fbpx

6 يوليو 2021

اضطراب تشوه الجسم | الأسباب والعلاج

اضطراب تشوه الجسم ( BDD ) هو أحد اضطرابات الصحة النفسية، التي تصيبك بالإضطراب الشديد والقلق تجاه مظهرك، بحيث لا يمكنك التوقف عن التفكير في أحد  العيوب الموجودة في مظهرك، وقد يكون عيباً يبدو بسيطًا أو لا يمكن للآخرين رؤيته، لكنك قد تشعر بالحرج الشديد والخجل والقلق لدرجة أنك قد تتجنب العديد من المواقف الاجتماعية، عندما تكون مصابًا باضطراب تشوه الجسم، فإنك تركز بشدة على مظهرك وصورة جسدك، وغاباً ما تطيل النظر إلى المرآة بشكل متكرر لعدة ساعات في يوم، مما يتسبب لك بضيق شديد، ويؤثر على قدرتك على العمل في حياتك اليومية، يدفعك اضطراب تشوه الجسم إلى البحث عن الإجراءات التجميلية وعمليات التجميل كمحاولة منك "لإصلاح" عيبك الذي تشعر بوجوده، قد تشعر بالرضا المؤقت عند قيامك بعمليات التجميل، ولكن غالبًا ما يعود القلق لك مجدداً بعد فترة قصيرة وقد تستأنف البحث عن طرق أخرى لإصلاح عيبك الذي تتخيله، عادة ما يشمل علاج اضطراب تشوه الجسم العلاج السلوكي المعرفي والأدوية.

  • عناصر المقال:
  1. ما هي أعراض اضطراب تشوه الجسم؟
  2. متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟
  3. ما هي أسباب اضطراب تشوه الجسم؟
  4. ما هي محفزات اضطراب تشوه الجسم؟
  5. ما هي مضاعفات اضطراب تشوه الجسم؟
  6. ما هي سبل الوقاية من اضطراب تشوه الجسم؟
  7. كيف يتم تشخيص اضطراب تشوه الجسم؟
  8. ما هو علاج اضطراب تشوه الجسم؟
  9. ما هو نمط الحياة والعلاجات المنزلية؟
  10. ما هي أهم أساليب التأقلم والدعم؟
  11. كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب؟
  • ما هي أعراض اضطراب تشوه الجسم؟

تتضمن علامات اضطراب تشوه الجسم وأعراضه ما يلي:

  1. الانشغال الشديد بعيب محسوس في المظهر بينما عادة ما يكون هذا العيب بسيطاً ولا يمكن للآخرين رؤيته
  2. الإيمان القوي بأن لديك عيبًا قوياً في مظهرك بحيث يجعل شكلك قبيحًا أو مشوهًا
  3. الاعتقاد بأن الآخرين ينتبهون بشكل خاص لمظهرك بطريقة سلبية أو يسخرون منك بشكل دائم
  4. الانخراط في سلوكيات تهدف إلى إصلاح أو إخفاء الخلل الذي تعتقد وجوده مثل فحص المرآة بشكل متكرر أو الحلاقة 
  5. محاولة إخفاء العيوب الملحوظة سواء بالتصفيف أو المكياج أو الملابس
  6. المقارنة المستمرة لمظهرك مع الآخرين
  7. السعي المتكرر للحصول على رأي الآخرين بشأن مظهرك
  8. وجود ميول دائمة ومستمرة إلى الكمال
  9. السعي لإجراءات التجميل المختلفة طوال الوقت
  10. تجنب المواقف الاجتماعية والإلتقاء مع الآخرين

قد يكون الانشغال بمظهرك غير مرغوب فيه، ويصعب السيطرة عليه ويستغرق وقتًا طويلاً، بحيث يمكن أن يتسبب في قلقك أو التسبب في مشاكل كبيرة في حياتك الاجتماعية أو عملك أو مدرستك أو مجالات أخرى من الأداء، قد تركز بشكل مفرط على جزء أو أكثر من أجزاء جسمك، وقد يتغير العيب التي تركز عليها بمرور الوقت، وتشمل العيوب الأكثر شيوعًا التي يميل الأشخاص إلى التركيز عليها ما يلي:

  1. الوجه، مثل الأنف والبشرة والتجاعيد وحب الشباب والعيوب الأخرى
  2. خفة الشعر أو الصلع
  3. مظهر الجلد وأوردة اليدين
  4. حجم الثدي وشكله
  5. حجم العضلات وقوتها
  6. الأعضاء التناسلية

كما يحدث الانشغال بكون جسمك صغيرًا جدًا أو لا تمتلك مظهراً رياضياً بدرجة كافية عند الذكور، تختلف أعراض اضطراب تشوه الجسم من شخص لآخر، قد تدرك أن معتقداتك حول عيوبك المتصورة قد تكون مفرطة أو غير صحيحة، أو تكون مقتنعًا تمامًا بأنها صحيحة، وكلما زادت قناعتك بمعتقداتك، كلما زاد الضغط والاضطراب الذي قد تواجهه في حياتك.

ما هي أعراض اضطراب تشوه الجسم؟
  • متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟

قد يمنعك الخجل والإحراج بشأن مظهرك من البحث عن علاج لاضطراب تشوه الجسم، ولكن إذا كانت لديك أي علامات أو أعراض، فراجع طبيبك على وجه السرعة، عادة لا يتحسن اضطراب تشوه الجسم من تلقاء نفسه إذا ترك دون علاج، فقد تزداد الحالة سوءًا بمرور الوقت، مما يؤدي إلى القلق والاكتئاب الشديد وحتى الأفكار والسلوك الانتحاري، الأفكار والسلوك الانتحاري هي أمر شائع مع اضطراب تشوه الجسم، إذا كنت تعتقد أنك قد تؤذي نفسك أو تحاول الانتحار، فاطلب المساعدة فوراً.

  • ما هي أسباب اضطراب تشوه الجسم؟

لا يُعرف على وجه التحديد ما الذي يسبب اضطراب تشوه الجسم مثل العديد من حالات الصحة النفسية الأخرى، قد يحدث اضطراب تشوه الجسم نتيجة للإصابة بمجموعة من المشكلات، مثل التاريخ العائلي للاضطراب وتشوهات الدماغ، والتقييمات أو التجارب السلبية حول جسمك أو صورتك الذاتية.

  • ما هي محفزات اضطراب تشوه الجسم؟

يبدأ اضطراب تشوه الجسم عادةً في سنوات المراهقة المبكرة ويؤثر على كل من الذكور والإناث، توجد العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة باضطراب تشوه الجسم أو تحفيزه، بما في ذلك:

  1. وجود أقارب مصابين باضطراب تشوه الجسم أو اضطراب الوسواس القهري
  2. تجارب الحياة السلبية، مثل اعتداءات الطفولة أو الإهمال أو التعرض للإساءة
  3. بعض السمات الشخصية المعينة، مثل الرغبة في الكمال
  4. الضغط المجتمعي أو مقاييس الجمال أو الموضة المتجددة
  5. الإصابة بحالة صحية نفسية أخرى، مثل القلق أو الاكتئاب
ما هي محفزات اضطراب تشوه الجسم؟
  • ما هي مضاعفات الإصابة باضطراب تشوه الجسم؟

تشمل المضاعفات التي قد تكون ناجمة عن اضطراب تشوه الجسم أو مرتبطة به ما يلي:

  1. الاكتئاب الشديد أو اضطرابات المزاج الأخرى
  2. الأفكار أو السلوك الانتحاري
  3. اضطرابات القلق، بما في ذلك اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي)
  4. اضطراب الوسواس القهري
  5. اضطرابات الأكل
  6. إساءة استعمال المواد المخدرة
  7. المشاكل الصحية الناتجة عن بعض السلوكيات مثل مص الأصابع
  8. الألم الجسدي أو خطر التشوه بسبب التدخلات الجراحية المتكررة
ما هي مضاعفات الإصابة باضطراب تشوه الجسم؟
  • ما هي سبل الوقاية من اضطراب تشوه الجسم؟

لا توجد طريقة معروفة للوقاية من اضطراب تشوه الجسم، ومع ذلك ونظرًا لأن اضطراب تشوه الجسم غالبًا ما يبدأ في سنوات المراهقة المبكرة، فقد يكون التعرف على الاضطراب مبكرًا وبدء العلاج مفيدًا، قد تساعد الوقاية طويلة الأمد أيضًا في منع أعراض اضطراب تشوه الجسم.

  • كيف يتم تشخيص اضطراب تشوه الجسم؟

بعد التقييم الطبي للمساعدة في استبعاد الحالات الطبية الأخرى، قد يقوم الطبيب بإحالتك إلى أخصائي الصحة النفسية لمزيد من التقييم، يعتمد تشخيص اضطراب تشوه الجسم عادةً على:

  1. التقييم النفسي لتقييم عوامل الخطر والأفكار والمشاعر والسلوكيات المتعلقة بالصورة الذاتية السلبية
  2. التاريخ الشخصي والاجتماعي والعائلي والطبي للشخص المصاب
  3. الأعراض المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية DSM-5، الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي
كيف يتم تشخيص اضطراب تشوه الجسم؟
  • ما هو علاج اضطراب تشوه الجسم؟

غالبًا ما يتضمن علاج اضطراب تشوه الجسم مزيجًا من العلاج السلوكي المعرفي والأدوية:

  •   أولاً - العلاج السلوكي المعرفي:

يركز العلاج السلوكي المعرفي لاضطراب تشوه الجسم على:

  1. المساعدة على تخطي الأفكار السلبية وردود الفعل والسلوكيات العاطفية السلبية بمرور الوقت
  2. تحدي الأفكار السلبية التلقائية حول صورة جسمك وتعلم طرق تفكير أكثر مرونة
  3. تعلم الطرق البديلة للمساعدة في تقليل النظر إلى المرآة أو البحث عن الطمأنينة
  4. تعليمك سلوكيات أخرى لتحسين صحتك النفسية، مثل معالجة الإنعزال الاجتماعي

كما يمكنك أنت وطبيبك التحدث عن أهدافك من العلاج ووضع خطة علاج شخصية لتعلم وتقوية مهارات التأقلم لديك، قد يكون إشراك أفراد الأسرة في العلاج أمرًا مهمًا بشكل خاص، وخاصة بالنسبة للمراهقين.

  •     ثانياً - العلاج بالأدوية:

على الرغم من عدم وجود أدوية معتمدة على وجه التحديد من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج اضطراب تشوه الجسم، إلا أن بعض الأدوية المستخدمة لعلاج أمراض الصحة النفسية الأخرى -مثل الاكتئاب واضطراب الوسواس القهري- يمكن أن تكون فعالة، على سبيل المثال:

  1. مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs): نظرًا للاعتقاد بأن اضطراب تشوه الجسم ناتج جزئيًا عن مشاكل تتعلق بالسيروتونين الكيميائي في الدماغ، يمكن وصف مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لعلاج اضطراب تشوه الجسم، حيث وجد أن مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية أكثر فاعلية في علاج اضطراب تشوه الجسم من مضادات الاكتئاب الأخرى، وقد تساعد في التحكم في أفكارك السلبية وسلوكياتك المتكررة
  2. بعض الأدوية الأخرى: في بعض الحالات قد تستفيد من تناول أدوية أخرى بالإضافة إلى مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية اعتمادًا على أعراضك
  •     ثالثاً - العلاج في المستشفيات:

في بعض الحالات قد تكون أعراض اضطراب تشوه الجسم شديدة لدرجة أنك تحتاج إلى دخول مستشفى الصحة النفسية، يوصى بهذا بشكل عام فقط عندما لا تكون قادرًا على مواكبة المسؤوليات اليومية أو عندما تكون في خطر مباشر لإيذاء نفسك.

ما هو علاج اضطراب تشوه الجسم؟
  • ما هو نمط الحياة والعلاجات المنزلية؟

يستدعي اضطراب تشوه الجسم العلاج من أخصائي الصحة النفسية، ولكن يمكنك القيام ببعض الأشياء للبناء على خطة العلاج الخاصة بك، مثل:

  1. التزم بخطة العلاج الخاصة بك: لا تفوت جلسات العلاج، حتى لو كنت لا ترغب في الذهاب للطبيب، وحتى إذا كنت تشعر بتحسن، استمر في تناول أدويتك لأنه إذا توقفت فقد تعود الأعراض لك مجدداً، كما قد تواجه أيضًا أعراضًا شبيهة بالانسحاب نتيجة التوقف عن تناول الدواء فجأة
  2. تعرف على اضطرابك: يمكن للتثقيف حول اضطراب تشوه الجسم أن يمكّنك ويحفزك على الالتزام بخطة العلاج الخاصة بك
  3. انتبه لعلامات التحذير: اعمل مع طبيبك أو معالجك لتعلم ما الذي قد يفاقم أعراضك، ضع خطة حتى تعرف ماذا تفعل إذا عادت الأعراض، اتصل بطبيبك أو معالجك إذا لاحظت أي تغييرات في الأعراض أو ما تشعر به
  4. ممارسة الاستراتيجيات المتعلمة في المنزل: مارس بشكل روتيني المهارات التي تتعلمها أثناء العلاج حتى تصبح عادات أقوى
  5. تجنب المخدرات والكحول: يمكن أن يؤدي الكحول والعقاقير المخدرة إلى تفاقم الأعراض أو التفاعل مع الأدوية الأخرى التي تتناولها
  6. مارس الرياضة بانتظام: يمكن أن يساعد النشاط البدني والتمارين الرياضية في تقليل العديد من الأعراض مثل الاكتئاب والتوتر والقلق، ضع في اعتبارك المشي أو الركض أو السباحة أو ممارسة أي شكل آخر من أشكال النشاط البدني الذي تستمتع به
  • ما هي أهم أساليب التأقلم والدعم؟

تحدث مع طبيبك حول تحسين مهارات التأقلم لديك، والتركيز على تحديد وتغيير الأفكار والسلوكيات السلبية حول مظهرك، يمكنك أيضاً أن تضع في اعتبارك هذه النصائح للمساعدة في التعامل مع اضطراب تشوه الجسم:

  1. دون ما تشعر به: يمكن أن يساعدك التدوين في تحديد الأفكار والعواطف والسلوكيات السلبية بشكل أفضل
  2. تجنب العزلة: حاول المشاركة في الأنشطة الإجتماعية واجتمع بانتظام مع الأصدقاء والعائلة الذين يمكن أن يكونوا بمثابة دعم صحي لك
  3. اعتن بنفسك: تناول طعامًا صحيًا وحافظ على نشاطك البدني واحصل على قسط كافٍ من النوم
  4. انضم لمجموعة دعم: تواصل مع الآخرين الذين يواجهون تحديات مماثلة من اضطراب تشوه الجسم
  5. استمر في التركيز على أهدافك: حافظ على حماسك من خلال وضع أهداف التعافي في الاعتبار
  6. تعلم تقنيات الاسترخاء وتقليل التوتر: جرب ممارسة أساليب الحد من التوتر مثل التأمل أو التنفس العميق
  7. لا تتخذ قرارات مهمة عندما تشعر باليأس أو الضيق: حيث أنك قد لا تفكر بوضوح وقد تندم على قراراتك لاحقًا
اضطراب تشوهات الجسم. ما هي أهم أساليب التأقلم والدعم؟
  • كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب؟

بعد زيارتك للطبيب العام، من المحتمل أن تتم إحالتك إلى أخصائي الصحة النفسية مثل الطبيب نفسي للمزيد من التقييم والعلاج المتخصص، حاول الاستعداد لموعدك من خلال وضع قائمة بما يلي:

  1. كافة الأعراض التي لاحظتها أنت أو عائلتك، اسأل الأصدقاء أو أفراد الأسرة عن ملاحظاتهم بشأن سلوكك 
  2. المعلومات الشخصية الرئيسية بما في ذلك كافة الأحداث المؤلمة التي حدثت لك في الماضي وأي ضغوط كبيرة حالية
  3. تعرف على التاريخ الطبي لعائلتك، بما في ذلك أي تاريخ من حالات الصحة النفسية مثل اضطراب تشوه الجسم واضطراب الوسواس القهري
  4. معلوماتك الطبية بما في ذلك حالات الصحة البدنية أو النفسية الأخرى التي تم تشخيصك بها
  5. جميع الأدوية التي تتناولها بما في ذلك أسماء وجرعات أي أدوية أو أعشاب أو فيتامينات أو مكملات أخرى تتناولها
  6. اكتب كافة الأسئلة التي تريد طرحها على طبيبك لتحقيق أقصى استفادة من موعدك

تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك أو أخصائي الصحة النفسية ما يلي:

  • ما الذي تعتقد أنه من المرجح أن يكون سببًا لأعراضي؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي؟
  • هل يمكن أن يكون العلاج السلوكي مفيدًا؟
  • هل هناك أدوية قد تساعد في علاجي؟
  • كم سيدوم العلاج؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدة نفسي؟
  • هل هناك أي مواقع يمكنك التوصية بها؟
اضطراب تشوهات الجسم. كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب؟
  • ماذا تتوقع من طبيبك؟

قد يطرح عليك طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية أسئلة، مثل:

  1. هل أنت منزعج بشأن مظهرك؟
  2. متى بدأت القلق بشأن مظهرك لأول مرة؟
  3. كيف تتأثر حياتك اليومية بأعراضك؟
  4. كم من الوقت تقضيه كل يوم في التفكير في مظهرك؟
  5. ما العلاجات الأخرى التي تلقيتها، إن وجدت؟
  6. ما هي الإجراءات التجميلية التي خضعت لها، إن وجدت؟
  7. ما الذي جربته بمفردك لتشعر بتحسن أو للتحكم في الأعراض؟
  8. ما الأشياء التي تجعلك تشعر بأنك أسوأ؟
  9. هل علق أصدقاؤك أو عائلتك على حالتك المزاجية أو سلوكك؟
  10. هل لديك أي أقارب تم تشخيصهم بحالة صحية نفسية؟
  11. ما الذي تأمل تحقيقه من خلال العلاج؟
  12. ما هي الأدوية أو الأعشاب أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها؟

سيطرح طبيبك أو أخصائي الصحة النفسية أسئلة إضافية بناءً على ردودك وأعراضك واحتياجاتك، سيساعدك تحضير الأسئلة على تحقيق أقصى استفادة من وقتك مع الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram