info@latahzan.uk
+44 (0) 2477673393

29 سبتمبر 2021

رهاب الأماكن المغلقة

رهاب الأماكن المغلقة (  Claustrophobia ) هو رهاب ناتج عن خوف شديد وغير منطقي من الأماكن الضيقة أو المزدحمة. يمكن أن يحدث رهاب الأماكن المغلقة بسبب مواقف قد تعرضت لها في الماضي مثل أن تكون محبوسًا في غرفة بلا نوافذ، أو أن تكون عالقًا في مصعد مزدحم، أو القيادة على طريق سريع مزدحم. الخوف من الأماكن المغلقة هو أحد أكثر أنواع الرهاب شيوعًا. إذا كنت تعاني من رهاب الأماكن المغلقة فقد تشعر بالهلع الدائم في مواقف متكررة، قد يختفي الخوف من الأماكن المغلقة من تلقاء نفسه لدى بعض الناس، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى العلاج للتحكم في أعراضهم والتعامل معها. 

ما هو رهاب الأماكن المغلقة ؟ وما هي أعراضه ؟ متى يتوجب عليك استشارة الطبيب ؟ هذا ما سوف نعرفكم عليه وأكثر مع صحة سكاي. 

  • عناصر المقال :
  1. ما هي أعراض رهاب الأماكن المغلقة؟
  2. متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟
  3. ما هي أسباب رهاب الأماكن المغلقة؟
  4. ما هي محفزات رهاب الأماكن المغلقة؟
  5. كيف يتم تشخيص رهاب الأماكن المغلقة؟
  6. ما هو علاج رهاب الأماكن المغلقة؟
  7. ما هي نصائح التعامل مع رهاب الأماكن المغلقة؟
  • ما هي أعراض رهاب الأماكن المغلقة؟

تظهر أعراض رهاب الأماكن المغلقة بعد التعرض لموقف يحفز الرهاب، مثل التواجد في غرفة مغلقة أو مكان مزدحم. عادة ما يختلف تقديرك لمساحة المكان الذي قد يتسبب في خوفك تبعًا لشدة الرهاب الذي تعاني منه. عندما تعاني من أعراض رهاب الأماكن المغلقة فقد تشعر وكأنك تعاني من نوبة هلع. يمكن أن تشمل أعراض رهاب الأماكن المغلقة ما يلي:

  1. الرجفان والتعرق
  2. نوبات الحرارة
  3. الشعور بالخوف الشديد 
  4. الشعور بالقلق والتوتر والارتباك
  5. الشعور المفاجئ بضيق التنفس
  6. ضربات القلب السريعة
  7. الضيق أو ألم الصدر
  8. الشعور بالغثيان والقيئ
  9. الإصابة بالإغماء أو الدوار

يمكن أن تكون هذه الأعراض خفيفة أو شديدة. إذا كنت تعاني من رهاب الأماكن المغلقة، فسوف تلاحظ أيضاً تأثرك ببعض السلوكيات غير المعتادة مثل:

  • تجنب بعض المواقف مثل ركوب الطائرات أو مترو الأنفاق أو المصاعد أو السيارات أثناء الإزدحام
  • البحث تلقائيًا وبشكل إلزامي عن المخارج في كل مساحة تدخلها
  • الشعور بالخوف من أن الأبواب ستغلق أثناء وجودك في الغرفة
  • الوقوف بالقرب أو مباشرة من المخارج أثناء التواجد في مكان مزدحم
  • ما هي محفزات الإصابة برهاب الأماكن المغلقة؟

يمكن أن تؤدي العديد من المواقف إلى رهاب الأماكن المغلقة. قد تشمل المحفزات ما يلي :

  1. الجلوس لفترة طويلة في غرفة صغيرة بدون نوافذ
  2. في حال ركوب طائرة أو سيارة صغيرة
  3. في حالة الصعود في مصعد مزدحم أو ضيق
  4. الخضوع لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية
  5. الوقوف في مكان كبير ولكن مزدحم مثل الحفلات الموسيقية

تشمل الأماكن الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى رهاب الأماكن المغلقة ما يلي :

  • دورات المياه العامة
  • أماكن غسيل السيارة
  • الأبواب الدوارة
  • غرف تبديل الملابس
  • الكهوف أو الأنفاق

قد تظهر أعراض رهاب الأماكن المغلقة بسبب مواقف أخرى غير مذكورة أعلاه. وقد وجدت دراسة أجريت عام 2011 أن الأشخاص الذين لديهم مساحات أكبر قريبة تحيط بأجسادهم هم أكثر عرضة للشعور برهاب الأماكن المغلقة عند اختراق هذه الدائرة. لذلك إذا كانت مساحتك الشخصية ستة أقدام ، وكان هناك شخص ما يقف على بعد أربعة أقدام منك فقد تبدأ في الذعر.

  • ما هي أسباب رهاب الأماكن المغلقة؟

لا يُعرف الكثير عن أسباب الخوف من الأماكن المغلقة ولكن قد تلعب العوامل البيئية دورًا كبيرًا في هذا. يصاب الناس عادةً برهاب الأماكن المغلقة أثناء الطفولة أو في سنوات المراهقة. يمكن أن يكون رهاب الأماكن المغلقة مرتبطًا بخلل في اللوزة الدماغية، وهي جزء الدماغ المسؤول عن التحكم في كيفية معالجة الخوف. يمكن أن يحدث الرهاب أيضًا بسبب حدث صادم، مثل:

  1. أن تكون عالقًا في مكان ضيق أو مزدحم لفترة طويلة من الزمن
  2. أن تعاني من اضطرابات أو مشكلة ما أثناء ركوب الطائرة
  3. الأشخاص الذين يعاقَبون من خلال حبسهم في مساحة صغيرة مثل الحمام
  4. أن تكون عالقًا في وسائل النقل العام المزدحمة
  5. أن تُترك في مساحة ضيقة مثل الخزانة عن طريق الصدفة

تزداد احتمالية إصابتك برهاب الأماكن المغلقة أيضًا إذا نشأت مع أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة المصابين برهاب الأماكن المغلقة. إذا رأى الطفل أن أحد أفراد أسرته يخاف من مساحة صغيرة مغلقة، فقد يبدأ في ربط الخوف والقلق عندما يمر بمواقف مماثلة.

  • كيف يتم تشخيص رهاب الأماكن المغلقة؟

يجب أن تزور الطبيب إذا لاحظت بأن أعراض الرهاب لديك قد أصبحت مستمرة. لا تنتظر حتى يصبح الخوف من الأماكن المغلقة شديد الصعوبة ويصعب معالجته. يمكن أن يساعدك التشخيص المبكر في علاج الأعراض بشكل أفضل. سيقوم طبيبك بفحص الأعراض الخاصة بك وإجراء الفحص البدني، كما سوف يأخذ الطبيب أيضًا في الاعتبار تاريخك من الخوف المفرط من أنه:

  1. لا يرتبط باضطراب أو مرض آخر
  2. قد يكون ناتجًا عن توقع حدث ما
  3. يثير نوبات القلق الحادة لديك 
  4. يعطل الأنشطة اليومية العادية
  • ما هو علاج رهاب الأماكن المغلقة؟

يُعالج رهاب الأماكن المغلقة في الغالب بالعلاج النفسي. يمكن أن تساعدك الأنواع المختلفة من الاستشارة في التغلب على خوفك وتجنب الأمور والمواقف التي قد تتسبب في نوبة الرهاب. يجب أن تتحدث مع طبيبك حول نوع العلاج الأفضل لك. قد يشمل العلاج أياً مما يلي:

  • أولاً - العلاج السلوكي المعرفي  ( CBT ) :

سيعلمك المعالج السلوكي المعرفي كيفية التحكم في الأفكار السلبية التي تنشأ من المواقف التي تؤدي إلى رهاب الأماكن المغلقة وتغييرها، حيث أنه يمكنك تعلم تغيير رد فعلك على هذه المواقف من خلال تعلم تغيير أفكارك.

  • ثانياً - العلاج السلوكي الانفعالي العقلاني  ( REBT ) :

العلاج السلوكي العقلي هو شكل عملي من العلاج المعرفي السلوكي الذي يركز على الحاضر. العلاج السلوكي العقلاني الانفعالي يعالج المواقف والعواطف والسلوكيات غير الصحية، وهو يستخدم تقنية تسمى " الجدل " لمساعدة الناس على بناء معتقدات واقعية وصحية.

  • ثالثاً - تقنيات الاسترخاء :

سيعمل الأطباء والمعالجون على تعليمك أساليب مختلفة للاسترخاء والتخيل لاستخدامها عندما تكون في موقف مؤذي. قد تتضمن الأساليب تمارين العد التنازلي من 10 أو تصور وجودك في مكان آمن. قد تساعد هذه الأساليب في تهدئة أعصابك وتخفيف حالة الذعر التي تمر بها.

  • رابعاً - علاج التعرض :

يشيع استخدام علاج التعرض لعلاج اضطرابات القلق والرهاب. وفي هذا العلاج سيتم وضعك في موقف غير خطير يؤدي إلى الإصابة بنوبة رهاب الأماكن المغلقة لديك من أجل مواجهة مخاوفك والتغلب عليها. الفكرة هي أنه كلما تعرضت أكثر لما يخيفك، قل خوفك منه.

  • خامساً - العلاج الدوائي :

قد يصف طبيبك أيضًا مضادات الاكتئاب أو دواء مضاد للقلق للمساعدة في علاج الذعر والأعراض الجسدية. عادة ما تستخدم الأدوية بالإضافة إلى العلاج لدى معظم المرضى.

  • ما هي نصائح التعامل مع رهاب الأماكن المغلقة؟

سيتجنب العديد من الأشخاص المصابين برهاب الأماكن المغلقة الأماكن التي تسبب شعورهم بالرهاب. قد لا يفيد هذا السلوك كحل طويل المدى للرهاب، لأنك قد تجد نفسك في نهاية المطاف في موقف مخيف ولكن لا مفر منه. هناك بعض النصائح للتأقلم أثناء نوبات رهاب الأماكن المغلقة، هذة النصائح قد تشمل ما يلي:

  1. تنفس ببطء وعمق مع العد إلى ثلاثة مع كل نفس
  2. ركز على شيء آمن، مثل مرور الوقت على ساعتك
  3. ذكّر نفسك مرارًا وتكرارًا أن خوفك وقلقك سيزولان
  4. تحدى سبب هجومك بتكرار أن الخوف غير منطقي
  5. تخيل وحاول التركيز على مكان أو لحظة تجلب لك الهدوء

من المهم أيضًا عدم مقاومة نوبات الرهاب عند حدوثها، إذا لم تتمكن من إيقاف نوبة رهاب الأماكن المغلقة، فقد يزداد قلقك وتزداد حدة نوبات الرهاب. وبدلاً من ذلك حاول تقبل إمكانية حدوث النوبات وذكّر نفسك أنه لا بأس من تجربة هذه المشاعر، وطمئن نفسك أن الهجوم لا يهدد الحياة، وتذكر أنه سيمر.

  • للمزيد حول رهاب الأماكن المغلقة يمكنك الإطلاع على :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
info@latahzan.uk
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram