل يتصرف بطريقة مختلفة تمامًا في حالة التعرض للاستغلال.  

ففي حالة عدم بوح الطفل، قد تظهر بعض التغيرات السلوكية بالقول أو بالفعل، التي قد تنم عن وقوع الاعتداء الجنسي، ومنها:

  • وجود هدايا أو نقود مع الطفل غير معروفة المصدر بالنسبة لك
  • قد تلاحظ علامات الخوف والقلق والاكتئاب على الطفل، كما قد تظهر لديه ميول للانعزال والعدوانية
  • تغيير بعض العادات الغذائية، بسبب التوتر والقلق الواقع على الطفل، وقد يترتب على ذلك؛ فقدان وزن الطفل أو زيادته.
  • القيام ببعض السلوك الجنسي غير اللائق 
  • قد ترتد على الطفل بعض السلوكيات مثل مص الإصبع أو التبول اللاإرادي أو الخوف من الظلام  
  • الخوف من الذهاب إلى بعض الأماكن أو ظهور علامات الخوف عند لقاء شخص معين.
  • تغييرات في نمط النوم، فقد يعاني الطفل من الكوابيس المتكررة أو من صعوبة في النوم.
  • صعوبة في التركيز والتعلم بجانب نقص الثقة بالنفس، فينتج عنه خلل في الأداء الدراسي وتدني في العلامات   
  • ذكر الطفل لبعض المواضيع الجنسية أثناء اللعب أو الرسم
  • إيذاء الطفل لنفسه وقد يصل الأمر إلى محاولة الانتحار

الآثار الجسدية والعاطفية الناتجة عن التحرش الجنسي بالأطفال

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3309&dpx=1&t=1615455408

يعاني الأطفال الذين تعرضوا للتحرش الجنسي من كثير من الآثار العاطفية والنفسية والجسدية المؤلمة على المدى القصير والطويل.

فعلى المدى القصير قد يعاني الطفل من بعض العلامات الجسدية الناتجة عن التعرض للاعتداء الجنسي، منها:

  • صعوبة في المشي والجلوس ومشاكل الأمعاء
  • وجود ملابس ممزقة أو ملطخة بالدماء
  • وجود كدمات أو إصابات أو احمرار حول الأعضاء التناسلية أو حول فتحة الشرج
  • التهاب المسالك البولية المتكررة
  • صعوبة في التبول
  •  بعض الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي 
  • قد يصل الأمر إلى حدوث حمل غير مرغوب به

 وعلى المدى الطويل، قد تظهر على الطفل آثارًا نفسية وعاطفية ناتجة عن تعرضه للتحرش الجنسي، مثل:

  • الاكتئاب
  • اضطرابات القلق
  • اضطرابات تناول الطعام
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • الأفكار الانتحارية
  • المشاكل الجنسية
  • صعوبة تكوين علاقات مع الآخرين
  • سلوك التدمير الذاتي
  • صعوبة في تحديد احتياجاته أو التعبير عنها
  • اضطراب الهوية الجنسية
  • تعاطي المخدرات
  • ضعف الإدراك

كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي؟

ابدأ الآن بالتحدث مع طفلك وتعليمه عن أعضاء جسمه، وشجعه على التواصل معك بشأن الأمور الجنسية، حتى يمكنك مساعدة طفلك وحمايته من الاعتداء الجنسي، وأليك بعض النصائح عن طرق حماية الأطفال من التحرش الجنسي التي قد تساعدك في ذلك:

1- التعرف على أجزاء الجسم

تعد التربية الجنسية للأطفال من أهم الطرق لحماية طفلك من التحرش الجنسي، لذا علم طفلك الأسماء العلمية الصحيحة لأعضاء الجسم الحساسة.

2- جسمك ملكك

عرف طفلك الفرق بين اللمسة الآمنة وغير الآمنة، وشجعهم على رفض أي لمسة غير آمنة قد تجعله يشعر بالخوف أو عدم الراحة.

3- تحديد أجزاء الجسم الخاصة

تحدث مع طفلك حول الأجزاء الحساسة الخاصة به، التي لا يجب أن يراها أحد.

4- التحدث حول حدود جسم الطفل

اشرح جيدًا لطفلك، إنه غير صحيحًا أن نسمح لأحد بلمس الأجزاء الخاصة بجسمها، كما لا يمكنه لمس الآخرين أيضاً.

5- إشارات الجسم نحو الخطر

اعطي لطفلك بعض التلميحات عن كيف يمكن للجسم أن يعطينا علامات تحذير عند الشعور بعدم الأمان.

6- عدم تقبل الأسرار المتعلقة بالجسم

أخبر طفلك أن يرفض الأسرار المتعلقة بجسمه، وعلى الفور يخبرك إن حاول شخص ما أن يفعل ذلك.

7- التصرف الصحيح في الوضع المخيف غير المريح

شجعي طفلك على التحدث بصوت عالٍ بقول - لا أو توقف-  أو محاولة إخبار الشخص المعتدي أنه بحاجة للذهاب إلى المرحاض، حتى يعثر على شخص بالغ لأخباره بما يحدث.

8- استخدام بعض الألعاب 

حتى تعزز وتقوي رسالتك، يمكنك استخدام بعض الألعاب لجذب انتباه الطفل أكثر، والتعرف على رد فعله، كما قد تساعد تلك الطريقة الطفل في البوح في حالة عدم شعوره بأمان في موقف ما أو مع شخص معين.

 فابتباع تلك النصائح حول كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، تكون قد بدأت في وضع أساس قوي للعلاقة بينك وبين طفلك، قادرة على تتصدى لإي متحرش قد يستغل براءة طفلك.

ما هي الاستجابة الصحيحة عند إفصاح طفلك بتعرضه للتحرش الجنسي؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3307&dpx=1&t=1615455336

ماذا أن أفصح طفلك عن أن أحدهم يستغله جنسيا، حينها يجب أن تكون مستعدًا بوضع الآتي في اعتبارك:

  1. تأكد أن طفلك يشعر بالأمان والدعم، اترك له المزيد من الوقت للتعبير الكامل عن وجهة نظره.
  2. كن حذرًا تجاه ردة فعلك، فإن لها تأثيرًا كبيرًا في قدرتهم على طلب المساعدة والتعافي من الصدمة، فحاول البقاء هادئًا واستمع لهم بإنصات.
  3. لا تدع شعورك بالحزن والغضب والصدمة، ينسيك ضرورة تواجدك بجانب طفلك، وكن حريصًا على إخباره أنك دومًا هنا لدعمه.
  4. حاول استخدام الأسئلة المفتوحة، مثل: ماذا حدث؟ أو كيف تشعر؟

أفكار خاطئة حول التحرش الجنسي بالأطفال

هنا نحن حريصون على ذكر كثير من الأفكار الخاطئة حول التحرش الجنسي بالأطفال، لكي ندق معًا ناقوس الخطر، ونصحح تلك الأفكار الخاطئة، حتى تكتمل الرؤية مع اتباع النصائح حول كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، لخلق بيئة آمنه لأطفالنا.

أولًا: يبدو الشخص طبيعي كما انه يتصرف بطريقة طبيعية فمن المستحيل أن يكون متحرشًا

تعد تلك من أكثر الأفكار الخاطئة المنتشرة في مجتمعاتنا، فدومًا ما يحرص المتحرش على الحفاظ على صورته الاجتماعية، كما إنه يجيد إخفاء تصرفاته الشاذة عن كل من حوله.

ثانيًا: المعتدي الجنسي دومًا ما يكون رجلًا

سُجلت العديد من حالات الاعتداء الجنسي من قِبل النساء أيضًا، تجاه بعض الأطفال سواء من الفتيات أو الصبيان.

ثالثًا: التحرش الجنسي ناتج من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية

اعتقد الكثير خطئًا أن حالات التحرش الجنسي بالأطفال تحدث بسبب الفقر أو بسبب بعض المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في القرى، ولكن الحقيقة عكس ذلك فقد يحدث الاعتداء الجنسي في المدن والقرى، في العائلات الصغيرة والكبيرة على حد سواء.

رابعًا: الخطر يأتي من الغرباء

58 بالمائة من حالات الاعتداء الجنسي، يكون المتحرش فيها شخص من العائلة موثوق به تمامًا وليس من الغرباء.

 خامسًا: ضحايا التحرش دائمًا من الفتيات

للأسف، يتعرض الصبيان للتحرش الجنسي أيضًا، لكنهم يشعرون في سن مبكرة بالوصم الاجتماعي الناتج عن الاعتداء الجنسي، فيكونوا أقل إفصاحًا عن الفتيات، عن ما حدث لهم.

ماذا تفعل في حالة تعرض طفلك للاعتداء الجنسي؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3308&dpx=1&t=1615455369

أبلغ عن الانتهاك

لكل مجتمع قوانينه الخاصة، ومن المهم أن يكون العاملون بالمجال الصحي على علم بتلك القوانين في حالة الاشتباه بالاعتداء الجنسي على الأطفال، حتى يتعين لهم أخذ القرار المناسب لحماية الأطفال من التعرض إلى المزيد من التحرش الجنسي.

الفحص الجسدي للطفل

تأكد من مراعاة الآتي عند الفحص البدني للطفل:

لا تجبر الطفل أبدًا على إجراء الفحص، خاصةً إن لم يتم الإبلاغ عن أي أصابات أو أعراض جسدية.

كن لطيفًا تجاه مشاعر الإحراج والضعف لدى الطفل، وأوقف الفحص فورًا في حالة شعوره بعدم الراحة.

الإرشاد والدعم النفسي

يرجى متابعة الفحص للاطلاع على أي مشاكل نفسية اجتماعية، فقد تحتاج إلى إعادة التوجه للحصول على الاستشارة النفسية المناسبة وطلب الدعم النفسي لطفلك، والتأكد من اتباع التدابير اللازمة على النحو الملائم.

الآن أصبح ضرورة ملحّة، معرفة النصائح عن كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، التي تضع طفلك في مأمن من غدر الزمان وتوحش البشر.

المراجع: who

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
info@latahzan.uk
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram