fbpx

15 أغسطس 2021

الاضطراب العاطفي الموسمي | الأسباب والعلاج

الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) هو نوع من الاكتئاب المرتبط بالتغيرات في الفصول والمواسم السنوية، عادة ما يبدأ الاضطراب العاطفي الموسمي وينتهي في نفس الأوقات تقريبًا كل عام. وفي حال ما إذا كنت مثل معظم الأشخاص المصابين باضطراب القلق الموسمي، فإن الأعراض ستبدأ لديك في الخريف وتستمر حتى أشهر الشتاء مما يستنزف طاقتك ويجعلك تشعر بتقلب المزاج. في كثير من الأحيان يسبب الاضطراب العاطفي الموسمي الاكتئاب في الربيع أو أوائل الصيف. قد يشمل علاج الاضطرابات العاطفية الموسمية العلاج بالضوء والعلاج بالأدوية والعلاج النفسي. لا تتجاهل هذا الشعور السنوي باعتباره مجرد حالة من الكآبة الشتوية الذي عليك أن تتخلص منها بمفردك. اتخذ خطوات للحفاظ على حالتك المزاجية ودوافعك ثابتة على مدار العام.

  • عناصرالمقال :

  1. ما هي أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي؟
  2. ما هي أسباب الإضطراب العاطفي الموسمي؟
  3. ما هي عوامل خطر الإصابة باضطراب العاطفي الموسمي؟
  4. ما هي مضاعفات الاضطراب العاطفي الموسمي؟
  5. كيف يتم تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي؟
  6. ما الذي تتوقعه من طبيبك؟
  7. ما هو علاج الاضطراب العاطفي الموسمي؟
  8. ما هي طرق التعايش مع الاضطراب العاطفي الموسمي؟
  9. كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب؟

الاضطراب العاطفي الموسمي

ما هي أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي؟

تتشابه أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي مع أعراض الاكتئاب الطبيعي ولكنها تحدث بشكل متكرر في وقت معين من العام. عادة ما تبدأ أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي في فصل الخريف أو الشتاء وتتحسن في الربيع. تختلف طبيعة وشدة الاضطراب العاطفي الموسمي من شخص لآخر وقد يجد بعض الناس أن الحالة مزعجة قليلاً، بينما بالنسبة للآخرين يمكن أن تكون شديدة ولها تأثير كبير على حياتهم اليومية. وتشمل العلامات التي تدل على أنك مصاب بالاكتئاب ما يلي:

  1. المزاج المتقلب بشكل مستمر ودائم
  2. فقدان المتعة أو الاهتمام بالأنشطة اليومية العادية
  3. الشعور بالضيق وفقدان المزاج والدافع
  4. مشاعر اليأس والذنب وانعدام القيمة
  5. تدني احترام الذات وقلة الثقة بالنفس
  6. الرغبة الدائمة بالبكاء بدون سبب
  7. الشعور بالتوتر أو القلق والاضطراب
  8. انعدام الرغبة والدافع الجنسي
  9. الإنطواء وضعف المهارات الإجتماعية
  10. الشعور بالكسل وقلة النشاط وفقدان الدافع للقيام بالمهام اليومية
  11. الشعور بالخمول (نقص الطاقة) والنعاس أثناء النهار
  12. النوم لفترة أطول من المعتاد وصعوبة في الاستيقاظ في الصباح
  13. مواجهة الصعوبات في التركيز أثناء أداء المهام اليومية

كما قد يصبح لدى بعض الناس شهية متزايدة للأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات وينتهي بهم الأمر إلى زيادة الوزن نتيجة لذلك، يعاني عدد قليل من الأشخاص من هذه الأعراض في مراحل تفصل بينها فترات "هوس" بحيث يشعرون بالسعادة والحيوية والتواصل الاجتماعي. قد تجعل هذه الأعراض الأنشطة اليومية صعبة بشكل متزايد.

اضطراب القلق عند الاطفال

ما هي أسباب الاضطراب العاطفي الموسمي؟

لا يزال السبب المحدد للاضطراب العاطفي الموسمي غير معروف. تتضمن بعض العوامل التي قد تلعب دورًا ما يلي:

  1. ساعتك البيولوجية (إيقاع الساعة البيولوجية): قد يتسبب انخفاض مستوى ضوء الشمس في الخريف والشتاء في حدوث الاضطراب العاطفي الموسمي في فصل الشتاء. قد يؤدي هذا النقص في ضوء الشمس إلى تعطيل ساعة الجسم الداخلية ويؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.
  2. مستويات السيروتونين: قد يلعب انخفاض السيروتونين وهو مادة كيميائية في الدماغ (ناقل عصبي له دور في التأثير على الحالة المزاجية) دورًا في الإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي. يمكن أن يؤدي انخفاض ضوء الشمس إلى انخفاض مستوى السيروتونين الذي قد يؤدي إلى الاكتئاب.
  3. مستويات الميلاتونين: يمكن أن يؤدي التغيير في الموسم إلى تعطيل توازن مستوى الميلاتونين في الجسم والذي يلعب دورًا في أنماط النوم والمزاج.

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

ما هي عوامل الخطر في الإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي؟ 

يتم تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي عند النساء أكثر من الرجال. ويحدث اضطراب القلق الاجتماعي بشكل متكرر لدى البالغين الأصغر سنًا منه لدى كبار السن. 

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بالاضطراب العاطفي الموسمي ما يلي:

  1. تاريخ العائلة: قد يكون الأشخاص المصابون بالاضطراب العاطفي الموسمي أكثر عرضة لأن يكون لديهم أقارب بالدم يعانون من اكتئاب تغيير الفصول أو أي شكل آخر من أشكال الاكتئاب.
  2. الإصابة باكتئاب شديد أو اضطراب ثنائي القطب: قد تتفاقم أعراض الاكتئاب بشكل موسمي إذا كنت تعاني من إحدى هذه الحالات.
  3. العيش بعيدًا عن خط الاستواء: يبدو الاضطراب العاطفي الموسمي أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعيشون في أقصى شمال أو جنوب خط الاستواء. قد يكون هذا بسبب انخفاض ضوء الشمس خلال فصل الشتاء وأيام أطول خلال أشهر الصيف.

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

ما هي مضاعفات الاضطراب العاطفي الموسمي؟

تعامل مع علامات الاضطراب العاطفي الموسمي وأعراضه بجدية كما هو الحال مع أنواع الاكتئاب الأخرى، يمكن أن يتفاقم الاضطراب العاطفي الموسمي ويؤدي إلى مشاكل إذا لم يتم علاجه. يمكن أن يساعد العلاج في منع المضاعفات خاصةً إذا تم تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي وعلاجه قبل أن تسوء الأعراض. ويمكن للمضاعفات أن تشمل ما يلي:

  1. الانسحاب الاجتماعي
  2. مشاكل المدرسة أو العمل
  3. تعاطي المخدرات
  4. اضطرابات الصحة العقلية الأخرى مثل القلق أو اضطرابات الأكل
  5. الأفكار أو السلوك الانتحاري

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

كيف يتم تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي؟ 

حتى مع التقييم الشامل قد يكون من الصعب أحيانًا على طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية تشخيص الاضطراب العاطفي الموسمي لأن أنواعًا أخرى من الاكتئاب أو حالات الصحة العقلية الأخرى يمكن أن تسبب أعراضًا مشابهة. وللمساعدة في تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي، قد يجري طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية تقييمًا شاملاً والذي يتضمن بشكل عام:

  1. الاختبار البدني : قد يقوم طبيبك بإجراء فحص جسدي وطرح أسئلة متعمقة حول صحتك. في بعض الحالات قد يكون الاكتئاب مرتبطًا بمشكلة صحية جسدية أساسية.
  2. التحاليل المخبرية: على سبيل المثال قد يقوم طبيبك بإجراء فحص دم يسمى تعداد الدم الكامل (CBC) أو يختبر الغدة الدرقية للتأكد من أنها تعمل بكفاءة.
  3. التقييم النفسي: للتحقق من علامات الاكتئاب، يسأل طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية عن الأعراض والأفكار والمشاعر وأنماط السلوك ويمكنك ملء استبيان للمساعدة في الإجابة على هذه الأسئلة.
  4. اختبار DSM-5: قد يستخدم اختصاصي الصحة العقلية معايير نوبات الاكتئاب الموسمية المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي.

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

ما الذي تتوقعه من طبيبك؟

قم بزيارة طبيب عام إذا كنت تعاني من أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) حيث تتوفر العلاجات الفعالة إذا تم تشخيص إصابتك بهذة الحالة. قد يقوم الطبيب العام بإجراء تقييم نفسي للتحقق من صحتك العقلية. قد يسألك الطبيب عن:

  1. كيف هي حالتك المزاجية؟
  2. ما هي طبيعة وأسلوب حياتك؟
  3. ما هي أنماط الأكل والنوم لديك؟
  4. هل هناك أي تغييرات موسمية في أفكارك وسلوكك؟
  5. هل أعراضك تمنعك من القيام بالأنشطة العادية؟
  6. هل هناك أي شيء في تاريخك الشخصي أو العائلي قد يساهم في حدوث اضطراب اكتئابي مثل تاريخ عائلي من الاكتئاب؟

كما يمكن للطبيب العام أيضًا إجراء فحص جسدي قصير. وقد يكون من الصعب تأكيد تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي وذلك نظرًا لوجود العديد من أنواع الاكتئاب الأخرى التي لها أعراض مشابهة لذلك قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تدرك أنت وطبيبك أن أعراضك تتشكل بشكل منتظم. عادة يمكن تأكيد تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي إذا كان:

  • يحدث اكتئابك في وقت مماثل كل عام.
  • تتبع فترات الاكتئاب فترات بدون اكتئاب.

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

ما هو علاج الاضطراب العاطفي الموسمي؟

يتوفر عدد من العلاجات للاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي ومضادات الاكتئاب والعلاج بالضوء. سيوصي طبيبك بخيار العلاج الأنسب لك بناءً على طبيعة الأعراض وشدتها وقد يتضمن ذلك استخدام مجموعة من العلاجات للحصول على أفضل النتائج. يوصي المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية ( NICE ) بضرورة علاج الاضطرابات العاطفية الموسمية بنفس الطريقة التي تعامل بها أنواع الاكتئاب الأخرى، ويتضمن ذلك استخدام علاجات التحدث مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو الأدوية مثل مضادات الاكتئاب. يعد العلاج بالضوء أيضًا علاجًا شائعًا للاضطراب العاطفي الموسمي على الرغم من أن NICE تقول إنه ليس من الواضح ما إذا كان فعالًا أم لا. وتشمل علاجات الاضطراب العاطفي الموسمي ما يلي: 

  • أولاً- العلاجات المنزلية:

 توجد بعض أنواع العلاجات المنزلية البسيطة التي يمكنك تجربتها والتي قد تساعد في تحسين الأعراض، بما في ذلك:

  1. حاول الحصول على أكبر قدر ممكن من ضوء الشمس الطبيعي كما يمكن أن يكون المشي لفترة وجيزة وقت الغداء مفيدًا.
  2. اجعل بيئة عملك وبيئتك المنزلية خفيفة وجيدة التهوية قدر الإمكان.
  3. قد يفيدك الجلوس بالقرب من النوافذ عندما تكون في داخل المنزل.
  4. مارس الكثير من التمارين المنتظمة خاصةً في الهواء الطلق وفي وضح النهار.
  5. تناول نظام غذائي صحي ومتوازن ومتنوع العناصر الغذائية.
  6. تجنب المواقف العصيبة وحاول اتخاذ بعض الخطوات للتحكم في التوتر.
  7. قد يكون من المفيد أيضًا التحدث إلى عائلتك وأصدقائك حول الاضطراب العاطفي الموسمي حتى يفهموا كيف يتغير مزاجك خلال فصل الشتاء حيث يمكن أن يساعدهم ذلك في دعمك بشكل أكثر فعالية.

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

  • ثانياً- العلاجات النفسية:

تركز العلاجات النفسية والاجتماعية على الجوانب النفسية (كيفية عمل دماغك) والجوانب الاجتماعية ( كيفية تفاعلك مع الآخرين ) وتشمل اللعلاجات النفسية ما يلي:

1- العلاج السلوكي المعرفي:

يعتمد العلاج السلوكي المعرفي (CBT) على فكرة أن طريقة تفكيرنا وتصرفنا تؤثر على الطريقة التي نشعر بها. تغيير طريقة تفكيرك في المواقف وما تفعله حيالها يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن. إذا كنت مصابًا بالعلاج السلوكي المعرفي فسيكون لديك عدد من الجلسات مع معالج مُدرب خصيصًا وعادةً ما يجرى هذا على مدار عدة أسابيع أو شهور. يمكن أن يكون برنامجك واحدا مما يلي:

  • برنامج فردي للمساعدة الذاتية
  • برنامج مصمم لك ولشريكك (إذا كان اكتئابك يؤثر على علاقتكما)
  • برنامج جماعي تكمله مع أشخاص آخرين في وضع مماثل
  • برنامج CBT قائم على الكمبيوتر مصمم خصيصًا لاحتياجاتك ويدعمه معالج مدرب

2 - الاستشارة والعلاج النفسي الديناميكي:

الاستشارة هي نوع آخر من العلاج بالكلام الذي يتضمن التحدث إلى مستشار مدرب حول مخاوفك ومشاكلك. أثناء العلاج النفسي الديناميكي تناقش كيف تشعر حيال نفسك والآخرين وتتحدث عن تجارب في الماضي. الهدف من الجلسات هو معرفة ما إذا كان أي شيء في الماضي يؤثر على شعورك اليوم. ليس من الواضح بالضبط مدى فعالية هذين العلاجين في علاج الاكتئاب.

الاضطراب العاطفي الموسمي

  • ثالثاً- العلاج الدوائي:

غالبًا ما توصف مضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب وتستخدم أيضًا في بعض الأحيان لعلاج الحالات الشديدة من الاضطراب العاطفي الموسمي، على الرغم من أن الأدلة التي تشير إلى أنها فعالة في علاج الاضطراب العاطفي الموسمي محدودة. يُعتقد أن مضادات الاكتئاب تكون أكثر فاعلية إذا تم تناولها في بداية فصل الشتاء قبل ظهور الأعراض واستمرت حتى الربيع. وتعد مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)  هي النوع المفضل من مضادات الاكتئاب لعلاج الاضطراب العاطفي الموسمي, وأشهرها على الإطلاق هو البوبروبيون المضاد للاكتئاب (Wellbutrin XL ، Aplenzin) حيث تعمل هذه الأدوية على زيادة مستوى هرمون السيروتونين في دماغك مما قد يساعد في رفع مزاجك العام. إذا وصفت لك مضادات الاكتئاب فيجب أن تدرك ما يلي:

  • قد يستغرق الأمر من 4 إلى 6 أسابيع حتى يسري مفعول الدواء بالكامل
  • يجب عليك تناول الدواء كما هو موصوف والاستمرار في تناوله حتى ينصح الطبيب بالتوقف تدريجياً
  • بعض مضادات الاكتئاب لها آثار جانبية وقد تتفاعل مع أنواع أخرى من الأدوية التي تتناولها

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية الشعور بالهياج أو الهشاشة أو القلق واضطراب المعدة والإسهال أو الإمساك. تحقق من نشرة المعلومات المرفقة مع دوائك للحصول على قائمة كاملة بالآثار الجانبية المحتملة. قد يوصي طبيبك ببدء العلاج بمضاد للاكتئاب قبل أن تبدأ الأعراض عادةً كل عام. قد يوصيك أيضًا بالاستمرار في تناول مضادات الاكتئاب بعد الوقت الذي تختفي فيه الأعراض عادةً. ضع في اعتبارك أنه قد يستغرق الأمر عدة أسابيع لملاحظة الفوائد الكاملة لمضادات الاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك قد تضطر إلى تجربة أدوية مختلفة قبل أن تجد الدواء المناسب لك وله أقل آثار جانبية.

الاضطراب العاطفي الموسمي

  • رابعاً- العلاج بالضوء:

يجد بعض الأشخاص المصابين باضطراب القلق الاجتماعي أن العلاج بالضوء يمكن أن يساعد في تحسين مزاجهم بشكل كبير. يتضمن ذلك الجلوس بجانب مصباح خاص يسمى صندوق الضوء لمدة تتراوح بين 30 دقيقة وساعة كل صباح. تأتي صناديق الإضاءة في مجموعة متنوعة من التصميمات بما في ذلك مصابيح المكتب والتركيبات المثبتة على الحائط التي تنتج ضوءًا ساطعًا للغاية. تُقاس شدة الضوء بوحدة اللوكس وكلما زاد اللوكس زاد سطوع الضوء. يحاكي الضوء الذي ينتجه الصندوق الضوئي ضوء الشمس المفقود خلال أشهر الشتاء المظلمة. يُعتقد أن الضوء قد يحسن الاضطراب العاطفي الموسمي عن طريق تشجيع عقلك على تقليل إنتاج الميلاتونين (هرمون يجعلك تشعر بالنعاس) وزيادة إنتاج السيروتونين (هرمون يؤثر على مزاجك) قد تكون منبهات شروق الشمس التي تضيء غرفة نومك تدريجيًا أثناء الاستيقاظ مفيدة أيضًا لبعض الأشخاص. معظم الناس يمكنهم استخدام العلاج بالضوء بأمان . تحتوي صناديق الضوء الموصى بها على فلاتر تزيل الأشعة فوق البنفسجية الضارة لذلك لا يوجد خطر تلف الجلد أو العين لمعظم الناس. ومع ذلك قد لا يكون التعرض للضوء شديد السطوع مناسبًا في بعض الحالات التالية:

  • في حال كان لديك حالة في العين أو تلف في العين يجعل عينيك حساسة بشكل خاص للضوء
  • في حال كنت تتناول الأدوية التي تزيد من حساسيتك للضوء مثل بعض المضادات الحيوية ومضادات الذهان أو المكملات العشبية 
  • قبل استخدام صندوق الضوء ينبغي التحقق من:
  • ما إذا كان المنتج مناسبًا لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي أم لا
  • تحديد شدة وكثافة الضوء التي يجب أن تستخدمها
  • المدة الزمنية الموصى بها والتي تحتاجها لاستخدام الضوء
  • تأكد من اختيار صندوق ضوئي معتمد طبيًا لعلاج الاضطرابات العاطفية الموسمية وينتجه مصنع معتمد بالكامل
  • هل العلاج بالضوء يعتبر مفيدا؟

هناك أدلة مختلطة بشأن الفعالية الكلية للعلاج بالضوء لكن بعض الدراسات خلصت إلى أنه فعال خاصة إذا تم استخدامه أول شيء في الصباح. يُعتقد أن العلاج بالضوء هو الأفضل لتحقيق نتائج قصيرة المدى. هذا يعني أنه قد يساعد في تخفيف الأعراض عند حدوثها، ولكن قد تظل متأثرًا بالاضطراب العاطفي الموسمي في الشتاء المقبل. عندما وجد أن العلاج بالضوء يساعد، لاحظ معظم الناس تحسنًا في أعراضهم في غضون أسبوع أو نحو ذلك.

  • ما هي الآثار الجانبية المتوقعة للعلاج بالضوء؟

عادة ما تكون هذه الآثار الجانبية خفيفة وقصيرة الأجل ولكن يجب عليك زيارة طبيب عام إذا واجهت أي آثار جانبية مزعجة بشكل خاص أثناء استخدام العلاج بالضوء. من النادر أن يعاني الأشخاص الذين يستخدمون العلاج بالضوء من آثار جانبية ومع ذلك فقد يعاني بعض الأشخاص من الأعراض التالية:

  1. الإحمرار أو تهيج الجلد
  2. الصداع أو إجهاد العين
  3. مشاكل النوم (تجنب العلاج بالضوء أثناء المساء قد يساعد في منع ذلك)
  4. الشعور بالتعب والإرهاق
  5. عدم وضوح الرؤية

الاضطراب العاطفي الموسمي

  • خامساً- تقنية اتصال الجسم بالعقل:

تتضمن أمثلة تقنيات العقل والجسم التي قد يختارها بعض الأشخاص لمحاولة المساعدة في التكيف مع الاضطراب العاطفي الموسمي ما يلي:

  1. تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التاي تشي
  2. تقنياتا التأمل والصمت
  3. الصور الارشادية
  4. العلاج بالموسيقى أو الفن
  • سادساً- بعض العلاجات الأخرى:

بالإضافة إلى خطة العلاج الخاصة بك للاضطراب العاطفي الموسمي حاول فعل ما يلي:

  1. اجعل بيئتك أكثر إشراقًا: افتح الستائر وقص أغصان الأشجار التي تحجب ضوء الشمس أو تضيف المناور إلى منزلك. اجلس بالقرب من النوافذ الساطعة وأنت في المنزل أو في المكتب.
  2. اقض وقتاً خارج المنزل: قم بالمشي لمسافات طويلة وتناول الغداء في حديقة قريبة أو ببساطة اجلس على مقعد واستمتع بأشعة الشمس. حتى في الأيام الباردة أو الملبدة بالغيوم يمكن أن تساعد الإضاءة الخارجية وخاصة إذا كنت تقضي بعض الوقت بالخارج في غضون ساعتين من الاستيقاظ في الصباح.
  3. ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد التمارين وأنواع النشاط البدني الأخرى في تخفيف التوتر والقلق وكلاهما يمكن أن يزيد من أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي. يمكن أن تجعلك اللياقة البدنية تشعر بتحسن تجاه نفسك أيضًا مما قد يرفع من مزاجك.

 

الاضطراب العاطفي الموسمي

  • سابعاً- الطب البديل:

تُستخدم أحيانًا بعض العلاجات العشبية أو المكملات الغذائية أو تقنيات العقل والجسم لمحاولة تخفيف أعراض الاكتئاب، على الرغم من أنه ليس من الواضح مدى فعالية هذه العلاجات للاضطراب العاطفي الموسمي. لا تراقب إدارة الغذاء والدواء (FDA) العلاجات العشبية والمكملات الغذائية بنفس طريقة مراقبة الأدوية لذلك لا يمكنك دائمًا التأكد مما تحصل عليه وما إذا كان آمنًا. وأيضًا ونظرًا لأن بعض المكملات العشبية والغذائية يمكن أن تتداخل مع الأدوية الموصوفة أو تسبب تفاعلات خطيرة، تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي قبل تناول أي مكملات. تأكد من فهمك للمخاطر وكذلك الفوائد المحتملة إذا كنت تسعى إلى علاج بديل أو تكميلي. عندما يتعلق الأمر بالاكتئاب فإن العلاجات البديلة ليست بديلاً عن الرعاية الطبية.

الاضطراب العاطفي الموسمي

ما هي طرق التعايش مع الإضطراب العاطفي الموسمي؟ 

يمكن أن تساعدك هذه الخطوات في التعايش مع الاضطراب العاطفي الموسمي:

  1. التزم بخطة العلاج الخاصة بك: اتبع خطة العلاج الخاصة بك وحضر مواعيد العلاج عند جدولتها.
  2. اعتن بنفسك: احصل على قسط كافٍ من النوم لمساعدتك على الشعور بالراحة، ولكن احرص على عدم الحصول على قسط كبير من الراحة، لأن أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي غالبًا ما تدفع الناس إلى الشعور بالسبات. شارك في برنامج تمرين أو انخرط في شكل آخر من أشكال النشاط البدني المنتظم. اتخذ خيارات صحية للوجبات والوجبات الخفيفة ولا تلجأ إلى الكحول أو العقاقير المخدرة للراحة.
  3. تدرب على إدارة الإجهاد: تعلم تقنيات لإدارة التوتر بشكل أفضل. يمكن أن يؤدي الإجهاد غير المُدار إلى الاكتئاب أو الإفراط في تناول الطعام أو غير ذلك من الأفكار والسلوكيات غير الصحية.
  4. خلق الصداقات: عندما تشعر بالإحباط، قد يكون من الصعب أن تكون اجتماعيًا. ابذل جهدًا للتواصل مع الأشخاص الذين تستمتع بالتواجد حولك. يمكنهم تقديم الدعم أو كتف تبكي عليه أو تشارك الضحك لمنحك دفعة صغيرة.
  5. قم برحلة أو نزهة: إذا كان ذلك ممكنًا خذ إجازات الشتاء في الأماكن المشمسة والدافئة إذا كان لديك حزن شتوي أو إلى أماكن أكثر برودة إذا كان لديك صيف حزين.

الاضطراب العاطفي الموسمي

كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب؟

يمكنك أن تبدأ بزيارة طبيب الأسرة أو أخصائي الصحة العقلية مثل الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك ضع قائمة بما يلي:

  1. أعراضك: مثل الشعور بالإحباط ونقص الطاقة والنوم الزائد وتغيرات الشهية
  2. أنماط اكتئابك: مثل وقت بدء الاكتئاب لديك وما يبدو أنه يجعله أفضل أو أسوأ
  3. أي مشاكل صحية عقلية أو جسدية أخرى لديك: كلاهما يمكن أن يؤثر على الحالة المزاجية
  4. أي ضغوط كبيرة: أو تغييرات في حياتك تعرضت لها مؤخرًا
  5. جميع الأدوية أو الفيتامينات: أو الأعشاب أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  6. جميع الأسئلة: أسئلة لطرحها على طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية

 

للمزيد حول الاضطراب العاطفي الموسمي يرجى الاطلاع على:

Seasonal Affective Disorder | NHS 

Seasonal Affective Disorder | Webmd

Seasonal Affective Disorder | MayoClinic 

Seasonal Affective Disorder | HealthLine

 

انضم إلي نشرتنا البريدية

تواصل معنا

S6 - Enterprise House, Coventry, CV6 5NX, UK
LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464

Warning: Undefined array key "menu_padding-top" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2581

Warning: Undefined array key "menu_padding-bottom" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2582

Warning: Undefined array key "menu_padding-top" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2581

Warning: Undefined array key "menu_padding-bottom" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2582

Warning: Undefined array key "menu_padding-top" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2581

Warning: Undefined array key "menu_padding-bottom" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2582

Warning: Undefined array key "menu_padding-top" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2581

Warning: Undefined array key "menu_padding-bottom" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2582

Warning: Undefined array key "menu_padding-top" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2581

Warning: Undefined array key "menu_padding-bottom" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2582

Warning: Undefined array key "menu_padding-top" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2581

Warning: Undefined array key "menu_padding-bottom" in /home/853955.cloudwaysapps.com/fbsvzkmcbu/public_html/wp-content/plugins/oxygen/component-framework/components/component.class.php on line 2582
envelope
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram