info@latahzan.uk
+44 (0) 2477673393

25 أكتوبر 2021

ما فوائد الصيام على الصحة النفسية وعلاج الاكتئاب؟

قد تتساءل أحيانًا كيف ستكون الحياة بدون تحديات؟ أعتقد أنها ستكون مملة بالتأكيد، لأن التحدي يسمح لنا بالوصول إلى تحقيق الذات، ونصبح أكثر مرونة في التعامل مع الصعوبات التي تواجهنا في الحياة، ومن هذه التحديات الصوم ولهذا تتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية.

تخيل أنك تسافر بمفردك في غابة، وتحاول بعض الحيوانات مهاجمتك فإنك ستشعر بشجاعة وقوة قد لا تتخيل أنها لديك! حتى تستخدم أقصى إمكاناتك لضمان البقاء على قيد الحياة، وكذلك الصوم فإن الجسم يُطلق العديد من المواد الكيميائية عندما يكون جائعًا، كأن الجسم يحاول حماية نفسه من الآثار السلبية المرتبطة بالامتناع عن الطعام لفترة من الوقت، وهذا هو التحدي الذي يواجهه الصائم وتعود آثاره الإيجابية على صحته النفسية.

ما هي فوائد الصيام على الصحة النفسية والاكتئاب في رمضان؟

التغيرات الفسيولوجية للجسم في أثناء الصيام

الصيام هو أحد أركان الإسلام الخمسة التي يشترك فيها المسلمون، بالامتناع عن الطعام والشراب لمدة 30 يومًا من الفجر وحتى غروب الشمس، وتتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية ومنها الاكتئاب؛ إذ يدفعك الصيام عن الطعام والشراب إلى الإدراك والتفكير في الحياة والتحلي بقوة الإرادة.

فشهر رمضان ليس مجرد شيء مادي فهو التزام الجسد والروح معًا ويُعد وسيلة جيدة لتطهير النفس؛ إذ يكتسب الناس الصبر والإرادة القوية والانضباط وعليه يستطيع الإنسان مقاومة الاكتئاب في رمضان.

هناك العديد من التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للجسم في أثناء الصيام، التي تزيد من فوائد الصيام على الصحة النفسية وهي:

1. زيادة الالتهام الذاتي

    تزداد عملية الالتهام الذاتي عند الصيام في رمضان بشكل ملحوظ مقارنة بحالته في غير أوقات الصيام، وهي تُشبه عملية تكسير النفايات وإصلاح الهياكل المعطلة.

2. يزيد إفراز عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ (BDNF)

   يزيد إفراز البروتين (BDNF) في أثناء الصيام، فهو يتفاعل مع العديد من الخلايا العصبية في بعض أجزاء من الدماغ، التي ترتبط بالذاكرة والتعلم والإدراك.

3. زيادة الكيتونات

   هي مادة كيميائية تستخدم لحماية الدماغ عند نقص الجلوكوز، لذا في أثناء الصيام يُنتج الجسم المزيد من الكيتونات.

فوائد الصيام على الصحة النفسية

ما هي فوائد الصيام على الصحة النفسية والاكتئاب في رمضان؟

تتعدد فوائد الصيام على الصحة النفسية ومن هذه الفوائد:

1. تحسين الاضطرابات العصبية التنكسية

   تتحسن الاضطرابات العصبية كنتيجة لزيادة مستويات الالتهام الذاتي، الذي يؤدي إلى زيادة النمو العصبي.

2. الذاكرة والإدراك والتعلم

   الصيام له تأثير مباشر على الذاكرة عن طريق تجديد الخلايا في الحصين (مركز ذاكرة الدماغ)، كما ترتبط زيادة مستويات البروتين (BDNF) بتحسين الذاكرة وزيادة الأداء الإدراكي، وقلة الإصابة بالأمراض التنكسية، مثل ألزهايمر.

3. تحسين جودة النوم

    يوصف النوم بأنه الحبة السحرية في علم النفس إذ وجد أن الأشخاص الذين ينامون الساعات اليومية الموصَى بها، يجدون العديد من الآثار الإيجابية على صحتهم النفسية والجسدية، كما أظهرت الدراسات أن الصيام يبدأ بتحسين النوم بعد ثماني أيام منه مقارنة بالنوم في غير أيام الصيام.

4. علاج الاكتئاب والقلق

   ومن فوائد الصيام على الصحة النفسية أنه يقلل من أعراض القلق والتوتر إلى حد بعيد لدى 80% من المرضى، إذ يؤثر تأثيرًا مباشرًا على الدماغ فهو يُحفز إنتاج البروتينات التي تُحاكي تأثيرات الأدوية المضادة للاكتئاب، فتعمل على تقليل أعراض الاكتئاب في رمضان، وكذلك القلق والتوتر.

5. زيادة اليقظة

   يهضم الجسم الطعام ويحوله إلى جلوكوز (السكر)، ويؤدي الفائض منه إلى الشعور بالخمول والنعاس وهذا ما يشعر به معظم الناس بعد تناول الطعام مباشرةً، لذلك يساعد الصيام على تنظيم مستويات الجلوكوز في الجسم وبالتالي تقليل الكسل وزيادة اليقظة، وتؤدي زيادة اليقظة إلى العديد من الفوائد منها تحسين الانتباه.

هناك العديد من الفوائد الجسدية والنفسية للصيام وتتمثل الفوائد الجسدية للصيام في:

  1. فقدان الوزن.
  2. تجديد الخلايا.
  3. الوقاية من الأمراض المزمنة مثل: السكري وألزهايمر.

تُعد فوائد الصيام على الصحة النفسية أقل شهرة من الفوائد الجسدية، على الرغم من أن الأبحاث أشارت إلى مجموعة من الآثار الإيجابية للصيام على الصحة العقلية، والاكتئاب في رمضان، وفوائد الصيام على الصحة النفسية تتمثل في تحسين المزاج، إذ يؤدي الصوم إلى الشعور بالإنجاز وقوة الإرادة والسيطرة وهذا يُحفز احترام الذات، نتيجة لزيادة إفراز بعض الهرمونات في أثناء الصيام ويعمل الشعور بالنشوة بعد إنجاز مهمة صعبة كدواء قوي يُبعث على الشعور بالرضا.

وأخيرًا يمكننا القول أن فوائد الصيام على الصحة النفسية متعددة، ويُعد الصوم دواءً وقائيًا لعلاج الاضطرابات العصبية ومشاكل النوم وكذلك الاكتئاب في رمضان.

المراجع.whyislam.org | .linkedin.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
info@latahzan.uk
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram