info@latahzan.uk
+44 (0) 2477673393

6 يوليو 2021

المشي خلال النوم

المشي أثناء النوم ( Sleep Walking ) هو حالة مرضية نفسية تتمثل في الاستيقاظ والمشي أثناء النوم، ويعتبر المشي أثناء النوم أكثر شيوعًا بين الأطفال منه لدى البالغين، وعادة ما يتم علاجه في سن المراهقة. لا تشير حوادث السير أثناء النوم  إلى أي مشاكل خطيرة أو تتطلب علاجًا طبياً عاجلاً، ومع ذلك فقد يشير السير المتكرر أثناء النوم إلى اضطراب النوم الأساسي. عادة ما يحدث المشي أثناء النوم لدى البالغين نتيجة اضطرابات النوم الأخرى بالإضافة إلى بعض الحالات المرضية. إذا كان أي شخص في منزلك يسير أثناء النوم، فمن المهم حمايته من الإصابات المحتملة المتعلقة بالسير أثناء النوم.

  • عناصر المقال:
  1. ما هي أعراض المشي أثناء النوم؟
  2. متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟
  3. ما هي أسباب المشي أثناء النوم؟
  4. ما هي محفزات المشي أثناء النوم؟
  5. ما هي مضاعفات المشي أثناء النوم؟
  6. كيف يتم تشخيص المشي أثناء النوم؟
  7. ما هو علاج المشي أثناء النوم؟
  8. ما هو نمط الحياة والعلاجات المنزلية؟
  9. كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب؟
  • ما هي أعراض المشي أثناء النوم ؟

يحدث السير أثناء النوم عادة في وقت مبكر من الليل، وغالبًا بعد النوم بساعة إلى ساعتين. ولكن من غير المحتمل أن يحدث المشي أثناء القيلولة، كما يمكن أن تحدث نوبة السير أثناء النوم بشكل نادر أو كثيرًا، وتستمر النوبة عمومًا عدة دقائق وفي بعض الحالات يمكن أن تستمر لفترة أطول، عادة ما يصاب الأشخاص المصابون بهذه الحالة بالأعراض التالية:

  1. النهوض من السرير والتجول
  2. الجلوس في السرير وفتح العينين
  3. مواصلة التحديق في الفراغ
  4. عدم الإستجابة أو التواصل مع الآخرين
  5. صعوبة الإنتباه أو الإستيقاظ أثناء حدوث النوبة
  6. التشوش والإرتباك لفترة قصيرة بعد الاستيقاظ
  7. عدم تذكر ما حدث في الصباح
  8. مواجهة مشاكل في العمل أثناء النهار بسبب النوم المضطرب
  9. الذعر أثناء النوم بالإضافة إلى السير أثناء النوم

في بعض الأحيان، يمارس الشخص الذي يسير أثناء النوم بعض الأنشطة المعينة:

  • ممارسة الأنشطة الروتينية مثل ارتداء الملابس أو التحدث أو تناول الطعام
  • ترك المنزل وقيادة السيارة
  • الانخراط في سلوك غير عادي مثل التبول خارج الخلاء
  • التعرض لإصابة معينة مثل السقوط على الدرج أو القفز من النافذة
  • العنف فور الاستيقاظ أو أثناء السير خلال النوم في بعض الأحيان.
ما هي أعراض المشي أثناء النوم ؟
  • متى يتوجب عليك زيارة الطبيب ؟

عادة لا تكون نوبات السير أثناء النوم العرضية مدعاة للقلق وعادة ما يتم علاجها من تلقاء نفسها. استشر طبيبك في الحالات التالية:

  1. إذا كانت نوبات السير أثناء النوم تحدث كثيرًا، أكثر من مرة إلى مرتين في الأسبوع أو عدة مرات في الليلة
  2. إذا كانت نوبات السير أثناء النوم تؤدي إلى سلوك أو إصابة خطيرة للشخص الذي يسير أثناء نومه أو للآخرين
  3. إذا كانت نوبات السير أثناء النوم تسبب اضطراب نوم كبير لأفراد الأسرة أو الشخص الذي يسير أثناء نومه
  4. إذا كانت نوبات السير أثناء النوم ينتج عنها أعراض مثل النعاس المفرط أو مشاكل في السلوك
  5. إذا حدثت نوبات السير أثناء النوم  في سنوات مراهقة الطفل.
  • ما هي أسباب المشي أثناء النوم ؟

يُصنف المشي أثناء النوم على أنه من الأرق، وهو سلوك أو تجربة غير مرغوب فيها أثناء النوم. يمكن أن تساهم العديد من العوامل في السير أثناء النوم، بما في ذلك:

  1. الحرمان من النوم
  2. التعب والإجهاد
  3. الحرارة والحمى
  4. اضطرابات مواعيد النوم أو السفر 
  5. يمكن أن يحدث السير أثناء النوم أحيانًا بسبب حالات كامنة تتداخل مع النوم، مثل:
    • التنفس المضطرب أثناء النوم، وهو مجموعة من الاضطرابات التي تتميز بأنماط تنفس غير طبيعية أثناء النوم
    • تناول بعض الأدوية، مثل المنومات أو المهدئات أو بعض الأدوية المستخدمة في الاضطرابات النفسية
    • استخدام بعض المواد الممنوعة مثل الكحول والمخدرات
    • متلازمة تململ الساقين
    • مرض الإرتجاع المعدي المريئي
ما هي أسباب المشي أثناء النوم ؟
  • ما هي محفزات المشي أثناء النوم ؟

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالسير أثناء النوم ما يلي:

  1. علم الوراثة: عادة ما يحدث المشي أثناء النوم بشكل متوارث في العائلات، وهو أكثر شيوعًا إذا كان لدى أحد الوالدين تاريخ من السير أثناء النوم، ويكون أكثر شيوعًا إذا كان كلا الوالدين لديه تاريخ من الاضطراب
  2. العمر: يحدث المشي أثناء النوم في كثير من الأحيان عند الأطفال أكثر من البالغين، ومن المرجح أن يكون ظهوره في مرحلة البلوغ مرتبطًا بحالات مرضية أخرى.
  • ما هي مضاعفات المشي أثناء النوم ؟

المشي أثناء النوم ليس بالضرورة مصدر قلق، ولكن الشخص الذي يسير أثناء النوم يمكنه التسبب فيما يلي:

  1. إيذاء النفس: خاصةً إذا كان المصابون يمشون بالقرب من الأثاث أو السلالم، أو يتجولون في الهواء الطلق أو يقودون سيارة، أو يأكلون شيئًا غير مناسب أثناء نوبة المشي أثناء النوم
  2. اضطرابات النوم: يساهم التعرض لاضطراب النوم لفترات طويلة في الإصابة بالنعاس المفرط أثناء النهار والمشكلات المدرسية أو السلوكية المحتملة
  3. التعرض للإحراج: عادة ما يصبح المريض محرجًا أو يواجه مشاكل في العلاقات الاجتماعية
  4. التأثير على نوم الآخرين: عادة ما يؤثر المشي خلال النوم على نوم الآخرين من أفراد الأسرة أو الأزواج
ما هي مضاعفات المشي أثناء النوم ؟
  • كيف يتم تشخيص المشي أثناء النوم ؟

سوف يراجع طبيبك تاريخك الطبي وأعراضك لتشخيص السير أثناء النوم،  وقد يشمل تقييمك ما يلي:

  1. الإختبار البدني: قد يقوم طبيبك بإجراء فحص جسدي لتحديد أي حالات يمكن الخلط بينها وبين السير أثناء النوم، مثل النوبات الليلية أو اضطرابات النوم الأخرى أو نوبات الهلع
  2. مناقشة الأعراض الخاصة بك: قد يسأل طبيبك أفراد العائلة أو الزوج عما إذا كنت تمشي أثناء النوم، كما قد يطلب منك طبيبك ومن شريكك أيضًا ملء استبيان حول سلوكيات نومك، ولا تنسى أن تخبر طبيبك إذا كان لديك تاريخ عائلي للسير أثناء النوم
  3. دراسات النوم الليلية (تخطيط النوم): في بعض الحالات قد يوصي طبيبك بإجراء دراسة ليلية في مختبر النوم، حيث ستسجل المستشعرات الموضوعة على جسمك موجات دماغك وتترصدها، بالإضافة إلى مستوى الأكسجين في الدم، ومعدل ضربات القلب والتنفس، إلى جانب حركات العين والساق أثناء النوم، وقد يتم تصويرك بالفيديو لتوثيق سلوكك أثناء دورات النوم.
كيف يتم تشخيص المشي أثناء النوم ؟
  • ما هو علاج المشي أثناء النوم ؟

عادةً لا يكون علاج السير أثناء النوم العرضي ضروريًا، وفي الأطفال الذين يمشون أثناء النوم يزول المرض عادة في سن المراهقة، أما إذا أدى السير أثناء النوم إلى احتمال حدوث إصابة، أو كان مزعجًا لأفراد الأسرة، أو أدى إلى إحراج الشخص الذي يسير أثناء النوم أو اضطراب النوم فقد تكون هناك حاجة للعلاج. عادة ما يركز العلاج بشكل عام على تعزيز السلامة والقضاء على الأسباب أو المحفزات. قد يشمل العلاج ما يلي:

  1. علاج أي حالة مرضية كامنة: إذا كان السير أثناء النوم مرتبطًا بالحرمان من النوم أو اضطراب النوم الأساسي أو بعض الحالات المرضية الأخرى
  2. تعديل الدواء: إذا كان يُعتقد أن السير أثناء النوم ناتج عن تناول عقار معين فقد يضطر الطبيب إلى تغييره أو الإستغناء عنه
  3. الاستيقاظ الاستباقي: من خلال إيقاظ الشخص الذي يسير نائمًا قبل حوالي 15 دقيقة من المشي عادة أثناء النوم، ثم البقاء مستيقظًا لبضع دقائق قبل النوم مرة أخرى
  4. الأدوية: مثل البنزوديازيبينات أو بعض مضادات الاكتئاب
  5. التنويم المغناطيسي: عادة ما يتم إجراؤه بواسطة متخصص مدرب على دراية بالباراسومنيا
  6. العلاج أو الاستشارة: يمكن لأخصائي الصحة النفسية أن يساعد في تقديم اقتراحات لتحسين النوم وتقنيات الحد من التوتر والتنويم المغناطيسي والاسترخاء
ما هو علاج المشي أثناء النوم ؟
  • ما هو نمط الحياة والعلاجات المنزلية ؟

إذا كان المشي أثناء النوم يمثل مشكلة لك أو لطفلك، فجرب هذه الاقتراحات:

  1. اجعل محيطك آمناً: إذا أدى السير أثناء النوم إلى إصابات، فحاول إغلاق جميع النوافذ والأبواب الخارجية قبل النوم، كما يمكنك  قفل الأبواب الداخلية أو وضع أجهزة الإنذار أو الأجراس على الأبواب، يمكنك كذلك سد المداخل أو السلالم ببوابة من أجل الوقاية من السقوط، بالإضافة إلى إبعاد الأسلاك الكهربائية ومسببات التعثر الأخرى بعيدًا عن الطريق، واحرص على النوم في غرفة نوم في الطابق الأرضي إن أمكن. وضع الأشياء الحادة أو الهشة بعيدًا عن متناول اليد، أما إذا كان طفلك يسير أثناء نومه فلا تدعه ينام في سرير بطابقين
  2. أرجع الشخص الذي يمشي أثناء النوم إلى الفراش برفق: ليس من الضروري إيقاظ الشخص الذي يسير أثناء نومه، بل يمكنك الإكتفاء بإرجاعه إلى السرير برفق، على الرغم من أنه ليس من الخطر على الشخص أن يستيقظ إلا أنه قد يكون أمراً مزعجًا له
  3. احصل على قسط كافٍ من النوم: يمكن أن يساهم التعب في تحفيز السير أثناء النوم، إذا كنت محرومًا من النوم فجرب موعدًا مبكرًا للنوم أو جدول نوم أكثر انتظامًا أو قيلولة قصيرة، خاصة للأطفال الصغار. واحرص كذلك على تجنب الضوضاء وقت النوم أو غيرها من المحفزات التي قد تعيق النوم
  4. ضع نظامًا منتظمًا للاسترخاء قبل النوم: مارس الأنشطة الهادئة والمهدئة قبل النوم مثل قراءة الكتب أو حل الألغاز أو الاستحمام في حمام دافئ، كما قد تساعد تمارين التأمل أو الاسترخاء أيضًا، احرص كذلك على جعل غرفة النوم مريحة وهادئة للنوم
  5. قلل من الضغط العصبي: حدد المشكلات التي تسبب التوتر وطرق التعامل معها، مثل التحدث عما يزعجك، وفي حال ما إذا كان طفلك يسير أثناء نومه ويبدو عليه القلق أو التوتر فتحدث معه لمعرفة أي مخاوف قد تعرض لها مؤخراً
  6. تجنب تناول الكحول: يمكن أن يتعارض شرب الكحوليات مع النوم الجيد ليلاً وقد يكون سببًا للمشي أثناء النوم.
المشى أثناء النوم. ما هو نمط الحياة والعلاجات المنزلية
  • كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب ؟

إذا كنت تمشي أثناء النوم ولديك مخاوف بشأن السلامة فاستشر طبيبك، وقد يحيلك طبيبك إلى أخصائي النوم، قد يكون من المفيد اصطحاب أحد أفراد العائلة أو صديق معك أثناء الموعد، كما يمكن أن يساعد الاحتفاظ بمفكرة نوم لمدة أسبوعين قبل موعدك طبيبك على فهم المزيد عن جدول نومك والعوامل التي تؤثر على نومك ووقت حدوث السير أثناء النوم. سجل كل ما تعرفه عن طقوس وقت النوم ونوعية النوم وما إلى ذلك بمجرد استيقاظك. وفي نهاية اليوم سجّل السلوكيات التي قد تؤثر على النوم، مثل اضطرابات مواعيد النوم وتناول الكحول وأي أدوية يتم تناولها. وقبل موعدك ضع قائمة بما يلي:

  1. أي أعراض ظهرت بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بسبب الموعد
  2. المعلومات الشخصية الرئيسية بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك
  3. جميع الأدوية والفيتامينات والأعشاب أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها وجرعاتها
  4. كافة الأسئلة التي ترغب في طرحها على طبيبك للمساعدة في الاستفادة القصوى من وقتكما معًا

تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المحتمل للأعراض أو الحالة؟
  • ما هي الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما أنواع الاختبارات المطلوبة؟
  • هل من المحتمل أن تكون الحالة مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما هي بدائل العلاج الذي تقترحه؟
  • هل هناك ارشادات يجب اتباعها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى أثناء موعدك.

المشى أثناء النوم. كيف تقوم بالتحضير لموعدك مع الطبيب ؟
  • ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عددًا من الأسئلة، على سبيل المثال:

  1. متى بدأت تعاني أو تلاحظ الأعراض؟
  2. هل عانيت أنت أو طفلك من مشاكل في النوم في الماضي؟
  3. هل يعاني أي شخص آخر في عائلتك من مشاكل في النوم، وخاصة السير أثناء النوم أو الذعر أثناء النوم؟
  4. ما المشكلات التي لاحظتها فيما يتعلق بالسير أثناء النوم، مثل الاستيقاظ في أماكن غير معتادة بالمنزل؟
  5. هل توجد أعراض لانقطاع النفس الانسدادي النومي، مثل الشخير بصوت عالٍ أو توقف التنفس أثناء النوم أو صعوبة التنفس أثناء النوم أو النعاس أثناء النهار، أو التغيرات السلوكية؟

دمتم أصحاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
info@latahzan.uk
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram