info@latahzan.uk
+44 (0) 2477673393

27 أكتوبر 2021

كيف نمنع انتحار الأطفال والمراهقين؟

أثناء وباء فيروس كورونا لاحظ خبراء الصحة زيادة في الإصابة بالاضطرابات النفسية والسلوكيات والأفكار الانتحارية عند الأطفال في المرحلة الإبتدائية. يمكن للإحساس المتزايد بالعزلة والوحدة والخوف بلا شك أن يؤثر بشكل خطير على الصحة النفسية للطفل. يمكن أن تساهم بعض العوامل الأخرى مثل الحزن وفقدان شخص عزيز, والحالة المادية للعائلة, والمرور باعتداءات, في نشوء الأفكار الانتحارية عند الأطفال والمراهقين.

يمكن للأطفال والأصدقاء والمعلمين منع الانتحار عند الأطفال والمراهقين إذا أدركوا العلامات الدالة عليه وما هي الأسئلة الواجب طرحها عليهم. يمكن أن يكون لدى رفيق طفلك فكرة أفضل عما يدور حوله, وهو المناسب للمراهقين والشائع أن يعرف الأصدقاء عنهم أكثر من أهلهم. حاول التعرف أكثر على رفيق طفلك وأعطه رقمك وأخبره أن يتواصل معك إذا شعر بالقلق.

العلامات والإشارات التي نبحث عنها:

  • الانسحاب من مجموعات الأصدقاء, ومنها مجموعات الأصدقاء في المحادثات على الانترنت أيضا
  • فقدان الاهتمام وعدم الانخراط في أنشطة كانوا يستمتعون بها
  • النوم أكثر عن الحاجة أو قلة النوم أو صعوبة النوم
  • تغير في الشهية إما عن طريق تناول الطعام أكثر أو أقل عن الحد الطبيعي
  • صعوبة التركيز وإنجاز الأعمال
  • العصبية مثل في حالة الرد والغصب بسرعة
  • فرط الحركة
  • نوبات الهلع
  • فقدان اليأس أو الشعور بقلة القيمة الذاتية
  • زيادة الشعور بإيذاء النفس والموت
  • طريقة توديعه للأصدقاء

حتى وإن لم تكن تلك العلامات موجودة, ربما لا تعرف ما الذي يفكر فيه طفلك أو ما يشعر به إذا لم تسأل. لا يمكنك استفزاز شخص لإنهاء حياته بسؤالك له ما إن فكر بذلك من قبل. في الواقع فإنه عن طريق السماح لهم بمشاركة أفكارهم وأرائهم, ربما يقلل ذلك من توترهم وشعورهم بأن الانتحار هو الخيار الوحيد.

الاكتئاب لا يميز أحدا. يمكن لطفلك أن يكون سبب شعوره بالاكتئاب ورغبته في إنهاء حياته بسيطا. اترك خلفك الحديث حول حُكمك عليه بشأن الانتحار أثناء حديثك مع طفلك أو ابنك إذا كان بالغا.

image_transcoder.php?o=bx_froala_image&h=3116&dpx=1&t=1614342773اقرأ المزيد: ما يجب أن تعرفه المرأة عن صحة القلب

حضر حديثك:

  • ابق هادئا: إذا كنت عصبيا, يمكن أن يترجم الطفل ذلك على أنه انطباع سلبي نحوه. حاول أن تكون المحادثة في وقت تكون فيه أنت وطفلك في أحسن حال, مثل بعد تناول العشاء. لا تجبره على النظر إليك. يمكنك أيضا أن تجلس بجانبه بدلا من أن تجلس أمامه.
  • يميل الأطفال والمراهقين إلى التحدث أثناء أداء نشاط ما أو أثناء القيام بشيء آخر. العب لعبة الأوراق أو لا بأس أن تسمح لهم بالململة أو الاهتزاز أثناء الحديث.

مالذي تسأل عنه:

ابدأ بذكر قصة من الأخبار على سبيل المثال. يمكنك البدء بقول "رأيت قصة حول الاكتئاب عند المراهقين وكنت أتساءل ...." يمكنك أيضا أن تبدأ بوصف بعض العلامات التي رأيتها عليه وجعلتك تشعر بالقلق.

  • كم يوما بالأسبوع تشعر فيه بالسعادة؟
  • هل شعرت من قبل بالحزن, أو الاكتئاب, أو فقدانك لقيمتك أغلب اليوم؟
  • هل شعرت من قبل بأنك ربما لا ترغب في العيش مرة أخرى؟
  • هل فكرت من قبل في إنهاء حياتك بنفسك؟

إذا سمعت كل مرة تسأل فيها رده بالنفي ويبدو مترددا في قوله "لا" دَوِن ذلك ولاحظ رد فعله عندما تقول له "لقد سمعت نفيك لكنك ترددت". إذا استمر بالنفي, احرص على قول أنك تريد أن تدعمه, وإذا كانت عنده أفكار مثل ذلك فإنك ستبذل أفضل ما بوسعك لتجد لذلك حلا وتساعده على عدم مروره بأية مشاكل. يمكنك بعد قول ذلك أن تتركه وتبدأ المحادثة مرة أخرى في وقت لاحق.

إذا شعر طفلك بالحزن والإحباط ولديه اعتقادات بخصوص إنهاء حياته, تحدث فورا مع طبيبه أو المشرف المسئول عن الصحة النفسية بمدرسته. إذا كنت قلقا من احتمالية إنهاء طفلك لحياته, خذه لعمل تقييم صحي نفسي طارئ عند المختصين.

المصدر: جامعة كنتاكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

LaTahzan Centre Logo

مركز لاتحزن

مركز لاتحزن هو الاسم التجاري لشركة لاتحزن، وهي شركة مساهمة ذات مسئولية محدودة مسجلة في المملكة المتحدة برقم 12375464
info@latahzan.uk
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram