fbpx

25 أكتوبر 2021

احذر البيدوفيليا |تعرف على كيفية حمايةالأطفال من التحرش الجنسي

للأسف لم تعد رفاهية بعد الآن معرفة كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، فقد أصبح عالمنا موحش بدرجة كبيرة تجعل كثير من الأطفال يتعرضون للاعتداء الجنسي، وبضغطة زر واحدة قد تشاهد الحدث كاملًا أمام ناظريك، فيكون وقعه أشد وطأة من مشاهدة أكثر الأفلام رعبًا.

إذًا ما هو التحرش الجنسي بالأطفال؟ وما هي البيدوفيليا؟ وما هي طرق حماية الأطفال من التحرش الجنسي؟ وما هي الاستجابة الصحيحة  إن أفصح طفلك عن ذلك؟ وماذا يمكن أن تفعل عند الاشتباه بتعرض طفلك للاعتداء الجنسي.

ما التحرش الجنسي بالأطفال؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3306&dpx=1&t=1615455257

يعد التحرش الجنسي هو إجبار الأطفال دون سن البلوغ على ممارسة إي فعل جنسي أو المشاركة به، مما يعرقل التطور الجنسي الطبيعي لدى الطفل، ويجبره على التعامل مع كثير من الأفكار والمشاعر الكثيفة، والتجارب المؤلمة، التي لم يكن على استعداد لها. 

ذَكر المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن أي محاولة للاحتكاك الجنسي الكامل أو غير الكامل، يوضع تحت طائلة الاعتداء الجنسي بالأطفال، والذي يشمل الأفعال الجنسية الجسدية أو اللفظية أو العاطفية غير القانونية، ومنها:

  • إجبار الطفل على التعري
  • ممارسة أي فعل جنسي أمام الطفل، مثل: مشاهدة المواد الإباحية.
  • مشاهدة وتوزيع صور جنسية للأطفال.
  • حث الطفل على ممارسة فعل جنسي مشين أمام الكاميرا
  • لمس الطفل بطريقة جنسية غير لائقة، سواء كان مرتديًا ملابسه أم لا
  • ممارسة الجنس

قد يحدث الاعتداء الجنسي بالأطفال من بعض الأشخاص ممن يعانون من ميول جنسية ورغبة شاذة تجاههم، أو ما يعرف بالبيدوفيليا، وهو أحد الأمراض النفسية التي تعد أكثر شيوعًا بين الرجال عن النساء، لكن ليس كل المصابين بمرض البيدوفيليا معتدين على الأطفال جنسيًا، كما ليس كل معتدٍ جنسي مريض بالبيدوفيليا.

من هم الأطفال الأكثر عرضة للتحرش الجنسي؟

 يكون المعتدون جنسيًا من البالغين أو المراهقين أو حتى من الأطفال الأكبر سنًا، من داخل إطار الأسرة أو من خارجها، فلا تستثني أحدًا، فيختار المتحرش ضحيته بعناية، فيكون بعض الأطفال أكثر عرضة عن غيرهم للاعتداء الجنسي، مثل بعض الأطفال ممن تعرضوا لأي نوع من أنواع الاستغلال من ذي قبل، أو في حالة تعرضهم للإهمال من قِبل أسرهم، أو تدنى مستوى الوالدين التعليمي

كما يكون الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة للإيذاء الجنسي، خاصةً ممن يعانون من صعوبات في الكلام.

كما قد ظهر مصطلح جديد في الآونة الأخيرة، وهو الاستغلال الجنسي الإلكتروني للأطفال عبر الإنترنت، فكلما زاد استخدام الأطفال للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وغرف الدردشة والمنتديات، زادت احتمالية تعرضهم لخطر التحرش والاستغلال الإلكتروني.

العلامات السلوكية الناتجة عن التحرش الجنسي بالأطفال

في معظم الأوقات، لا يبوح الأطفال بما حدث لهم من إيذاء جنسي، اعتقادا منهم أنهم هم المذنبون أو قد يكون المعتدي قد خدعهم وأقنعهم أن ذلك الفعل الجنسي المشين أمرًا طبيعيًا أو سرًا بينهما، أو يكون قد تعرض الطفل للتهديد من قِبل المعتدي، وهنا تظهر أهمية تطبيق النصائح عن كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، التي قد تجعل الطفل يتصرف بطريقة مختلفة تمامًا في حالة التعرض للاستغلال.  

ففي حالة عدم بوح الطفل، قد تظهر بعض التغيرات السلوكية بالقول أو بالفعل، التي قد تنم عن وقوع الاعتداء الجنسي، ومنها:

  • وجود هدايا أو نقود مع الطفل غير معروفة المصدر بالنسبة لك
  • قد تلاحظ علامات الخوف والقلق والاكتئاب على الطفل، كما قد تظهر لديه ميول للانعزال والعدوانية
  • تغيير بعض العادات الغذائية، بسبب التوتر والقلق الواقع على الطفل، وقد يترتب على ذلك؛ فقدان وزن الطفل أو زيادته.
  • القيام ببعض السلوك الجنسي غير اللائق 
  • قد ترتد على الطفل بعض السلوكيات مثل مص الإصبع أو التبول اللاإرادي أو الخوف من الظلام  
  • الخوف من الذهاب إلى بعض الأماكن أو ظهور علامات الخوف عند لقاء شخص معين.
  • تغييرات في نمط النوم، فقد يعاني الطفل من الكوابيس المتكررة أو من صعوبة في النوم.
  • صعوبة في التركيز والتعلم بجانب نقص الثقة بالنفس، فينتج عنه خلل في الأداء الدراسي وتدني في العلامات   
  • ذكر الطفل لبعض المواضيع الجنسية أثناء اللعب أو الرسم
  • إيذاء الطفل لنفسه وقد يصل الأمر إلى محاولة الانتحار

الآثار الجسدية والعاطفية الناتجة عن التحرش الجنسي بالأطفال

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3309&dpx=1&t=1615455408

يعاني الأطفال الذين تعرضوا للتحرش الجنسي من كثير من الآثار العاطفية والنفسية والجسدية المؤلمة على المدى القصير والطويل.

فعلى المدى القصير قد يعاني الطفل من بعض العلامات الجسدية الناتجة عن التعرض للاعتداء الجنسي، منها:

  • صعوبة في المشي والجلوس ومشاكل الأمعاء
  • وجود ملابس ممزقة أو ملطخة بالدماء
  • وجود كدمات أو إصابات أو احمرار حول الأعضاء التناسلية أو حول فتحة الشرج
  • التهاب المسالك البولية المتكررة
  • صعوبة في التبول
  •  بعض الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي 
  • قد يصل الأمر إلى حدوث حمل غير مرغوب به

 وعلى المدى الطويل، قد تظهر على الطفل آثارًا نفسية وعاطفية ناتجة عن تعرضه للتحرش الجنسي، مثل:

  • الاكتئاب
  • اضطرابات القلق
  • اضطرابات تناول الطعام
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • الأفكار الانتحارية
  • المشاكل الجنسية
  • صعوبة تكوين علاقات مع الآخرين
  • سلوك التدمير الذاتي
  • صعوبة في تحديد احتياجاته أو التعبير عنها
  • اضطراب الهوية الجنسية
  • تعاطي المخدرات
  • ضعف الإدراك

كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي؟

ابدأ الآن بالتحدث مع طفلك وتعليمه عن أعضاء جسمه، وشجعه على التواصل معك بشأن الأمور الجنسية، حتى يمكنك مساعدة طفلك وحمايته من الاعتداء الجنسي، وأليك بعض النصائح عن طرق حماية الأطفال من التحرش الجنسي التي قد تساعدك في ذلك:

1- التعرف على أجزاء الجسم

تعد التربية الجنسية للأطفال من أهم الطرق لحماية طفلك من التحرش الجنسي، لذا علم طفلك الأسماء العلمية الصحيحة لأعضاء الجسم الحساسة.

2- جسمك ملكك

عرف طفلك الفرق بين اللمسة الآمنة وغير الآمنة، وشجعهم على رفض أي لمسة غير آمنة قد تجعله يشعر بالخوف أو عدم الراحة.

3- تحديد أجزاء الجسم الخاصة

تحدث مع طفلك حول الأجزاء الحساسة الخاصة به، التي لا يجب أن يراها أحد.

4- التحدث حول حدود جسم الطفل

اشرح جيدًا لطفلك، إنه غير صحيحًا أن نسمح لأحد بلمس الأجزاء الخاصة بجسمها، كما لا يمكنه لمس الآخرين أيضاً.

5- إشارات الجسم نحو الخطر

اعطي لطفلك بعض التلميحات عن كيف يمكن للجسم أن يعطينا علامات تحذير عند الشعور بعدم الأمان.

6- عدم تقبل الأسرار المتعلقة بالجسم

أخبر طفلك أن يرفض الأسرار المتعلقة بجسمه، وعلى الفور يخبرك إن حاول شخص ما أن يفعل ذلك.

7- التصرف الصحيح في الوضع المخيف غير المريح

شجعي طفلك على التحدث بصوت عالٍ بقول - لا أو توقف-  أو محاولة إخبار الشخص المعتدي أنه بحاجة للذهاب إلى المرحاض، حتى يعثر على شخص بالغ لأخباره بما يحدث.

8- استخدام بعض الألعاب 

حتى تعزز وتقوي رسالتك، يمكنك استخدام بعض الألعاب لجذب انتباه الطفل أكثر، والتعرف على رد فعله، كما قد تساعد تلك الطريقة الطفل في البوح في حالة عدم شعوره بأمان في موقف ما أو مع شخص معين.

 فابتباع تلك النصائح حول كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، تكون قد بدأت في وضع أساس قوي للعلاقة بينك وبين طفلك، قادرة على تتصدى لإي متحرش قد يستغل براءة طفلك.

ما هي الاستجابة الصحيحة عند إفصاح طفلك بتعرضه للتحرش الجنسي؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3307&dpx=1&t=1615455336

ماذا أن أفصح طفلك عن أن أحدهم يستغله جنسيا، حينها يجب أن تكون مستعدًا بوضع الآتي في اعتبارك:

  1. تأكد أن طفلك يشعر بالأمان والدعم، اترك له المزيد من الوقت للتعبير الكامل عن وجهة نظره.
  2. كن حذرًا تجاه ردة فعلك، فإن لها تأثيرًا كبيرًا في قدرتهم على طلب المساعدة والتعافي من الصدمة، فحاول البقاء هادئًا واستمع لهم بإنصات.
  3. لا تدع شعورك بالحزن والغضب والصدمة، ينسيك ضرورة تواجدك بجانب طفلك، وكن حريصًا على إخباره أنك دومًا هنا لدعمه.
  4. حاول استخدام الأسئلة المفتوحة، مثل: ماذا حدث؟ أو كيف تشعر؟

أفكار خاطئة حول التحرش الجنسي بالأطفال

هنا نحن حريصون على ذكر كثير من الأفكار الخاطئة حول التحرش الجنسي بالأطفال، لكي ندق معًا ناقوس الخطر، ونصحح تلك الأفكار الخاطئة، حتى تكتمل الرؤية مع اتباع النصائح حول كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، لخلق بيئة آمنه لأطفالنا.

أولًا: يبدو الشخص طبيعي كما انه يتصرف بطريقة طبيعية فمن المستحيل أن يكون متحرشًا

تعد تلك من أكثر الأفكار الخاطئة المنتشرة في مجتمعاتنا، فدومًا ما يحرص المتحرش على الحفاظ على صورته الاجتماعية، كما إنه يجيد إخفاء تصرفاته الشاذة عن كل من حوله.

ثانيًا: المعتدي الجنسي دومًا ما يكون رجلًا

سُجلت العديد من حالات الاعتداء الجنسي من قِبل النساء أيضًا، تجاه بعض الأطفال سواء من الفتيات أو الصبيان.

ثالثًا: التحرش الجنسي ناتج من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية

اعتقد الكثير خطئًا أن حالات التحرش الجنسي بالأطفال تحدث بسبب الفقر أو بسبب بعض المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في القرى، ولكن الحقيقة عكس ذلك فقد يحدث الاعتداء الجنسي في المدن والقرى، في العائلات الصغيرة والكبيرة على حد سواء.

رابعًا: الخطر يأتي من الغرباء

58 بالمائة من حالات الاعتداء الجنسي، يكون المتحرش فيها شخص من العائلة موثوق به تمامًا وليس من الغرباء.

 خامسًا: ضحايا التحرش دائمًا من الفتيات

للأسف، يتعرض الصبيان للتحرش الجنسي أيضًا، لكنهم يشعرون في سن مبكرة بالوصم الاجتماعي الناتج عن الاعتداء الجنسي، فيكونوا أقل إفصاحًا عن الفتيات، عن ما حدث لهم.

ماذا تفعل في حالة تعرض طفلك للاعتداء الجنسي؟

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3308&dpx=1&t=1615455369

أبلغ عن الانتهاك

لكل مجتمع قوانينه الخاصة، ومن المهم أن يكون العاملون بالمجال الصحي على علم بتلك القوانين في حالة الاشتباه بالاعتداء الجنسي على الأطفال، حتى يتعين لهم أخذ القرار المناسب لحماية الأطفال من التعرض إلى المزيد من التحرش الجنسي.

الفحص الجسدي للطفل

تأكد من مراعاة الآتي عند الفحص البدني للطفل:

لا تجبر الطفل أبدًا على إجراء الفحص، خاصةً إن لم يتم الإبلاغ عن أي أصابات أو أعراض جسدية.

كن لطيفًا تجاه مشاعر الإحراج والضعف لدى الطفل، وأوقف الفحص فورًا في حالة شعوره بعدم الراحة.

الإرشاد والدعم النفسي

يرجى متابعة الفحص للاطلاع على أي مشاكل نفسية اجتماعية، فقد تحتاج إلى إعادة التوجه للحصول على الاستشارة النفسية المناسبة وطلب الدعم النفسي لطفلك، والتأكد من اتباع التدابير اللازمة على النحو الملائم.

الآن أصبح ضرورة ملحّة، معرفة النصائح عن كيفية حماية الأطفال من التحرش الجنسي، التي تضع طفلك في مأمن من غدر الزمان وتوحش البشر.

المراجع: who

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram