info@latahzan.uk
+44 (0) 2477673393

26 أكتوبر 2021

غثيان أم حكة؟ ماذا يحدث لك عندما تشعر بالاشمئزاز؟

وجد فريق من الباحثين من جامعة نوتنجهام ترنت، وجامعة كاليفورنيا، وجامعة فريجي أن الأشخاص لديهم استجابتين مختلفين تمامًا عند الشعور بالاشمئزاز وهما الغثيان والحكة. 

في بحثهم المنشور في Proceedings of the Royal Society، وصف مجموعة الباحثين التجارب التي أجروها على متطوعين باستثارة شعور الاشمئزاز لديهم، وما تعلموه من نتائج التجارب. تشير الأبحاث السابقة إلى أن الأشخاص يتفاعلون مع الأشياء التي تثير اشمئزازهم بطرق مختلفة، على سبيل المثال: العثور على قرادة أو قملة تخترق فروة رأس طفلك، بالنسبة لمعظم الناس، من المرجح أن تشعر باختلاف عند اكتشاف قيء أو براز نفس الطفل على أرضية الحمام. في هذا البحث الجديد، تساءل الباحثون عما إذا كنا قد مٌنحنا أنواعًا مختلفة من ردود الفعل لأسباب عملية.

بدأ العمل حيث لاحظ بعض الباحثين أنه يبدو أن هناك نمطًا في أنواع ردود الفعل التي يظهرها الناس بناءً على مصدر الحدث المثير للاشمئزاز. لاحظوا أن الناس يميلون إلى الشعور بالغثيان عند مواجهة شيء قد يكون مشكلة داخلية بالنسبة لهم. قد يشير القيء على أرضية الحمام، على سبيل المثال، إلى وجود طفل مريض، ربما يحتمل حدوث التسمم الغذائي . قد يشير أيضًا إلى أن الطفل أكل شيئًا يجب على الآخرين تجنبه. 

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=5964&dpx=1&t=1627511848اقرأ أيضًا : لماذا يجب أن لا يقضي بعض الأطفال أوقات طويلة أمام الشاشات؟

من ناحية أخرى، من المرجح أن يستجيب الأشخاص الذين يكتشفون قملة على فروة رأس طفل بظهور الحكة، فالأشخاص الذين يسمعون عن تفشي القمل غالبًا ما يستجيبون بخدش فروة رأسهم حتى لو لم يكونوا مصابين. واقترح الباحثون أن رد الفعل هذا قد يكون بمثابة تحذير للآخرين، مما يساعدهم على منع العدوى بأنفسهم.

لمعرفة ما إذا كانت أفكارهم صحيحة، عرض الباحثون على ثلاث مجموعات من المتطوعين(اثنان في مواقع منفصلة في الولايات المتحدة وواحدة في الصين، يبلغ مجموعهم أكثر من 1000 شخص) مجموعة من مقاطع الفيديو المثيرة للاشمئزاز التي عثروا عليها على يوتيوب YouTube، وسؤالهم بعد انتهاء المشاهدة عن نوع المشاعر التي أثارها مشاهدة تلك المقاطع.

وجد الباحثون أن المتطوعين أظهروا رد فعل بالطريقة المتوقعة من خلال الشعور بالغثيان عند مشاهدة مقاطع فيديو لأشياء قد تؤثر على المعدة أو الأمعاء، والشعور بالحكة لدرجة الخدش عند مشاهدة أشياء يمكن أن تزعج جلدهم.

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
info@latahzan.uk
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram